تقرأ الآن
إبراهام لينكولن ..الرئيس المريض حرر العبيد ومات على يد ممثله المُفضل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
535   مشاهدة  

إبراهام لينكولن ..الرئيس المريض حرر العبيد ومات على يد ممثله المُفضل


أحد أشهر وأكفأ رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية على الإطلاق، وعلى الرغم من إنجازاته ، إلا أن الرئيس ” إبراهام لينكولن ” كان معروفًا عنه ميله إلى ” الاكتئاب الحاد المُزمن”، وكان معروفًا عنه إحساسه الدائم بالاكتئاب الحاد، حتى أن بعض المؤرخين لسيرته ذكر أنه فكر فى الانتحار عدة مرات، وذكر بعض المؤرخين أنه كان يبكي فجأة بدون سابق إنذار ثم يُطلق بعض النكات المرحة بعد بكاءه حتى يوازن الحزن الذي يشعر به، والمعروف عنه أنه كان كثير العمل والجهد حتى لا يُعطى لنفسه الفرصة للشعور بالاكتئاب، وكان شديد الإيمان بالنواحي الدينية والقدرية والانسانية، التي كانت تخفف عنه شعوره الدائم بالحزن والأسى والاكتئاب الغير مُبرر.

ولد إبراهام لينكولن، في 12 فبراير عام 1809م، غرب ولاية كنتاكي الأمريكية، لأسرة فقيرة، لأبوين مزارعين، ولم يحصل على تعليم رسمي، إلا أنه تمكن من تكوين ثقافة عالية من جراء قراءاته الكثيفة لأمهات الكتب.

و دخل “لينكولن” نقابة المحامين في عام 1837م، بعد أن علَّم نفسه مبادئ القانون الإنجليزي والأمريكي، وكان في أوائل حياته عضواً في حزب الويك، الذي كان الحزب الثاني بأمريكا قبل القضاء عليه يد الحزب الجمهوري، ثم استأنف حياته السياسية بالانضمام إليه، عام 1845م، وقد رشحه “الجمهوري” لخوض انتخابات مجلس الشيوخ، لتمثيل ولاية إيلينوي، مهاجمًا العبودية واتّهم من قبل خصومه، إثر ذلك، بمحاباة الزنوج وخسر الانتخابات أمام مرشح الحزب الديمقراطي، وفى 1860م، وحينما اشتد الخلاف بين ولايات الشمال والجنوب، وبين مناهضي الرق ومؤيديه، خاض الانتخابات الرئاسية وفاز بمنصب الرئاسة، فكان أول رئيس للولايات المتحدة تابعًا للحزب الجمهوري.

لينكولن رئيسًا

جاء “لينكولن” رئيسا للولايات المتحدة، في واحدة من أسوأ فترات التمييز العنصري، وقد قامت في عهده الحرب الأهلية الأمريكية، حيث دفع فوزه في الانتخابات الرئاسية إلى إعلان ولاية كارولينا الجنوبية الانفصال عن الاتحاد وبعدها، أعلنت إحدى عشرة ولاية انفصالها وتكوينهم دولة مستقلة سمّيت الولايات الكونفدرالية الأمريكية.

 

إقرأ أيضًا…من يقتل سيدات فلسطين أولًا؟ الاحتلال أم عائلاتهن؟

وأعلن “لينكولن” الحرب على الولايات المنفصلة و دعا لتشكيل جيش من المتطوعين من كل ولاية، لبدء القتال في 12 أبريل 1861، حيث هاجمت القوات الكونفدرالية، قاعدة عسكرية للولايات المتحدة في فورت سومتر، بولاية كارولينا الجنوبية، وأدى ذلك إلى إعلان انفصال أربع ولايات أخرى من رقيق الجنوب.

إعلان تحرير العبيد


وأعد كلا الجانبين الجيوش وسيطر الاتحاد على الولايات الحدودية في وقت مبكر من الحرب، وفرض حصارًا بحريًا، في سبتمبر 1862، وأطلق “لنكولن” إعلان تحرير العبيد، مما حقق هدف الحرب من إنهاء الرق في الجنوب، وتمكن من الانتصار وإعادة الولايات المنفصلة إلى الحكم المركزي بقوة السلاح.

إقرأ أيضا
جونسون

في التاسع من أبريل عام 1865م بالتحديد، استسلم كبير الضباط الجنوبيين، الجنرال روبرت لي، فانتهت بذلك فعليًا الحرب الأهلية الأمريكية، وبعد أيام من استسلام الجنوب، تحديدًا في الخامس عشر من إبريل 1865م، أعلن إبراهام لينكولن عن تحرير العبيد، وجاءت تدابير الحرب الأخرى المثيرة للجدل التي اتخذها لينكولن وشملت إدارته للتعدي على بعض الحقوق الدستورية، بما في ذلك تعليق المثول أمام المحكمة واغلاق الصحف التي عارضت الحرب.

اغتيال لينكولن

في ليلة 14 أبريل 1865م، اغتيل لينكولن في مسرح فورد في واشنطن، حيث أطلق عليه النار من مسافة قريبة في الجزء الخلفي من الرأس، وتوفي في الساعات الأولى من صباح يوم 15 أبريل.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان