تقرأ الآن
إيمان أشهر شقراء في السينما المصرية.. وفخ التكرار والرتابة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
77   مشاهدة  

إيمان أشهر شقراء في السينما المصرية.. وفخ التكرار والرتابة

إيمان

على مسارح بيروت وقفت إليزابيت طوروس سركسيان أو ليز سركسيان، لتأدي أدوارها، بعدما تخرجت من الجامعة الأمريكية في بيروت التي درسته فيها التمثيل بعدما أنهت دراسة الصيدلة في نفس الجامعة، لتبدأ رحلتها في عالم التمثيل قبل أن تتحول من ليز إلى إيمان أشهر شقراء في السينما المصرية.

على يد الفنان اللبناني شكيب خوري وقفت إيمان على خشبة المسرح ومن المسرح إلى السينما حيث قدمت أدوار صغيرة في العديد من الأفلام اللبنانية مثل الأخرس، وبنت الحارس مع فيروز ثم يختارها المخرج هنري بركات للمشاركة في فيلم الحب الكبير بطولة فاتن حمامة وفريد الأطرش.

ولكن النجومية لم تأتي لها عن طريق هنري بركات، وعلى الرغم من انها شاركت في العديد من الأفلام بعد فيلم الحب الكبير مثل ذئاب لا تأكل اللحم وراقصة على الجراح وعندما تغيب الزوجات والحب قبل الخبز أحيانا ومع حبي وأشواقي إلا أن النجومية جاءت عن طريق المخرج كمال الشيخ الذي اختارها في فيلمه ” الصعود إلى الهاوية” عام 1978.

من هذا الفيلم بدأت انطلاقة إيمان في عالم السينما خاصة بعد لقاءها مع الفنان عادل إمام في فيلم قاتل ما قتلش حد لتصبح إحدى الوجه المميزة في أفلام عادل إمام وشاركته العديد منها، منها فيلم ولا من شاف ولا من دري والذي يعتبر من بطولتها وفيلم المولد وغيرها.

إيمان خلال رحلتها الفنية للأسف لم تقدم ما ينبئ بموهبة تمثيلية مختلفة أكثر من كونها وجه جميل وملائم للأدوار التي تقدمها ليس أكثر، هي التي تم حصرها دائما إما في دور الأجنبية أو في دور السيدة الأرستقراطية، فلا أكثر أو اقل، ربما دورها في فيلم المولد يحمل نوعا من الخروج على هذا الشكل من الأدوار.

وليس المهم فقط الخروج على هذا الدور ولكن حتى محاولة التجديد فيه لم تقم بها إيمان، استسلمت تماما للأدوار التي تعرض عليها فأنت ترى إيمان دائما أيا كان اسم العمل هي تقدمه بنفس الطريقة التي قدمت بها الأعمال السابقة وستقدم بها الأعمال اللاحقة.

إقرأ أيضا
أبناء كوزموس

ولكن احقاقا للحق المرة الوحيدة التي كان فيها شبهة التجديد في الدور كان من خلال دورها في مسلسل زيزينيا الذي كتبه أسامة أنور عكاشة واخرجه جمال عبدالحميد وقدم الجزء الأول منه عام 1997، في دور سيلفانا وربما ظهر هذا التجديد اكثر في الجزء الثاني والذي عرض عام 2000.

لا نقاط مضيئة في مسيرة إيمان الفنية، ربما هي استسلمت للأمر وأصبحت شريط أشقر يعيد نفسه في كل عمل، رغم شهرتها كأشهر شقراء في السينما المصرية ولكنها في النهاية لم تقدم أي جديد وربما بعد أدوارها في الأقلام اللبنانية القديمة كانت أفضل مما قدمته في السينما المصرية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان