رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
322   مشاهدة  

أول فيلم عن “تيتانيك” عرض بعد 31 يومًا فقط من غرق السفينة

تيتانيك
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

على مر التاريخ، كانت هوليوود سريعة في الاستفادة من أي مأساة بتحويلها لفيلم مربح. نرى تلك السرعة مغ غرق “تيتانيك” حيث أن أول فيلم يصور غرقها عرض بعد شهر واحد فقط من غرق الباخرة الفاخرة. ليس فقط ذلك كانت بطلة الفيلم أحد الناجيات من “تيتانيك”.

دوروثي جيبسون

كانت دوروثي جيبسون البالغة من العمر 22 عامًا ممثلة ناجحة بالفعل في الوقت الذي أبحرت فيه في “تيتانيك” في 1912. في مارس 1912 قررت دوروثي ووالدتها أخذ إجازة إلى أوروبا. ومع ذلك بعد بضعة أسابيع فقط تم استدعاء دوروثي مرة أخرى إلى أمريكا لبدء العمل على سلسلة جديدة من الأفلام. قرر الثنائي العودة إلى أمريكا في رحلة تايتانيك الأولى واستقلا السفينة في فرنسا في 10 أبريل 1912.

في ليلة الغرق، كانت دوروثي قد أمضت مساء الأحد ممتعة وهي تلعب مع اثنين من المصرفيين في صالون الدرجة الأولى. عادت دوروثي إلى حجرتها في حوالي الساعة 11:40 من مساء ذلك اليوم ــ في نفس الوقت الذي ضربت فيه “تيتانيك” الجبل الجليدي. وقالت إن التصادم بدا وكأنه “تصادم طويل” لكنها في البداية لم تكن قلقة جدًا من الضوضاء التي سمعتها.

بعد التحقيق في ما حدث، أسرعت دوروثي بالعودة إلى غرفتها لإنقاذ والدتها. عندما ذهبوا إلى سطح السفينة، لاحظت دوروثي أن قارب النجاة سبعة كان فارغًا. كان هذا أول قارب نجاة يتم إطلاقه من تيتانيك عندما تم إنزاله بعد ساعة من الاصطدام في الساعة 12:40 صباحًا.

بعد أن تم إنزالها في الماء، أصبحت دوروثي هستيرية. وفقاً لأولئك الذين كانوا معها في قارب النجاة، ظلت تكرر “لن أركب سيارتي الرمادية مرة أخرى”. بعد هذا الحدث قالت دوروثي “لن أنسى أبدًا الصرخات الرهيبة التي انطلقت من الناس الذين ألقوا في البحر والآخرين الذين كانوا خائفين على أحبائهم”.

بطولة في أول فيلم عن “تيتانيك”

تيتانيك
لقطة من فيلم “أنقذت من تيتانيك”

بدأت دوروثي جيبسون العمل على الفيلم المبني على الكارثة بعد بضعة أيام فقط من العودة إلى نيويورك. ومع ذلك، في الأغلب أنها لم تكن فكرة دوروثي أن تبدأ على الفور تصوير فيلم عن الكارثة. كانت دوروثي على علاقة غرامية مع منتج شركة “إيكلير للأفلام” جولز برولاتور، الذي أدرك بعد الكارثة أن الجمهور أراد المزيد من المعلومات والتفاصيل عن التجربة على متن سفينة تيتانيك. من المرجح أن دوروثي كانت مترددة في البداية في إنتاج فيلم عن الحادثة لكن برولاتور أقنعها.

تم الانتهاء من فيلم “أنقذت من تيتانيك” في أسبوع فقط. كان لدوروثي دور البطولة في الفيلم وارتدت نفس الزي الذي ارتدته ليلة الغرق – فستان الليل من الحرير الأبيض وكنزة ومعطف وحزاء بكعب عالي باللون الأسود. مع ذلك فإن عملية تصوير هذا الفيلم على مقربة من الكارثة نفسها لم تكن سهلة لدوروثي كما قيل أنها انفجرت في الدموع أثناء التصوير.

بوستر الفيلم

“انقذت من تيتانيك” كانت مدته عشر دقائق فقط وكانت قصته تخيل عن تجربة دوروثي الحقيقية على “تيتانيك”. دوروثي جيبسون لعبت دور الآنسة دوروثي وهي شابة تسافر في أوروبا التي من المقرر أن تعود إلى أمريكا على “تيتانيك” للزواج من خطيبها، الملازم جاك. حقق الفيلم نجاح كبير من الناحية التجارية كما لقى استحسان كبير من النقاد.

إقرأ أيضا
كحك الأعياد

مأساة أخرى

على الرغم من أن “أنقذت من تيتانيك” أحد أهم الأفلام الصامتة إلا أنه لا توجد نسخ منه اليوم. مثل العديد من الأفلام الصامتة، تم تدمير “أنقذت من تيتانيك” في حريق في استوديوهات إيكلير في مارس 1914. “أنقذت من تيتانيك” قطعة هامة من التاريخ لأسباب عديدة. فمن ناحية، خلدت هذه التجربة النجاة من تيتانيك وتجربة دوروثي مع الكارثةــ وهو الأمر الذي لن يحصل عليه المؤرخون مرة أخرى. وهو أيضًا مهم لأنه كان آخر فيلم مثلت فيه دوروثي جيبسون. في وقت تقاعدها السابق لأوانه في مايو 1912 كانت جيبسون واحدة من الممثلات الأعلى أجرًا في العالم.

بعد فترة وجيزة من الفيلم، تم الإعلان عن علاقة دوروثي مع جولز برولاتور. تزوج الزوجان في عام 1917 ولكنهما انفصلا بعد عامين فقط. خلال الحرب العالمية الثانية، كانت دوروثي متعاطفة مع النازية وعاملة مخابرات. ومع ذلك، في عام 1944 تخلت عن تورطها فقط ليتم سجنها في سجن ميلانو سان فيتوري. توفيت من نوبة قلبية في عام 1946 في فرنسا. على الرغم من أن دوروثي جيبسون نجت من غرق تيتانيك لكنه يبدو أنها لم تتخطى أبدًا ما حدث.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان