رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
209   مشاهدة  

التحديات تجعلك تعطي أفضل ما عندك

التحديات

“إنت بتعرف تسوق؟”.. “والله يعني مش متأكد”.. “يبقى مبتعرفش”.. “مش يمكن لما اجرب اطلع بعرف؟”.

حوار كوميدي شهير في فيلم “لا تراجع ولا استسلام.. القبضة الدامية”، دار بين ماجد الكدواني “سراج باشا”، وأحمد مكي “حزلقوم”، وبغض النظر عن العمل الكوميدي نفسه، لكنه سيسهل علينا يشده الحديث عن فوائد التحدي.

فقد كان “حزلقوم” شخصا بائسا لا يصلح لشيء في الحياة، إلى أن واجه تحديا أكبر منه بكثير، وهو ما استنفر قدراته وعقله البسيط لينجح في الأمر رغم صعوبته.

هل أنت بحاجة إلى تحد كبير لتعطي أفضل ما عندك؟

ما الذي يجبر الناس على أن يكونوا خائفين ويتصرفون كجزء من القطيع، ليقولوا إننا “لن أو لا نستطيع” بدلا من “إننا سنفعل”؟

بالنسبة لغالبيتنا، تتحكم بنا الرغبة في الملاذ الآمن، فالناس أكثر خوفا من شجاعتهم، ولذلك قد يرضون بحياتهم المتدنية بسبب ذلك الخوف، وبذلك ينتهكون أعظم مبدأ على الإطلاق، مبدأ أن كل إنسان هو عجب فريد ولديه جمال في داخله يستحق أن يظهر.

لماذا تحتاج إلى التحدي؟

يعتبر جسم الإنسان بمثابة المثال الأفضل لفهم أهمية التحدي، لسبب بسيط، هو أن الجسم مبني للتكيف والاستجابة للمطالب الملقاة عليه، وكلما كان الطلب أقوى، كانت الاستجابة أقوى.

ولكي يصبح الفرد، أو الفريق، أو الشركة، أو المجتمع قويا ومتميزا، يجب عليهم البحث عن التحديات الكبيرة التي تواجههم والتغلب عليها.

التحدي وقوة العقل

لأن النصر يبدأ في العقل، فإن كل التحديات يتم الفوز بها أو خسارتها في البداية في رأسك أنت.

فكلما تشجعت وعودت نفسك على مواجهة مخاوفك، والتصدي لتحديات الحياة المختلفة، كلما تمكنت من الحفاظ على تركيزك وثقتك، وتطورت قدرات عقلك بقوة.

التحدي واكتشاف الشجاعة

إن عكس مفهوم الشجاعة هو الجبن، لذلك نواجه حقيقة أننا إما أن نمارس الشجاعة عادة، أو نمارس الجبن.

عندما يتم اختبار الشجاعة، تتجلى في شكل “شخصية قوية، ومبادرة، وضبط النفس، والسلوك المسؤول”.

وعندما يتم اختبار الجبن، فإنه يقدم نفسه بأشكال معاكسة تشمل “الشخصية السيئة، والتسويف، والأعذار، واللوم”.

وبطبيعة الحال فإن الجبن لن يجعلك تخرج أفضل ما عندك في أي مجال من مجالات الحياة، لكن عندما تجد نفسك مضطرا لمواجهة تحد كبير رغما عنك، عندها قد تكتشف في نفسك الشجاعة المناسبة لتخطي الأمر.

التحدي يبني الثقة بالنفس

فكر في التحديات والأهداف الصعبة، واسأل نفسك “ما هو الدور الذي تلعبه الثقة بالنفس في النهوض لمواجهة هذه التحديات؟”.

الحقيقة هي أنه لا يمكن “تسلق الجبال، ولا اغتنام الفرص، ولا الفوز في الانتخابات، ولا تحقيق بطولات رياضية كبرى، ولا حتى كتابة الكتب والروايات الناجحة دون الثقة بالنفس.

وخير مثال على ذلك قصة “جورج السادس”، ذلك الرجل الذي كان أميرا يعاني من التلعثم وعدم القدرة على نطق كلمة واحدة بشكل سليم، ثم وجد نفسه فجأة ملكا على إنجلترا، ومطلوب منه أن يلقي -على الهواء مباشرة- خطاب إعلان الحرب على ألمانيا النازية.

وأمام ذلك التحدي الصعب، قرر الملك الشاب أن يواجه الأمر بشجاعة، ولجأ -بنصيحة من زوجته- إلى طبيب متخصص في علاج مشكلات النطق، وقام بتدريبات شاقة، ساعدته على النطق السليم، وتنمية ثقته بنفسه، وهو ما بدا جليا في الخطاب الذي ألقاه على شعبه، ونال استحسان الجميع وقتها.

التحدي يغير رؤيتك للعالم

قلة من الأشياء في الحياة قادرة على تغيير وجهة نظرك جذريا، ولكن تطوير القدرة على الارتقاء إلى مستوى التحدي لا يؤثر فقط على حجم نتائجك، بل يغير رأيك ويوسع رؤيتك للعالم.

من خلال النهوض لمواجهة التحدي ، تزود نفسك بدليل لا يمكن إنكاره أن لديك ما يلزم.

يثبت هذا الدليل في عقلك أنك من الأشخاص القادرين على أداء أعمال رائعة، وأنك تستطيع فعلا القيام بأي شيء تحدده.

التحدي يتطلب روحا لا تقهر

إقرأ أيضا

مواجهة التحديات الكبيرة تتطلب الإرادة والقلب والعقلية للفوز بها، حيث لا يوجد شيء يمكن أن يتحمل قوة الروح التي لا تقهر.

في جهودك للارتقاء لمواجهة التحدي، سيتم انتقادك ومعارضتك، وقد يتم مهاجمتك والاعتداء عليك.

سوف تكافح وتسقط، ويتم اختبار قوة تحملك بلا هوادة، ولهذا السبب بالتحديد يتطلب التحدي روحا لا تقهر.

وفي النهاية دعونا نستعرض معا ما قاله رائد الأعمال الهندي ماناس جاين في موقع “لينكد إن”، عن قصة اليابانيين وصيد السمك، وكيف تغلبوا على عقبة عدم وصول الأسماك طازجة للمستهلك؟

يقول مانسن إن المياه القريبة من اليابان لم تكن تحتفظ بالكثير من الأسماك لعقود، لذلك أصبحت قوارب الصيد أكبر، وذهب الصيادون إلى أماكن بعيدة للحصول على السمك، لكن لطول المسافة لم تكن الأسماك طازجة، وهو ما شكل أزمة، حيث لم يعجب المستهلك طعم الأسماك.

ولحل تلك المشكلة، وضعت شركات الصيد خزانات مليئة بالمياة لتضع فيها الأسماك، إلا أن الأسماك كانت تظل ساكنة في المياة، وهو ما افقدها أيضا طعم الأسماك الطازجة التي يفضلها اليابانيون.

إذن كيف قامت شركات الصيد اليابانية بحل هذه المشكلة؟

وكيف يتم جلب السمك الطازج إلى اليابان؟

للحفاظ على طعم السمك طازجا، ما تزال شركات الصيد اليابانية تضع الأسماك في الخزانات، لكنهم الآن يضعون سمكة قرش صغيرة في كل خزان، يأكل القرش بعض الأسماك بالطبع، لكن معظم الأسماك تظل تسبح للهرب من الخطر، فتصل إلى المستهلك في حالة جيدة للغاية.

وأنت أيضا حاول العثور على سمكة القرش الخاصة بك، لتتحرك وتسعى وتبذل أفضل ما عندك.

 4 3 2 1 المصادر

إقرأ أيضاً

العلاقات العسكرية الأوروبية المصرية.. استمرارية رغم التحديات وهكذا تميز عهد الرئيس السيسي

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان