تقرأ الآن
أول قرض مصري .. حكاية 2 مليون دولار لم يكونوا في عهد الخديوي إسماعيل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
190   مشاهدة  

أول قرض مصري .. حكاية 2 مليون دولار لم يكونوا في عهد الخديوي إسماعيل

الخديوي إسماعيل
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


يُعْرَف عهد الخديوي إسماعيل أنه المرحلة التي فتحت أبواب الاحتلال على مصر، نتيجة لاقتراضه من أجل الصرف على مشروعاته وبناء المنشآت الحديثة بمصر، وإن كان هذا صحيحاً بالفعل لكنه لم يكن دقيقاً، حيث أن أول من تعرض للاقتراض الخديوي كان الوالي سعيد باشا.

عبدالرحمن الرافعي
عبدالرحمن الرافعي

المؤرخ عبدالرحمن الرافعي في كتابه “عصر إسماعيل” يذكر أن الأسباب التي تستدعي لجوء سعيد باشا إلى الاقتراض لم تكن تستحق، حيث أنه صرف هذه الأموال على قصوره وحياته الشخصية، فضلاً عن شراء الأراضي لحوزة عائلته.

ورد الرافعي في كتابه على مسألة أن وضع الجيش كان يستدعي اقتراض مصر، قائلاً “هذا السبب ليس حجة لأن سعيد باشا كان لا يستقر على حالة واحدة في تقوية جيشه وزيادة عدده، فضلاً عن أن قصر النظر السياسي هو ما جعله يلجأ إلى الاستدانة”.

سعيد باشا
سعيد باشا

قيمة أول قرض استدانه سعيد باشا كان سنة 1862 م، بلغ 2,242,800 دولار إنجليزي من بنك فروهنلج وجوشن بفائدة 7 % ، وقيمته بالعملة المصرية 2.4000.000 جنيه مصرياً.

ووفق شرط الاقتراض كان تعهد سعيد باشا أن يتم سداد هذا الدين على 30 سنة، وتكون قيمة القسط سنوياً 364 ألف جنيه، أي أن مجموع الأقساط 7 مليون و 920 ألف جنيه مصري.

لم تكن كارثية أول قرض استدانته مصر في نسبة الفائدة ولا التقسيط فحسب، بل شمل أيضاً استحداث نظام “السندات على الخزانة”، وهي أن تستدين الحكومة المصرية من المرابين ديوناً سائرة بواسطة سندات يحررها على الخزانة بالقيمة المقترضة وهو ما يؤدي إلى الاستدانة السائرة التي تزيد من إجمالي الديون على ميزانية الدولة.

وثيقة أوقاف عباس حلمي الأول و سعيد باشا الخيرية بعد وفاتهما
وثيقة أوقاف عباس حلمي الأول و سعيد باشا الخيرية بعد وفاتهما

حين توفي سعيد باشا يوم 18 يناير لعام 1863 م، وصل إجمالي الدين العام إلى 11,169,000 جنيه مصرياً، وبخصم قيمة الديوان السائرة تكبدت خزينة الدولة المصرية قبل عهد الخديوي إسماعيل مبلغ 7 مليون و 868 ألف جنيه مصري، وهو ما لم تكن تتحمله الظروف الاقتصادية آن ذاك مما فتح لاحقاً باب التدخل الأجنبي في عهد إسماعيل عن طريق صندوق الدين الذي كان عاملاً أساسياً في سقوط مصر بالاحتلال البريطاني زمن الخديوي إسماعيل.

 

إقرأ أيضا
بطلوع الروح

إقرأ أيضاً

تاريخ السياحة في مصر ” لماذا كان عهد الخديوي إسماعيل فارقًا فيه ؟”

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان