رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
990   مشاهدة  

إحنا جيل عمرو دياب ..جيل الهضبة التايه في الأسئلة الوجودية

الهضبة


مع حبي الشديد للغاية لعمرو دياب، الهضبة وساوند تراك حياتنا..كام قصة حب بدأت مع أعنية لعمرو وكام فصة حب انتهت على أغنية ليه.

الذكريات والسؤال الأزلي .. سمعت شريط عمرو؟!! .. طيب أنهي أغنية؟

حتلفلف مع اصحابك وانت بتسمع الشريط الجديد، وحتى لو ما كانش أعظم حاجة حتحبه، الموضوع أكبر من شوية أغاني ، الحكاية حكاية رفيق الدرب ليك ولاخواتك ولاصحابك، اغنيتكوا سوا اللي حتخليك تبتسم .. بس كمان عمرو دياب مولع بالأسئلة الوجودية الحقيقة، وخرج من تحت إيده جيل من الرجالة تحديدا مش محدد، تحس إنك محتاج تسأل الجيل ده (من غير تعميم) .. “طب معاك فلوس تروح؟!”.

ياريت ناخد كلامي الجي ده بعيدا عن عمرو دياب ونطبقه على معظم ما يفعله الذكور في العلاقات حاليا (ما عممتش برضه أهو).

أكثر الأسئلة الوجودية والمستفزة في أغاني عمرو:

وهي عاملة إيه دلوقت؟، ومين هون عليها الوقت؟

 

الهضبة عمرو دياب
الهضبة عمرو دياب

أول ما بتسمعها بتحس إنك محتاج ترد طبعا وتقوله كويسة الحمد لله، مع إنك أول ما حتركز حتكتشف إنه ما بيسألك عن واحدة ما تعرفهاش بل وبيسألك عن تفاصيل حياتها، غالبا كسل مثلا إنه يسأل عليها والله أعلم!.. بس لاء الرد حييجي بعدها على طول.

قولولي لو في صالحها، أجيلها إزاي واصالحها، ظالمها وقلبي جارحها، أجيلها ولا مش دلوقت؟
هو مبدئيا خرب الدنيا، ومش عارف البنت اللي بيتكلم عنها لدرجة إنه مش عارف مصلحتها فين، ومع اعتراف واضح بإنه ظالمها وقلبه جارحها وإنه “أكيد مشاعرها مكسورة”، فهو ساب كل حاجة وبيتسائل بقى يجيلها ولا مش دلوقت؟ .. هو حتى مش عارف ياخد قرار واضح.

 

إقرأ أيضا
الأزياء

إقرأ أيضًا …رمضان صبحي .. يهوذا خان أكم يهوذا وباع مسيح

هنا الصراحة هو غنى ورد على نفسه، يعني سأل ورد.. “حاخد لفة وارجع” .. بس نلاقي في نص الأغنية كوبلية ينفي بقى خالص موضوع أخدانه القرار الهايل اللي مش لائق ومش مناسب بس بلعناه وقولنا أهو قرار، ونلاقيه بيقول “صدقني مش حلومك لو قابلك حب تاني!!!” إيه ده؟! .. الله! .. هو مش حضرتك كنت لسه بتقول إنك راجع تاني؟ .. إيه التشتتيت ده؟.

أحبك ..أكرهك؟، أسيبك .. أندهك؟ .. أعلق نفسي بيكي ولا اعمل فيكي إية؟
سيبها في حالها .. سيبها معلش عشان خاطري أنا
هو إحنا مالنا وإية جرالنا وليه كده؟
هو انت تايه ولا بيتكوا وقع؟
ألومك ليه؟
يعني دور في أسبابك المقنعة حضرتك، ولو ما عندكش يبقى السؤال ده لا محل له من الإعراب
معاك فلوس تروح؟!

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان