تقرأ الآن
أعيان العصر وأعوان النصر .. قراءة تحليلية موجزة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
50   مشاهدة  

أعيان العصر وأعوان النصر .. قراءة تحليلية موجزة

أعيان العصر وأعوان النصر

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .


يعتبر كتاب (أعيان العصر وأعوان النصر) للصفدي واحد من أهم مصادر القرن الثامن، حيث أنه يقدم  مايقرب من الألفي ترجمة للأعلام من السلاطين والولاة والقضاة والشعراء والأدباء الذين أدركهم المؤلف في حياته أو أخذ عنهم،  وقام “الصفدي” بترتيب مادة الكتاب ترتيبا هجائيا بدأ بحرف الألف وانتهى بحرف اللياء، حسبما سنرى.

 

أولا: ترجمة المؤلف
هو صلاح الدين أبو الصَّفاء خليل بن أيبك بن عبد الله الألبَكِي الفاري الصَّفديّ الدِّمشقيّ الشَّافعيّ، وُلِدَ لواحدٍ من أمراء المماليك، في صفد سنة ستٍّ وتسعين وست مئة، ونشأ في أُسرة ثريَّة نشأةً مرفَّهة، فحفظ القرآن الكريم في صغره، ثُمَّ طلب العلم، وبرع في النَّحو واللُّغة والأدب والإنشاء، وقرأ الحديث وكتبه.

حُبِّب إليه الأدب فولِعَ به، وذكر عن نفسه أنَّ أباه لم يمكِّنه من الاشتغال حتى استوفى عشرين سنة، فطلب بنفسه وقال الشعر الحسن ثُمَّ أكثر جداً من النَّظم والتَّرسل والتَّواقيع.

أخذ الصَّفدي عن العديد من العُلماء في صفد ودمشق والقاهرة وحلب ومن هؤلاء:
1_ الحافظ فتح الدِّين محمَّد بن محمَّد بن سيِّد الناس (-734 هـ)، وبه تَمَهَّر في الأدب وقرأ عليه الحديث بالقاهرة.
2_ أبو حيَّان أثير الدِّين محمد بن يوسف الغرناطيّ (-745 هـ)، وعنه أخذ النَّحو واللُّغة، وقد جمع الصَّفدي ما سمعه من أماليه في كتاب «مجاني الهصر من أدب أهل العصر».
3_ الشّهاب محمود بن فهد الحلبيّ (-725 هـ)، وسمع منه كتابه «حسن التَّوسُّل» وروى عنه الكثير من شعره.
4_ المُحدِّث أبو النُّون يونس بن إبراهيم الدَّبوسي (-729 هـ)، وقد سمع منه الحديث في الديار المصريَّة.

5_ الحافظ جمال الدِّين يوسف بن عبد الرَّحمن المزِّي (-742 هـ)، ودرس عليه الحديث في دار الحديث الأشرفيّة بدمشق.
6_ الحافظ شمس الدِّين أحمد بن محمد بن عثمان الذَّهبيّ (-742 هـ)º حيثُ أخذ عنه الحديث والتَّاريخ.

7_ شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تَيميَّة (-728 هـ)، ويقول عنه الصَّفدي: «وكنتُ أحضر دروسه، ويقع لي في أثناء كلامه فوائد لم أسمعها من غيره، ولا وقفتُ عليها في كتاب».

تولَّى الصَّفديّ الكثير من الوظائف الإداريَّة والماليَّة في القاهرة ودمشق وصفد وحلب والرحبة، ومن هذه الوظائف:
1_ كتابة الدّرج بصفد ثم بالقاهرة، وهي تتمثَّل بقراءة المكاتبات على الناس وكتابة الأجوبة، وما يجري مجرى ذلك.

2_كتابة الدَّست بدمشق، وكُتّاب الدَّست هم الذين يجلسون مع كاتب السّرّ بمجلس السُّلطان بدار العدل في المواكب.

3_ كتابة السّرّ بحلب والرَّحبة، وتتمثل بقراءة الكتب الواردة على السُّلطان وكتابة أجوبتها.

4_ وكالة بيت المال في دمشق، وتتمثَّل بالتَّحدُّث فيما يتعلق بمبيعات بيت المال ومشترياته من أراضٍ وآدُر والمعاقدة على ذلك.

كان الصَّفدي مُحبَّباً إلى الناس، حسن المُعاشرة، جميل المودَّة، وكان إليه المُنتهى في مكارم الأخلاق ومحاسن الشِّيم، وكانت له هِمَّةٌ عالية في التّحصيل، فما صنَّف إلا وسأل علماء عصره عمّا يلزمه فيه من لُغة، أو نحو أو بلاغة أو فقه أو حديث، فكتب بخطِّه المئينَ من المجلدات، وصنَّف ما يزيد عن خمسين مؤلَّفاً.

مُـؤَلَّـفَـاتُـه:

1_ التراجم: ويظهر ذلك في العديد من مصنفاته منها: «الوافي بالوفيات» و«أعيان العصر وأعوان النَّصر» و«الشُّعور بالعُور» و«نكت الهميان»، وقد تضمَّن كتابه «كشف الحال في وصف الخال» عدَّة تراجم موجزة لمن عُرِفوا بحمل الشَّامة أو الخال.

2_ الشُّروح: ويتمثلُ ذلك في «غيث الأدب الذي انسجم في شرح لامية العجم» للطغرائي، و«تمان المتون في شرح رسالة ابن زيدون.

3_ مُصنَّفات في اللُّغة والبلاغة: ومن المُصنَّفات اللُّغوية: «نفوذ السَّهم فيما وقع للجوهري من الوهم» و«غوامض الصِّحاح» و«تصحيح التَّصحيف وتحرير التَّحريف»، ومن المُصنَّفات البلاغيَّة: «جِنان الجِناس» و«الكشف والتنبيه على الوصف والتشبيه» و«الهول المُعجِب بالقول بالمُوجب».

4_شعره وإنشاؤه: ويظهر شعره في العديد من مُصنَّفاته: ولَهُ ديوان شعر مخطوط، وأمَّا إنشاؤه فيظهر على شكلين:

الأول: قصص ومقامات: في «لوعة الشَّاكي ودمعة الباكي» و«رَشْف الرَّحيق في وَصْف الحريق» و«عِبْرَة اللّبيب بِعَبرةِ الكئيب» ومُقدِّمة «اختراع الخُراع».

الثاني: رسائل ديوانية: وتظهر في «ألحان السَّواجِع» و«اختبار الاختيار».
وفـاتـه:
في سنة (764 هـ) انتشر الطاعون في مصر، وامتدَّ إلى الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، مما أصاب البلاد الشَّامية بهذا الوباء، وكان من ضحيته عدد من العلماء، كان من أبرزهم صلاح الدين الصفدي، حيث توفي بدمشق في ليلة الأحد، عاشر شوَّال، سنة أربع وستين وسبع مئة، وعمره ثمانٍ وستون سنة، ودُفن بمقابر الشهداء المعروفة بالصوفية.

موضوع الكتاب
يقوم كتاب ( أعيان العصر وأعوان النصر) على تراجم الأعلام الذي أدركهم الصفدي، أو لقيهم في حياته، أو أخذ عنهم، أو كانوا في زمنه في جميع أنحاء الخلافة الإسلامية.

ولم يقتصر الصفدي أيضا حديثه على الشعراء والأدباء والعلماء؛ بل تناول كل من كان له شأن ما، ولذلك نراه ترجم للسلاطين، والأمراء، والقادة، والجند، أو من يقوم على خدمة المساجد، إضافة إلى الشعراء والأدباء، ومن هنا جاء اسم الكتاب( أعيان العصر)

المادة التي احتواها الكتاب
ضم كتاب أعيان العصر وأعوان النصر بين دفتيه أزيد من ألفي ترجمة بقليل .
وقسم كتابه على حروف الهجاء، فهو يبدأ بالهمزة ثم الياء ثم التاء ثم إلثاء… وهكذا .
جاء في الكتاب مقدمة طويلة ذكر فيها سبب تأليف هذا الكتاب، ومنهجه فيه.

بدأ الصفدي كتابه بحرف الهمزة، وكان أوله؛ أباجي : الأمير سيف الدين، النائب بقلعة دمشق، وقال فيه« أول ما عرفته من شانه وألفته، من ترفع مكانه أنه كان في أعداد أمراء حلب، ثم ينتهي من حرف الهمزة من ذكر إبراهيم بن أبي بكر بن أحمد بن يحيى بن هبة الله بن الحسين بن يحيى بن محمد بن علي.

ثم ينتقل بعد أن يستوفي حرف الهمزة إلى حرف الباء وكان أول تراجمه في هذا الباب لـ(الكني) ابو بكر إسماعيل ابن عبد العزيز، وانتهى بذكر (بينجار).
_حرف التاء: بدأ بترجمة ( التاج أحمد سعيد الدولة)، وانتهى بترجمة (ابن تيمية).
_حرف الثاء : بدأ بترجمة (ثامر) وانتهى بترجمة (ثعلب)
_حرف الجيم: بدأ بترجمة ( جاريك) وانتهى بترجمة ( الحاجبي شهاب الدين أحمد بن محمد ).

_حرف الحاء : بدأ بترجمة ( حاجي محمد بن قلاوون) وانتهى بترجمة ( حميضة).

_حرف الهاء: بدأ بـترجمة( خالد بن المصنف المغني ) وانتهى بترجمة(خوبي)

_حرف الدال: بدأ بترجمة (دانيال بن منكلي بن صرفا ) وانتهى بترجمة( دوباج بن قطلي شاه)

_حرف الذال: بدأ بترجمة ( ذبيان) وانتهى بترجمة( ذون بكرة).

_حرف الراء: بدأ بترجمة (رافع بن هجرس) وانتهى بترجمة (رنكال ).

_حرف الزاي: بدأ بترجمة ( زكرياء بن أحمد ) وانتهى بترجمة( زينب بنت عبدالرحمن).
_حرف السين: بدأ بترجمة( سارة بنت عبدالرحمن) وانتهى بترجمة( السهروردي الشيخ شمس الدين الكاتب أحمد بن يحيى).

_حرف الشين: بدأ بترجمة( شاذي) وانتهى بترجمة (شهدة بنت عمر ).

_حرف الضاد: بدأ بترجمة( صاروخا) وانتهى بترجمة (صرغتمش).

_حرف الضاد: لم يذكر سوى ترجمة وحيدة فيه وهي ترجمة (ضياء الدين المعبدي).

_حرف الطاء: بدأ بترجمة( طابطا) وانتهى بترجمة( طي الحوراني) .

_حرف الظاء: بدأ بترجمة (ظافر بن أبي غانم) ، وانتهى بترجمة (ظهير بن أمير حاج بن عمر).
_حرف العين : بدأ بترجمة ( العابر الحنبلي زين الدين) وانتهى بترجمة( عيسى بن يحيى).
_حرف الغين: بدأ بترجمة( غازات بن ارغون بن ابغا) وانتهى بترجمة (
غنايم بن اسماعيل بن خليل).
_حرف الفاء: بدأ بـترجمة( فارس بن أبي فراس بن عبدالله) وانتهى بترجة( فيروز الأمير نجم الدين ).
_حرف القاف بدأ بترجمة القاسم بن محمد بن يوسف وانتهى بترجمة(قيصر).
_حرف الكاف : بدأ بترجمة (كاوزكا) وانتهى بترجمة( مؤتمر).
_حرف اللام : بدأ بترجمة (لاجين )وانتهى بترجمة( لولو).
_حرف الميم : بدأ بترجمة (مالك ابن عبدالرحمن) وانتهى بترجمة( ابن مينا ).
_حرف النون: بدأ بترجمة( ناصر بن منصور) وانتهى بترجمة (النويري).
_حرف الهاء: بدأ بترجمة ( هارون بن موسى ابن محمد) وانتهى بترجمة (ابن الهيتي).
حرف الواو: بدأ بترجمة ( ابن والي الليل)، وانتهى بترجمة( الوطواط الورق).
_حرف الياء :بدأ بترجمة( يحيى بن إبراهيم) وانتهى بترجمة( اليونيني).

منهجه في الترجمة:
1_يبدأ الصفدي بذكر اسم العلم كاملا( الاسم والنسب واللقب والكنية)، ثم يصفه بأوصاف تليق به وتبين مكانته العلمية والاجتماعية ومنزلته بين أقرانه، فإذا تفرغ من ذلك ذكر شيوخه وتلاميذه، وبعض مؤلفاته، وأشعاره.

2_ يتأنق الصفدي في عباراته، وينفق فيها أحسن ما عنده من أساليب الإنشاء وأجمل ما يتيسر له من السجعات.

3_ كان الصفدي يورد أشعارًا للذي ترجم لهم، ويعقب في بعض الأحيان عليها مستحسنا أو منتقدا أو معارضا أو مقلدا.

إقرأ أيضا
الشيخ علي محمود

4_ كان يتحدث عن العَلَم من الولاة أو الأمراء أو أولي الشأن في الفترة التي تولى فيها حكما أو منصبا، حتى تصبح الترجمة أحيانا تأريخا يوميا أو شبه يومي لأحداث حيا. هذا العلم كترجمة (محمد بن قلاوون) .

5_ اتبع الصفدي نهج في ذكر الوفيات، إذ كان يقدم لذلك بعبارة مسجوعة يستخلصها من اسم الرجل أو لقبه توحي بانقضاء أحله، وكل عبارة تختلف عن الأخرى، من أول الكتاب إلى آخره.

المآخذ التي أخذت على الكتاب 
1_ لزم الصفدي نفسه في مقدمة الكتاب بمجاراة ابن زيدون وتقليده، وألزم نفسه بأسلوبه، فالتزم في مواضع كثيرة، إلا أنه لم يفعلها في عدد لا بأس به من التراجم.

2_ وهناك ظاهرة في عدد من التراجم، إذ كان من عادته أن يأتي بشيء من شعر العَلم في أثناء الترجمة فيقول « ومن شعره» موردا بعض الأبيات، وقد لا تسعفه الذاكرة أحيانا، أو أنه لم يكن حافظا لشيء من شعر بعض المترجمين فيترك فراغا لذلك.
3_ تكرار بعض الأخبار أو الآحداث في الترجمة الواحدة، في البداية والنهاية مثل ترجمة( علي بن أحمد بن ظفر).

4_ تكرار تراجم دون أن يتضح سببا لذلك، كما فعل في ترجمة محمد بن محمد بن عبد الرحمن القزويني، ويوسف بن محمد بن منصور بن عمران.

5_ من النادر أيضا أن الصفدي قد ترجم في هذا الكتاب لبعض الأعلام الذين ماتوا بعده، ولكنهم عاشوا معظم حياتهم في حياته مثل ترجمة( عبدالله بن سعد بن مسعود).

مصادر الكتاب

1_ استمد الصفدي مادة كتابه من مشاهداته وما سمعه وعلم به في المقام الأول .

2_ الوافي بالوفيات، نقل عنه وسماه (التاريخ الكبير).

3_ تاريخ البرزالي، وهو شيخ الصفدي

4_ الذهبي ( تاريخ الإسلام)

5_ الطالع السعدي للأدفوري

6_ ابن سيد الناس

منزلة الكتاب
1_يعد كتاب (أعيان العصر وأعوان النصر ) من أوثق مصادر القرن الثامن على الإطلاق .

2_يعد الكتاب مصدرا أساسيا من مصادر حياة الصفدي نفسه، ففيه إشارات كثيرة إلى تواريخ أحداث مهمه في حياته كتسلمه لبعض المناصب، رحلاته.. الخ.

3_الكتاب مصدر مهم لشعر الصفدي وأدبه، فقد أورد فيه قدرا كبيرا من أشعاره ومساجلاته، ومعاراضاته وألغازه…الخ.

4_بث فيه الكثير من آراءه النقدية وملاحظاته على الشعراء والأدباء
كما يعد هذا الكتاب مصدرا أساسيا من مصادر الشعر والادب لرجال القرن الثامن.
5_في الكتاب كثير من المصطلحات التي كانت مستخدمة في ذلك الوقت .
6_الكتاب فيه الكثير من الفوائد اللغوية الفصيحة والعامية الاعجمية فهو مصدر مهم ورد فيه ألفاظ ومسميات وأساليب مختلفة، لاسيما التي جاءت بلهجاتها العامية في سياق الحوار والأزجال الشعبية.

الكاتب

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان