رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
715   مشاهدة  

إنجيل عيسى وعلاقاته بالأناجيل الأربعة كما وصفه القرآن

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

إنجيل عيسى  الحق آمن به عدد كبير من أتباع المسيح عيسى عليه السلام، لكن اليهود الذي نزل فيهم الكتاب المقدس في الأصل لم يؤمنوا بدعوته، فقد كانو له مضطهدين، يطاردون أتباعه ويقاتلونهم في كل مكان نزل فيه الدين الجديد.

استمرت هذه المرحلة من عمر الديانة المسيحية نصف قرن تقريبًا، وبعد أن استقر الأمر لأتباع المسيح، كتبوا الأناجيل، والتي هي عبارة عن مجموعة من القصص التي ألفها الأتباع، وقد امتزج فيها الصحيح بالكثير من الباطل، فهي مجرد اجتهادات شخصية من أصحابها .

أما الإنجيل الصحيح، الذي نزل على المسيح عيسى عليه السلام ، ليس واحدًا من هذه الكتب، ولا وجود له بين يدي المسيحين إلى اليوم، ولذلك يتساءل المحققون كثيرًا عن إنجيل عيسى، لكن الإجابة من قبل أتباعه هي صمت تام وتجاهل لوجود هذا الإنجيل.

الإنجيل الصحيح كما جاء في القرآن الكريم

يقول القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى أنزل على عيسى عليه السلام كتابًا يسمى ” الإنجيل”، وقد عبر اللفظ القراني في مواضع كثيرة عن هذا المعنى، ففي قوله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران “نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ” ، وأيضا في سورة المائدة قوله تعالى و” وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيل“.

هذا الإنجيل الذي أوحى به المولى سبحانه وتعالى إلى نبيه عيسى عليه السلام هو الهدى والنور والموعظة بحسب ما جاء في القرآن الكريم في سورة المائدة أيضًا” وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ” هنا وبحسب ماجاء في القرآن الكريم أنه وصف الإنجيل بخمسة أوصاف ؛ أنه هدى أي أنه اشتمل على الدلائل الداله على توحيد الله عز وجل وتنزيهه، وأن لا ولد ولا وزوجة له ، وأما عن كونه نور، فالمراد أنه يبيّن الأحكام الشرعية ، وعن كونه هدى مرة أخرى فهو اشتماله على البشارة بمجيئ محمد، أما عن معنى الموعظة في الآية فهي اشتمال الإنجيل على النصائح الموجهة إلى المتقين “وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ“، هذه هي مواصفات الإنجيل المنزل كما وصفه الله تعالى في القرآن المبين .

ومن بين أصحاب الكتب السماوية الذين حرفوا كتبهم كان أتباع المسيح حيث أزالو إنجيل عيسى من الوجود واستبدلوه بكتب ورسائل نسبت لأصحابها، لذلك لم يصف القرآن الكريم النصارى بالتحريف صراحة لأنهم لاينسبون أناجيلهم إلى الله ورسوله وإنّما لمن ألفها فهي منسوبة إلى ” متى، ومرقس، ولوقا، يوحنا” لا إلى عيسى عليه السلام .

والآيات الدالة على ذلك كثيرة منها قوله تعالى إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ.

إقرأ أيضا
الطفل كمال رامي بركات

إذًا الأناجيل التي بين أيدي أصحابها من النصارى ليست هي الصحيحة ، سندها لأصحابها كما ذكرنا وأنّ إنجيل عيسى المُنزل من السماء عن طريق الوحي فلا وجود ولا سند له من الأساس .

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
6
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان