تقرأ الآن
إلى مؤسسي (كايرو شو) : ماذا تريدون أن تمرروا لعقولنا باختياركم سعد المجرد!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
620   مشاهدة  

إلى مؤسسي (كايرو شو) : ماذا تريدون أن تمرروا لعقولنا باختياركم سعد المجرد!

إلى مؤسس (كايرو شو) ماذا تريدون أن تمرروا لعقولنا باختياركم سعد المجرد!

إذا كنت صاحب مشروع مهما كان حجمه وفئته المستهدفة، فهذا يستوجب عليك أن تكون شديد الحرص في كل الاختيارات التي تقدمها لعملائك، هذه القاعدة البسيطة للغاية والتي يعيها تمامًا صاحب أصغر محل في الأرياف وصولا إلى شركات السليكون فالي في أمريكا، للأسف لم يعرفها مؤسسو مشروع (كايرو شو) الذين لا أعلم كيف لم يلتفت شخص واحد في هذا المشروع إلى أن أختيار سعد المجرد المتهم في قضايا اغتصاب جنسي وتقديمه للجمهور يعني أنهم ككيان أفتراضي كيان متصالح مع جريمة الاغتصاب!!

هناك فارق كبير بين التسامح الشخصي مع الجريمة- والذي هو في حد ذاته جريمة- وبين أن يكون الاستاذ محمد هاني مؤسس مشروع (كايرو شو)، أو المخرج مجدي الهواري الشريك المؤسس للمشروع متصالحًا مع ما قام به المتهم سعد المجرد من اغتصاب للنساء، وأن يقوما بتقديمه للجمهور على أنه نجم يحي حفل الاحتفال بمشروع (كايرو شو) دون أي تحفظ على جريمته!

حكاية منى إبراهيم.. جسد عاري تمامًا أمام الكاميرات ونهاية ماساوية!

من الصعب ان يقتنع أحد أن هذه الاسماء المؤسسة للمشروع لم تستوعب خطورة ما يقومون به، ولا أعلم كيف وقع الاختيار على سعد المجرد من الأساس رغم وجود اسماء أكثر نجاحًا وغير متورطين في قضايا أخلاقية بالمئات، وأمام هذا الاختيار الغريب علينا أن نقف بقوة أمام السلوك الذي قام به مؤسسو كايرو شو والعديد من الشخصيات المشهورة في قضايا سعد المجرد المخجل من إعادة تقديمه بعد الكوارث التي قام بها وكان شيء لم يكن!

صور العسل وتشوه التخيلات الجنسية عند بعض الرجال!

فهل حقاً أنتم تقدموا لملايين الشباب في الشرق الأوسط تصريح بالاغتصاب ضاربين بكل القوانين الوضعية والاخلاقية عرض الحائط، وتوجهون رسالة لهم تفيد بأنه “عزيزي الشاب المعتدي والمغتصب أفعل ما شئت ونحن فاتحين لكل ذراعينا وقادرين على رفع الوصم المجتمعي عن فعلك البشع بسهولة.. ولك في سعد المجرد خير مثال!”

وإذا كنتم كذلك فاعتقد أنه كان من الأولى إنقاذ منى فاروق الفتاة التي تم استغلالها وابتزازها من الاكتئاب ومحاولات الانتحار بعد أزمة خالد يوسف! لماذا لم تفتحوا أيادي الرحمة لها وتركتوها للوصم المجتمعي ينهش بها، هل لا يوجد اي دور في مسرحية تقدموها مناسبة لها؟ أم أنكم فقط تدعمون المغتصبين وأصحاب القضايا الاخلاقية فقط! وإذا كنتم لا تكترثون بحديثي أنا وأخرون عن الكارثة التي تقومون بها، فاترككم مع فيديو لشهادة الفتاة لورا بريول عن قضائها ليلة تحت سيطرة سعد المجرد، وكيف كانت غرفته في أحد فنادق باريس شاهدة على جرائم العنف الجسدي والاغتصاب التي تعرضت لها هذه الفتاة على أيدي نجم حفلكم، والذي مازال حتى الأن على ذمة القضية التي اتهمته فيها الفتاة بالاغتصاب.

إقرأ أيضا

ختاما سعد لمجرد متهم في تلاتة قضايا اغتصاب وعنف وخرج بكفالة مالية كبيرة من قضية لازالت قيد المحاكم  في فرنسا و لم تثبت برأته بعد.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان