رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
395   مشاهدة  

آرمين فابر.. “الطيار الألماني صاحب أغبى خطأ في تاريخ الطيران الحربي”


Share

قد نقع بعض الأحيان في أخطاء غبية دون قصد منا، ونندم عليها لاحقًا، وقت لا يفيد الندم بشيء، فغالبًا تلك الأخطاء قد تكلفنا الكثير، خاصة إذا كان ذلك الخطأ في وقت حرب، وهذا بالضبط ما حدث مع آرمين فابر الطيار الألماني الذي أخطأ تقدير الطريق لمكان الهبوط المقدر له، وهبط في مطار عسكري بريطاني، وبذلك قام بتسليم العدو واحدة من أحدث الطائرات الحربية الألمانية، وأكثرها تطورًا.

محاولات بريطانية فاشلة للاستيلاء على المقاتلات الألمانية

 

في عام 1942م، كانت العلاقات متوترة للغاية بين بريطانيا وألمانيا، وكانت الأخيرة متفوقة كثيرًا في سلاح الطيران، وتمتلك العديد من الطائرات الحديثة وأفخمهم المقاتلة الألمانية طراز (Spitfire Mk. IX)، التي كانت بمثابة صدمة لسلاح الجو البريطاني، حيث أنها كانت متفوقة بمراحل عن كل الطائرات البريطانية، وقد حاول البريطانيون كثيرًا أن يستولوا على إحدى تلك الطائرات، من أجل فحصها ومعرفة أسرار تصنيعها، ولكن باءت كل محاولاتهم بالفشل الذريع، خاصة بعدما اصدرت ألمانيا قرار حربي يُفيد بعدم تحليق تلك الطائرات الجديدة فوق الأراضي البريطانية لأي سبب من الأسباب، وذلك حتى لا يقوم طياري القوات البريطانية بإسقاط واحدة منهم ومعرفة أسرارها، وظل الامر هكذا حتى حدث خطأ يُعد واحد من أغبى الأخطاء في الحرب العالمية الثانية بل والتاريخ بأكمله، وذلك عندما قام طيار ألماني بتسليم طائرته المقاتلة على طبق من ذهب للطيران البريطاني.

الطيار الألماني يسلم طائرته بسبب خطأ غبي

في يونيو عام 1942م، كان الطيار آرمين فابر في مناورة حربية بطائرته طراز (Spitfire Mk. IX)، ضمن سرب كامل خرج من قاعدته من أجل اعتراض قاذفات القنابل البريطانية التي انطلقت لقصف قاعدة ألمانية، واشتبكت القوتان معًا في قتال جوي فوق القناة الإنجليزية، وخلال هذه المعركة الجوية، قامت إحدى المقاتلات البريطانية بمطاردة طائرة فابر من الخلف، ولكي يتخلص منها قام فتبر بالتحليق للجهة المعاكسة ووجد نفسه في منطقة ديفون بإنجلترا، ونظرًا لكونها أول مطاردة حربية له، ضل فابر الطريق في الجو، واختلطت عليه الاتجاهات، وظن أن قناة بريستول هي نفسها القناة الإنجليزية التي تفصل بين فرنسا وبريطانيا، كما اختلط عليه الشمال من الجنوب، وبدلًا من الطيران عبر القناة الإنجليزية باتجاه فرنسا، حلق بطائرته نحول ويلز، ولم تنته أخطاؤه الغبية هنا، حيث انه هبط في أقرب مطار صادفه والذي اتضح أنه مطار بيمبري العسكري البريطاني، ولم يكتف فابر بذلك، بل قام بأداء حركة انتصار بطائرته، احتفالًا بأدائه في المعركة الجوية، كل ذلك كان يجري أمام عيون الجنود البريطانيين الذين تسمروا في أماكنهم مذهولين مما حدث.

“مشوفناش مضايقات في الشارع” … أسوانيات يرفضن ذكورية صفحات مدينتهم على فيسبوك

نشر المنشورات الصوتية في تويتر … تعرف على كيفية استخدام خاصية تويتر الجديدة

إقرأ أيضا
تفجيرات القاهرة 1948

استغلال بريطانيا للطائرة الحربية

عندما أدرك فابر حجم الخطأ الذي وقع فيه، حاول الانتحار بالمسدس الذي يحمله ولكنه فشل، حيث انقض عليه الجنود الإنجليز وقاموا بأسره على الفور، واستولوا على الطائرة التي كانت سليمة تمامًا، واستغلوها أحسن استغلال لصالحهم، حيث قاموا بعدة جولات جوية لمعرفة مواطن قوتها وضعفها، وتمكنوا من خلالها معرفة أسرار كثيرة مكنتهم من مجابهة العدو في مجال الطيران.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان