تقرأ الآن
“آيس كريم”حار .. سر إيطالي تم حفظه لقرون

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
94   مشاهدة  

“آيس كريم”حار .. سر إيطالي تم حفظه لقرون

نصائح لتكون الإنسان السعيد

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


ماذا ستكون ردة فعلك إذا قلت لك إن هناك “آيس كريم” حار؟

وصف الـ “آيس كريم” الذي يُسمى بـ”نفس الشيطان” بالآيس كريم الحار هو تقليل منه في الحقيقة؛ لأنه حصل على أكثر من 1.5 مليون وحدة عندما تم قياسة حرارته بمقياس سكوفيل الذي يقيس قوة وشراسة الطعم الحار في أي أكلة وترجع هذه الدرجة للمجموعة المتنوعة من الفلفل الحار الذي تستخدم في صناعته.

إذا كنت لا تتخيل مدى حرارة هذا الـ”آيس كريم” دعني أخبرك أن فلفل كارولاينا وهو أكثر الفلفل حرارة حتى الآن يحمل درجة ما بين 1.4 مليون و 2.2 مليون، بينما يحمل “نفس الشيطان” 1,569,300 درجة بالضبط مما جعل المقهي الذي يقدمه يشترط أن الزبون يكون فوق سن الـ18 ويوقع على تنازل في حالة أي أضرار بعد تناوله.

مارتن باندوني هو من جلب “نفس الشيطان” إلى اسكتلندا عبر المقهى الخاص به الذي يسمى “الدويش” لكنه يقول إن الوصفة كانت سر بين صناع الآيس كريم الإطاليين لعدة قرون واستخدموه كمقياس للشجاعة في تجمعتهم السنوية للتجارة في مكان يسمى بـ”كبري الشيطان”.

يظن مارتن أنه يمكن أن يحقق نجاحًا تجاريًا كبيرًا أيضًا ولهذا السبب قرر بيعه في المقهي الذي يملكه وفي الحقيقة كان على حق فاستجاب الناس لهذا النوع الجديد من الـ”آيس كريم” ورغبتهم في تجربته كانت رهيبة فيأتي الناس من جميع أنحاء المملكة المتحدة ليجربوه برغم من كون إنتاج المقهى للآيس كريم محدود.

سيظل الإنتاج محدود حتى بعد يوم عيد الحب وإذا كانت الآراء الإيجابية حول “نفس الشيطان” كثيرة فسوف يصبح ثابت على قائمة المقهى، صرح مارتن أن بعد تناول “نفس الشيطان” يبدأ عقلك بلعب الحيل لأنه ليس معتاد على أكل أي أكلة باردة وحارة في نفس الوقت فما بالك بأكلة في هذه البرودة وهذه الحرارة.

إقرأ أيضا

جميع مكونات “نفس الشيطان” سهل العثور عليها في اسكتلندا ماعدا الفلفل الخاص الذي هو المكون الأساسي فهو يأتي من إيطاليا ولا يعرف جميع العاملين في المقهى الوصفة فقط القليل من الطهاة منهم أخو مارتن الذي صرح أن عائلتهم سوف تبدأ بنقل هذه الوصفة عبر الأجيال وعندما يصبح أطفال براندون في سن مناسب سوف يذهبون إلى إيطاليا لمعرفة كل صغيرة وكبيرة عن الوصفة.

إذا قرر الأخوان “باندوني” أن يقدموا هذا نفس الشيطان في مصر، هل سيصبح عندك الشجاعة الكافية أن تجربه؟

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان