رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬408   مشاهدة  

الإمبراطور هادريان وأنطونيوس .. علاقة بدأت بالجنس وانتهت بالألوهية

الامبراطور هادريان وأنطونيوس

لم يمنعه منصبه السياسي الكبير كونه امبراطور روماني عظيم، عن الدخول في علاقة محرمة وشاذة مع الشاب أنطونيوس، وكذلك لم يفرق معه كونه متزوج أم لا، فا على ما يبدو كان هادريان يحب الجنسين معًا، ولكن علاقته بأنطونيوس تطورت لدرجة أنه جعل منه إله يعبده الناس، فكيف تقابل العشيقان؟.

الإمبراطور هادريان وأنطونيوس

الامبراطور هادريان وأنطونيوس
الامبراطور هادريان وأنطونيوس

يُعد هادريان واحد من أهم خمسة أباطرة حكموا روما، كان معروفًا بعشقه للأبنية والمعابد والمدن، وقد أقام العشرات منهم، ولم يكن هادريان من روما في الأساس، فعائلته تنحدر من مدينة بيكومين، وكان والده هو ابن عم الإمبراطور الروماني تراجان، وبعد وفاة ذلك الأخير في عام 117م، تولى هادريان الحكم حتى عام 138م.

أما عن أنطونيوس ذلك الشاب الجميل بشكل مثالي، فلا يوجد الكثير من المعلومات حول حياته قبل لقاء هادريان عام 123م، وعلى الرغم من أنه كان لا يزال في الثالثة عشر من عمره فقط، إلا أن هادريان قد تقرب منه كثيرًا حتى صار هو الشخص المفضل للإمبراطور، وكان يرافقه في كل مكان، وعلى الرغم من أن هادريان كان متزوجًا، إلا أنه وقع في غرام أنطونيوس وعشقه بشكل كبير، وكان يبيت في أحضانه كل ليلة تقريبًا، وقام بترقيته لمناصب عالية للغاية، لم يصل إليها شخص وُلد خارج العائلة الحاكمة من قبل.

مغامرات الإمبراطور هادريان وأنطونيوس

هادريان و أنطونيوس
هادريان و أنطونيوس

قام هادريان بإرسال أنطونيوس إلى أرقى المدارس في روما، وجمع له أفضل المُعلمين في التاريخ والأدب واللغات، وكان يشرف على تعليمه بنفسه، كما أمر بتدريبه على القتال وسخر له أمهر مدربي الإمبراطورية، الذين جعلا له جسدًا مثاليًا، جعل الإمبراطور يعشقه أكثر وأكثر، كذلك قام الأخير بتعليم أنطونيوس الصيد، وقضى الاثنان أوقات كثيرة يصطادان في أحضان الطبيعة، وقد شكلا سويًا ثنائي مثالي في القضاء على الوحوش، ومن أعظم رحلاتهم كانت‏ عندما وصلوا إلى ليبيا، ووجدوا الأهالي يعانون من أسد مفترس يرعبهم، وكان هادريان وأنطونيوس في مقدمة الفريق الذي يبحث عن ذلك الأسد، وكان أنطونيوس على وشك الموت بعد أن هاجمه الأسد وأفقده سلاحه، ولكن تمكن هادريان من إنقاذه وقتلا الأسد الذي بث الرعب في المنطقة بأكملها.

رحلة الموت وتأليه أنطونيوس

إقرأ أيضا
موضة التايجر

الشاب أنطونيوس
الشاب أنطونيوس

يُعرف عن هادريان أنه الإمبراطور الوحيد الذي قام بزيارة كافة أنحاء الإمبراطورية الرومانية، وكان يهتم بتحسين حياة شعبه، ويرغب في خلق عالم مثالي لهم، وذات يوم خرج في جولة كبيرة للشرق، وكان رفيقه هو أنطونيوس الذي كان يبلغ عمره ثمانية عشر عامًا فقط عند بداية الرحلة، بدأ الاثنان من اليونان واتجها جنوبًا حتى انطاكيا، ثم ذهبا شرقًا حتى أرمينيا، ثم جنوبًا لشبه الجزيرة، حيث دخلوا القدس وشارك هادريان في النقاش اللاهوتي، ثم ذهبوا إلى مصر التي لم يلقوا فيها ترحيبًا كبيرًا حيث كان المجتمع المسيحي يرفض العلاقة الشاذة بينه وبين أنطونيوس، لذا تحركوا إلى ليبيا وهناك قتلوا الأسد المفترس، ولكن كان عليهم العودة إلى مصر مرة أخرى، حيث كان منسوب المياه منخفض ولم يفض نهر النيل منذ عامين، مما هدد بمجاعة لكافة الإمبراطورية الرومانية، والتي كانت تستمد الحبوب من مصر، لذا غادروا ليبيا عائدين لمصر، ولكن تعرض أنطونيوس لحادث وتوفى، وقيل أنه قدم نفسه كتضحية لنهر النيل، الذي فاض بعضها وأنقذ البلاد من الجفاف، وحزن عليه هادريان حزنًا شديدًا، وقام بتنصيبه كإله وأمر الناس عبادته.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
2
أعجبني
4
أغضبني
5
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان