رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
165   مشاهدة  

إلى محمود سعد..الونس هو أكبر هدف لونس

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

محمود سعد من هؤلاء الذين يحتار قلمي عند الكتابة عنهم. فعندما كتبت عن النجم صلاح السعدني قلت أن قلمي يقف عاجزًا أمام قامات مصر، ولو تركت له العنان لتدفقت الكلمات كما تدفق مشاعري نحوهم بالحب دون توقف

محمود سعد من هؤلاء بالنسبة لي، واليوم هو عيد ميلاده، وقد شاهدت  الأمس الحلقة المئة من حلقات “ونس” الذي جمع أحبائه على يوتيوب.

استوقفني كلامه عن شعوره بأنه لا يضيف لنا شيئًا حقيقيًا بالحلقات، أو بأن هناك هدف أكبر لم يصل إليه بعد يريد أن يقدمه بونس.

ملامح مما قدم العمدة صلاح السعدني

هنا انتفضت وقررت الكتابة له. يا أستاذنا الفاضل، لو لم تحقق حلقات ونس لنا سوى الونس الذي نشعر به عن طريقك، فهذا هدف ولا هدف أمهر لاعب كرة في ماتش هام بكأس العالم.

الونس في حد ذاته الذي لمسناه مع كل خطوة تخطوها تعرفنا فيها على بيتك و حياتك وذكرياتك وخبراتك.

الونس الذي شعرنا به عندما فتحت لنا قلبك بأريحية شديدة، وتحدثت عن أحلامك وأحيانًا آلامًا مررت بها.

تعاملت معنا وكأننا أقاربك أو أصحابك الذين تستأنس بهم؛ ولأن مشاعرك دائما صادقة، فوصلت والله وصلت، والدفء وصل وشعور بالأمان والجمال يتسرب إلينا عن طريق صوتك وحكاياتك.

 

ربما شعورك بأن هناك هدف أكبر تريد أن توصله لنا، هو مجرد شعورك بالمسؤولية بوجه عام؛ أن الشهرة مسؤولية وحلقات اليوتيوب وسيلة عظيمة التأثير.

ربما فكرنا سويا كما دعوتنا في هدف مختلف للحلقات يفيد ويغير في الآخرين بالإيجاب، ولكن يبقى الونس هو بالنسبة لي الهدف الأكبر.

 يا أستاذ محمود سعد نحن في أشد  الحاجة للونس بعدما أغلق كل فرد عليه بابه وتغيرت حالة الجيرة، وفي حاجة لصوت العقل نتابعه ويشاركنا ونشاركه.

في حاجة  لحديثك عن تقبل الآخر والاندماج في المجتمع مهما تغير من حولنا مع ثبات كل مرء  على قناعاته وأفكاره دون الدخول في صراعات لا تنتهي.

في حاجة لحديثك عن مجتمع ونس الذي تتمناه ونشر الحب وتذكر الرسالة الأساسية للدين.

في حاجة لحديثك والدردشة عن أن “مافيش أكبر ولا أوسع من القلب”  كما قلت هو أوسع مكان نملكه-إن آمنا نحن بذلك- وأكبر من كل سلعة نتخيل سعادتنا في امتلاكها أو تدفعنا الحياة الاستهلاكية لشرائها.

إقرأ أيضا
الطرب المصري

 يا أستاذ محمود سعد نحن نحتاج لصوت صادق لا يخاف الخسارة مقابل إبداء رأيه و اعتزازه بالكلمة والكرامة، صوت يعرف أن إرضاء الناس غاية لا تدرك؛ لذلك اختار أن يكون نفسه برضا تام عن عواقب هذا القرار.

كنت من متابعينك منذ برنامج “البيت بيتك” كنت مراهقة صغيرة آنذاك، ولكن أحببت اسم البرنامج كما أحببت “ونس”

بين البيت بيتك وونس الكثير من التغييرات، كما قلت حتى أنت قد تغيرت، وأنا صرت شابة بوعي مختلف تدرك أهمية الونس وأن حلقاتك في رأي  أفضل ما يمكن أن نتابعه على الإطلاق هذه الأيام.

استمر يا أستاذنا ولو رأيت ونس مجرد فضفضة ودردشة، فنحن نحتاج القعدات الصادقة ولو تنفسنا فيها الصمت.

 

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان