تقرأ الآن
اكتئاب منتصف العمر خطر يهدد حياتنا.. لماذا نمر به وما هي طرق علاجه؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
57   مشاهدة  

اكتئاب منتصف العمر خطر يهدد حياتنا.. لماذا نمر به وما هي طرق علاجه؟


كثيرًا ما نقابل أشخاص يعانون من الاكتئاب، وقد لا نكون مدركين لحجم المعاناة التي يعيش فيها، ونظن الأمر سهلًا هينًا، ولكنه على العكس من ذلك قد يصل المريض لحد الانتحار وإنهاء حياته، وللاكتئاب أسباب كثيرة ومختلفة، ويُصاب به المراهقون والكبار على حد سواء، وأصعب ما يحل بشخص بالغ وكبير السن، هو أن يُصاب باكتئاب منتصف العمر.

ما هو الاكتئاب

الاكتئاب هو أحد الاضطرابات النفسية الشائعة، والتي قد تكون خطيرة للغاية، حيث أنه يؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية للشخص المكتئب، ويتسبب في شعور دائم بالحزن وفقد الشغف والاهتمام، كما أنه يتسبب في حدوث العديد من المشاكل العاطفية والاجتماعية، حيث يؤثر على علاقاته بعائلته واصدقائه، وعلى أدائه لعمله وللمهام اليومية المختلفة، كما أنه يبتعد الشخص عن كل الأنشطة التي كان يمارسها، وللاكتئاب أنواع كثيرة، ودرجات مختلفة.

ما هو اكتئاب منتصف العمر

واحدة من أصعب الفترات التي يمر بها الإنسان في حياته، هي تلك الفترة التي يُطلق عليها فترة منتصف العمر، حيث ينشغل فكر الشخص بكونه تقدم في العمر، وأنه اصبح قريبًا من الموت عن ذي قبل، ومعظم الأشخاص يقومون بالابتعاد عن الأنشطة الترفيهية أو الاجتماعية التي اعتادوا على فعلها قديمًا، وذلك نابع من شعورهم بالعجز الروحي وأنه لا يصح عمل مثل تلك الأشياء في ذلك العمر، على الرغم من كون الأنشطة الترفيهية هي عامل هام للغاية لسلامة الصحة النفسية، ويتسبب ابتعاد الشخص عن ما حوله وكثرة التفكير في العجز والموت، في الإصابة بحالة اكتئاب نتيجة الاضطرابات العاطفية والنفسية التي يمر بها، ويُسمى ذلك النوع من الاكتئاب باكتئاب منتصف العمر، وعادة ما يمر ذلك الاكتئاب وينتهي دون مشاكل خطيرة، فهو يحتاج فقط للتعامل بحرص معه حتى لا تتفاقم الأمور، ويمكن للشخص معاودة متابعة حياته بشكل طبيعي بعد التعافي من تلك الحالة، ولكن في حالة إهمال الأمر، سيصل الشخص لمرحلة التخلي عن الحياة، والرغبة في الموت بدلًا من انتظاره، وسيفقد شغفه بكل شيء في الحياة تدريجيًا، وقد يصل الأمر لمرحلة الانتحار في بعض الأحيان.

اكتئاب منتصف العمر

 كيفية علاج كآبة منتصف العمر

معظم حالات اكتئاب منتصف العمر لا تحتاج إلى علاج، ويتعافى الشخص من تلقاء نفسه بمجرد استقرار حالته النفسية ومرور حالة الاكتئاب، ولكن بعض الحالات تحتاج إلى تدخل طبي سريع على يد أطباء متخصصين، حيث أنه قد تتفاقم الأمور لدى بعض الأشخاص وتتخذ منحى خطر يشكل تهديد لحياتهم، ولا يخرج علاج اكتئاب منتصف العمر عن واحدة من ثلاث وهم:

مزاولة الأنشطة الترفيهية

أفضل شيء يساعد الشخص المصاب باكتئاب منتصف العمر، هو مشاركته في أنشطة ترفيهية، يشعر من خلالها بلذة الحياة وجمالها، ويتعلم أنه لا أهمية للعمر والأرقام طالما بإمكانه أن يستمتع بحياته بأفضل شكل ممكن.

إقرأ أيضا
الأكل في الليل

الانخراط في المجتمع وسط العائلة والأصدقاء

يقوم الأهل والأصدقاء بدور كبير للغاية في مرحلة التعافي من اكتئاب منتصف العمر، فهم يمثلون الداعم الأساسي للشخص المصاب، حيث يساعده تواصله معهم والانخراط وسطهم، على التخلص من حالة الحزن والكآبة التي يمر بها، كما أنه يستعيد شغفه للحياة عن طريق علاقاته الاجتماعية، وأنشطته المعتادة.

اللجوء لطبيب

في حالة تفاقم الأمور وخروجها عن السيطرة، يجب التحدث مع الطبيب النفسي المختص وشرح الوضع له، وسيقوم الطبيب بوضع خطة علاج تتمثل في أدوية كيميائية لعلاج الاكتئاب، وجلسات علاج نفسي وهي هامة للغاية ليقوم الشخص بإفراغ الطاقة السلبية من داخله.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان