همتك معانا نعدل الكفة
440   مشاهدة  

أسباب تدفعنا لتشجيع ماظو في مسلسل اللعبة

اللعبة
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



أصبح لجمهور اللعبة فئتين الأولى تشجع فريق وسيم الصريطي، والثانية تشجع ماظو.

الأولى تعشق (الأووووي) التي بقولها وسيم مع جميل، والثانية تحب الماظو (شيك) التي يفعلها ماظو عند الانتصار.

وعلى الرغم من أن ماظو لديه رغبات شريرة مكبوتة، وحب للأنتخة بالحياة وتوحد مع الفشل، إلا أن المعظم يؤيده لعدة أسباب.

أولا ماظو يشترك في اللعبة بمزاج فهو حريق ويلعب من أجل إخلاصه للعب، ولعل الشيء الوحيد الذي يفلح فيه ويخلص له هي اللعبة.

بينما وسيم يلعب معظم الوقت بعد تشجيع من ماظو ودفع منه كي يلعب أمامه.

وربما لذلك يغتاظ الجمهور من الحظ الذي يحالف وسيم الذي لا يخلص للعبة بنفس إخلاص ماظو واجتهاده فيها.

وجميعنا نرى تفاوت الذكاء بين الفريقين، فماظو مظلوم فعلا؛ لذلك اللعبة بالجزء الرابع قررت أن امنحه فرصة أخرى في سحب كورا بأسماء بالقرعة حتى تتغير فرقته.

ولكن حكمت كوميديا الموقف أن يقع في حظ ماظو نفس الفريق، فمن شق تحققت كوميديا الموقف، ومن شق آخر لأن الجمهور تعود على أن يكون وسيم مع فرقته، وماظو مع فرقته.

ثالثا يمثل ماظو فئة كبيرة من الجمهور الذي يشاهد المسلسل ، هذه الفئة التي تكره أن تفشل لغباء الآخرين.

فجميعنا قد تعرضنا ولو لمرة للعمل الجماعي بالعمل أو الجامعة، وبسبب عدم تفاهم الفريق حدث وأن وقع ظلم علينا بشكل أو بآخر.

فماظو يتمتع بذكاء أعلى من وسيم، ولكن غباء فريقه يوقعه بشر أعماله.

فيتعاطف الجمهور مع ماظو لأنهم يرون أنفسهم فيه ويشعرون بمعاناته مع فريقه الذي يحتاج مجهودا مضاعف من أجل تحقيق الفوز على وسيم.

اقرأ أيضا…بالطو يجيبنا عن قدرتنا حول تغيير الواقع

إقرأ أيضا
الضرب

رابعا يتعاطف أيضا الجمهور مع كريم العاق الذي لا يعمل أبوه طالما لم ترن اللعبة.

وبم أننا تعلم أن ماظو لا أمل فيه خارج نطاق اللعب، فيكون أملنا أن يفوز بالمال من أجل ابنه الغليان.

خامسا وسيم لديه دائما وأبدا إسراء ودعمها والحب الذي لا ينقطع بينهما ويصل إلى حد (التلزيق) فعندما يقع وتخذله الحياة يجد دائما إسراء بجانبه، فيما عندما تضغط الحياة على ماظو تهجم عليه شيماء طوال الوقت وتعامله بعنف شديد، فيصبح في وضع لا يحسد عليه.

يتابع الجمهور الآن الجزء الرابع من مسلسل اللعبة تأليف أحمد سعد والي وإخراج معتز الوتي ومن بطولة هشام ماجد، شيكو، مي كساب، ميرنا جميل ومجموعة كبيرة من الفنانين .

الكاتب

  • اللعبة إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان