تقرأ الآن
اختفاء الملياردير “جاك ما” صاحب إمبراطورية “علي بابا” الالكترونية بعد انتقاده للصين

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
55   مشاهدة  

اختفاء الملياردير “جاك ما” صاحب إمبراطورية “علي بابا” الالكترونية بعد انتقاده للصين

علي بابا
  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

تتصاعد التكهنات بشأن مكان وجود الملياردير الصيني :جاك ما”، الذي لم يُرى أو يُسمع علنًا لأكثر من شهرين. يعد توقيت اختفاه مثير للشكوك لأن “ما”، المؤسس المشارك والرئيس السابق لشركة علي بابا التكنولوجية، لم يحظ باستحسان القيادات الصينية. ففي أواخر أكتوبر، وقف إلى جانب كبار المسؤولين وألقى خطاباً صريحاً انتقد فيه الهيئات التنظيمية الوطنية والنظام المالي الصيني، مما أثار غضب الرئيس الصيني شي جين بينغ كما يُقال.

وفي الأشهر التالية، استدعت الهيئات التنظيمية “ما” وغيره من المسؤولين التنفيذيين لاستجوابهم وأوقفت ما كان ليشكل أكبر عرض لشراء أسهم على مستوى العالم لشركته “آنت جروب”. ثم أطلقوا في وقت لاحق تحقيقات مكافحة الاحتكار على شركته الأخرى “علي بابا” ومنافسها الرئيسي “تينسينت”، ودعوا “آنت جروب” إلى الاستجواب. وفي أواخر ديسمبر، أمر القائمون على التحقيق من “ما” تقليص حجم إمبراطورتيه الإلكترونية لتجنب الاحتكار.

ولم يصرح “ما” بأي شيء خلال تلك التحقيقات. ويبدو أن آخر ظهور علني له كان في بث مباشر في 31 أكتوبر والذي كان بمناسبة حفل افتتاح الحدث الصيني السنوي للتسوق “دابل 11”. وفي نوفمبر،  لم يظهر في دوره كحكم في الحلقة الأخيرة من برنامج “أبطال أعمال أفريقيا” حيث يتم منح 10 من رواد الأعمال الأفريقيين الناشئين منحة مشتركة قدرها 1.5 مليون دولار لتنمية أفكارهم. صرحت شركة “علي بابا” أن “مل” لم يظهر بسبب مشاكل في جدول أعماله.

وفي تلك الحلقة الأخيرة، حلت محله المليارديرة الصينية لوسي بينج، المؤسسة المشاركة لـ”على بابا”. ولم يظهر “ما” أيضًا في اجتماع غرفة جيجيانج التجارية في شنغهاي هذا العام، بالرغم من عادته في القاء الخطابات في هذا الاجتماع كل عام منذ 2016.

ونقلت بلومبيرج أنه قد تم تحذير “ما” في أوائل ديسمبر بعدم مغادرة البلاد. كما فرضت الرقابة على هاشتاج “ما يون ممنوع من مغادرة الصين” على موقع ويبو الصيني – في إشارة إلى الاسم الصيني لـ”جاك ما” – ولكن اسمه لم يُدرَج علنًا على قاعدة البيانات الوطنية لأشخاص الخاضعين لمثل هذا الحظر.

إقرأ أيضا

لا يمكننا أن نتأكد 100% من مكان “جاك ما” في الوقت الحالي أو إذا كان للحكومة الصينية يد في اختفائه أم أنه قرر أن يأخذ استراحة ويبعد أن كل شيء خاصة بعد ما فعلته الحكومة مع شركاته. لكن توقيت اختفائه غريب خاصة أنه لم يعلق على أخبار اختفائه بالرغم من تداولها في الأوقات الأخيرة كما أنه ليس من الغريب على الصين أن تقبض على من يخالف الـ”بروباجندا” الصينية تمامًا مثلما فعلت مع الثمانية أطباء الذين حاولوا تحذير الناس من فيروس كورونا في بداية تفشي المرض الذي كان من ضمنهم الطبيب لي وين ليانج الذي توفى بسبب فيروس كورونا لاحقًا.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان