تقرأ الآن
ألبوم “يا فاتني “محمد حماقي .. و محاولة مسك العصا من منتصفها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
447   مشاهدة  

ألبوم “يا فاتني “محمد حماقي .. و محاولة مسك العصا من منتصفها

  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


منذ إطلاق مجموعته الأولى “خلينا نعيش” عام 2003 قدم المطرب محمد حماقي صورة مميزة لمطرب البوب العصري، حفر لنفسه مكانة جيدة وقدم تجربة هامة استطاعت مزاحمة نجمي البوب الأبرز “عمرو دياب” و”تامر حسني” بل والتفوق عليهم في بعض الأحيان، وكون علاقة جيدة مع الجمهور محافظًا على المسافة التي تجعلك أن لم تحب أغانيه فأنك حتمًا لن تكرهه.

على مدار شهور الصيف المنقضي أصدر حماقي ألبومه الجديد “يا فاتني” بشكل متتالي بدأه بخمس أغنيات دفعة واحدة هي “زيها مين” و”طالع موضة” و”لو هتسيب” و”تك” و”عرض مستمر”  ثم أطلق سراح باقي الألبوم أول شهر أكتوبر، ثم أعلن عن بعض التراكات الإضافية التي لازالت لها بقية سوف نفرد لها مقال منفردًا فور الأنتهاء من صدورها بالكامل.

“يا فاتني”

استعاد الشاعر أمير طعيمة بعض المفردات التي قاربت على الاندثار من الأغنية المصرية مثل “يا فاتني” و”اّسرني”، وحافظ على هذا النسق الكلاسيكي في المفردات طيلة الأغنية فلم نجد لفظًا مستحدثًا داخلها.

لحن محمد النادي على مقام الكرد جاء من فكرتين بالعدد، بناء اللحن جيد جدًا بتتابع رائع ومتماسك بجمل أحلى ما فيها هو البساطة والتماهي مع فكرة الكلمات، لم يستثمر الموزع توما قماشة اللحن المغرية جدًا لأي موزع في أن يضع بصمته الموسيقية الخاصة، التوزيع تشعر بأنه نسخة تجريبية ديمو بلا أي موسيقى تقريبًا سوى جيتار يزأر في خلفية غناء حماقي و إيقاع مقسوم بطئ مدعوم ببعض الحليات والمؤثرات الإلكترونية.

“ماتعودناش”

فكرة كلمات “محمد القاياتي” تدور حول محاولة إنقاذ الحب الذي يكتب نهايته، عابها هو قصرها دون تكثيف للفكرة فتشعر بأن الكلمات ناقصة لم تكتمل، لحن محمد حمزة على مقام النهاوند من فكرتين الأولى في المذهب والتي هي نفس جملة الكوبليه الوحيد فيها، والثانية في السينيو وهي الجملة الأقوى في اللحن والتي كررها حماقي كثيرًا ،توزيع أمين نبيل بسيط اجاد في اختيار جملة ال Beat الإيقاعية مع اّلة التشيللو التي ملئت مساحة الهارموني بشكل جيد.

“بنفارق”

يعود أمير طعمية لحلب نفس الأفكار التقليدية والمفردات المستهلكة، على مقام النهاوند يأتي لحن “تامر على” الذي أعطى الكلمات قوة وملامح، يحسب لتامر على إحساسه القوي بالكلمة اللحن رائع بقفلات قوية شجية تماهت مع الكلمات،توزيع تميم في قالب الأر أند بي معتمدًا على جملة إيقاعية ثابتة مبرمجة إليكترونيًا طول الأغنية، مع خط وتريات قوي جدًا، مع اختيار جيد لاّلة العود في جملة الفاصل.

“لو هتسيب”

يواصل الشاعر تامر حسين التوهان في صياغة الأفكار، رغم بساطة الفكرة التي تحكي عن الفراق، لكن هناك عدم ترابط بين المقطع الأول الذي يعلن النهاية “حبيبي وأنت ماشي خد معاك حكايات وخد مواضيعنا والذكرى اللي عشناها ونبقى ارتحنا والأوجاع قسمناها بلا متاهة”

أما الثاني الذي هو عنوان الأغنية فتشعر بأنك دخلت في أغنية أخرى تحمل فكرة مختلفة.

“ولو هتسيب موافقك عادي بس تسيبني بشروطي متتعبنيش كأنك ناوي على موتي وبدل قلبي ده بقلبك وبعدها غيب”

لحن أحمد أبراهيم على مقام النهاوند بجمل مؤثرة وشجية بتسلسل قوي يجعلك تركز معه وتتغاضى عن الكلمات. التوزيع جاء خليط بين عدة أشكال موسيقية من المقدمة التي ترك العنان لصوت حماقي يصاحبه كوردات من الجيتار الفولك، ثم دخول الدرامز مع الجيتار الكهربائي خلفهم خط وتريات قوي جدًا كتبه سعيد كمال. 

“مش قادر انسي”

يواصل حماقي في رابع أغنية على التوالي الحديث عن الفراق والنسيان، كلمات أمير طعيمة على الرغم من أنها تقليدية لكن جاءت متماسكة عبرت عن الفكرة جيدًا، لحن حماقي وأحمد صلاح حسني على مقام النهاوند، لا تشعر بوجود شخصيتين في اللحن وإن طغت جملة المقدمة التي جاءت تقطيعاتها أحلى في الأذن، توزيع توما جيد ومتماسك في خليط من الفانك والبوب مع خط وتريات قوي جدًا وجملة فاصل رائعة.

“يا نسيم”

تظهر بوضوح شخصية الشاعر والملحن عزيز الشافعي في مطلع الأغنية، اللحن على مقام الكرد يشبه بعضًا من ألحانه السابقة بتقطيعاته المميزة واستخدامه جرس موسيقي في المفردات والجمل الموسيقية ال Catchy  التي تعلق في الأذن بسهولة،تعامل تميم بشكل جيد مع اللحن وتقطيعاته إيقاع مقسوم قوي جدًا، يصاحبه حليات جيتار وخط باص جيتار قوي مع توظيفه ليعزف بتكنيك ال Slapping  في قفلة الجمل، مع جمل الأكورديون التي أعطت الأغنية لمحة شعبية.

“عرض مستمر”

في تلك الأغنية يواصل عزيز الشافعي استعراض امكانياته كشاعر خصوصًا في السينو الذي استخدم الجناس الناقص في صياغة مفرداته، اللحن مكون من فكرتين على مقام النهاوند، تعامل معه توما بشكل جيد في تنويع الجملة الإيقاعية ما بين تخفيفها في المقدمة التي كانت عبارة عن طبلة يصاحبها بعض المؤثرات الخفيفة ثم تفعيلها بداية من جملة “سكاكين في القلب ماسكين” مع اختيار جيد لاّلة الناي في الفاصل الموسيقي التى أعطى مسحة شجن تماهت مع طبيعة الأغنية. 

“زيها مين”

أغنية تنتمي إلي أغاني الصيف الإيقاعية السريعة، لم يأتي فيها عزيز الشافعي بأي جديد لا على صعيد اللحن المنحوت من أعمال سابقة له، مع كلمات تبالغ في وصف المحبوب الذي لا لم يأتي قبله ولا بعده، لا يجيد الموزع تميم صناعة أغنية مقسوم بشكل يعطيها قوة وتماسك مع إصراره على أصوات غريبة من الكي بورد في جملة الفاصل والتي تشعر بانفصالها عن بقية الأغنية.

“تك”

نجح الشاعر أمير طعيمة في صنع أغنية تعتمد على الإفيهات والمفردات المبتكرة والتلاعب بالألفاظ بشكل سلسل رغم صعوبة القوافي التي استخدمها،من أول وهلة تظهر شخصية الملحن عمرو مصطفى خصوصًا في جملة السينو “بادوب ادوب من عنيه”، يجيد عمرو مصطفى اختيار تقطيعات اللحن بشكل جيد على مقام النهاوند المفضل له،  وله رصيد ضخم من الأغاني الضاربة على نفس الشاكلة، توزيع توما لطيف تعامل مع خفة ومرح اللحن لم يخلو من الإفيهات هو الأخر  تحديدًا في جملة الفاصل والمحاورة بين الكي بورد والناي.

“عايزك تسمعني”

يعود حماقي للأغاني الدرامية مرة أخرى بعد فاصل من الأغاني السريعة، كلمات أمير طعيمة بسيطة دون تعقيد ولحن على مقام الكرد بنفس البناء التقليدي لعمرو مصطفى فتشعر أنك سمعته مرارًا من قبل،  توزيع فارغ من نادر حمدي ليس بقوة توزيعاته المعتادة.

إقرأ أيضا

“ردوده غريبة”

من المرات القليلة جدًا التي تجد فكرة متماسكة للشاعر تامر حسين مع تجديد في قاموس مفرداته الخاصة، لحن قوي جدًا على مقام الكرد من عزيز الشافعي بانتقالات سلسلة وقفلات متماسكة، يتخلى توما عن الإيقاع في الأغنية ليعطي المساحة لصوت حماقي مجرد جيتار يصاحبه مؤثرات من الكي بورد وخط وتريات شجي كتبه المخضرم “يحيى الموجي”

“طالع موضه”

واحدة من الأغاني التي أطلقها حماقي مبكرًا لتناسب أجواء الصيف، كلمات مضحكة وساذجة من تامر حسين الذي شبه جمال الحبيبة بأنه طالع موضة وبرائتها مش موجودة ولا أعرف هل هذا مدح أم ذم؟ لحن تامر علي جيد على مقام النهاوند تنتقل بسهولة من جملة المقدمة للسينو ، توزيع احمد ابراهيم دمج ما بين إيقاع الديسكو والجيتارات الفانك أداء حماقي سلس ومبهج.

“ظلموني”

محاولة جديدة على حماقي لصنع أغنية شعبية، كلمات رفيق نجيب تسير على نفس أفكار الأغاني الشعبية الحالية عن المظلومية وغدر الدنيا والناس، لحن ياسر نور مستهلك جدًا على مقام الكرد دون أفكار جديدة، يعود توما لمقسومه التسعيني التقليدي بنفس الحليات ودمج بين الألات في الفاصل الموسيقي.

“ولا ليلة من لياليك”

الشاعر محمد عاطف يعود بنا إلي التسعينات بأغنية تحمل مفردات تم حلبها مئات المرات من قبل، يستعرض الملحن تامر علي إمكانياته بلحن أكثر من رائع على مقام النهاوند مع نقلة قوية جدًا إلي البياتي في قفلات الشطرات،اختيار الموزع توما لقالب الريجي تون المدعوم بيبركشن وكوردات الجيتار لم يكن موفقًا  ولم يتناسب مع طبيعة اللحن على الرغم من محاولته تعويض ذلك في جملة الفاصل بالاستعانة بآلات شرقية مثل العود والناي والقانون، لكن حلاوة اللحن طغت على ضعف الكلمات والتوزيع.

اقرأ أيضَا 

رمانك حداق حنان ماضي أغنية تسبح ضد التيار

في الفترة التي تعيش فيها الأغنية تغييرات وتحولات كثيرة في الشكل وطريقة التناول، تثار دائمًا تساؤلات عند كل إصدار جديد لأي مطرب، أهمها ما هي الأسس التي يختار بها أغانيه في ظل اختفاء خصوصية تجارب أغلب المطربين، وهل النجاح يكمن في التماهي مع نمط الموسيقى السائد و التعاون مع أسماء لامعة تحقق نجاحات مع أخرين، أم أن الأغنية الجيدة تفرض نفسها على الجميع حتى لو لم تتفق مع تحولات وتغييرات السوق، وأن الحفاظ على الهوية وعدم المغامرة بشكل جديد قد يعطيك مساحة أمنة لدى المستمع، قطعًا لن نجد إجابات حاسمة لتلك التساؤلات، في ألبوم يا فاتني نجد أن حماقي حاول أن يجمع  بين كل تلك الأمور  و أن يتبنى سياسة مسك العصا من منتصفها فحقق ما أراد. 

الكاتب

  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان