رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
761   مشاهدة  

“التنمر على مسلسل الضوء الشارد” روتين أغضب ممدوح عبدالعليم

ممدوح عبدالعليم
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

واصل مسلسل الضوء الشارد حفاظه على صدارة المسلسلات الصعيدية التي يحن الجمهور لها رغم مضي السنوات على عرضه الأول.

لماذا لم يُعْرَض مسلسل الضوء الشارد في رمضان ؟

كان متوقعًا أن يكون العرض الأول لمسلسل الضوء الشارد في 20 ديسمبر 1998 م ليكون أحد مسلسلات الموسم الرمضاني، لكن تأجل عرضه لما بعد رمضان وكانت الحلقة الأولى من مسلسل في 30 يناير 1999 م.

خبر العرض الأول لمسلسل الضوء الشارد
خبر العرض الأول لمسلسل الضوء الشارد

رفض التلفزيون المصري عرض مسلسل الضوء الشارد على القناة الأولى لأنه مسلسل جلاليب وحينها قال ممدوح عبدالعليم في حواره مع جريدة المصور «أفهم أن يرفضوا عرض الضوء الشارد إذا كان مستواه سيء، ولكن أن يكون السبب هذه النظرة العنصرية فهذا شيء غريب، لكن نجاح المسلسل قهر هذه العنصرية».

تحمس ممدوح عبدالعليم لشخصية رفيع بك ليكون ثالث شخصية صعيدية يؤديها في مسيرته الفنية، إذ بدأت العلاقة بين ممدوح عبدالعليم والشخصية الصعيدية فنيًا من خلال فيلم المتمرد حيث الشاب الذي يهرب من الصعيد فرارًا من الثأر ويذهب إلى الإسكندرية، لكن الفيلم لم يكن متطرقًا للشأن الصعيدي بشكل مباشر.

وتطورت العلاقة الفنية بين ممدوح عبدالعليم والشخصية الصعيدية مع مسلسل خالتي صفية والدير عبر شخصية حربي، وحينها اعتقد كثيرون أن رفيع بك سيكون نسخة معدلة من شخصية حربي، وحينها قال ممدوح عبدالعليم قد يكون الجلباب واحد لكن الشخصية مختلفة.

أكثر شيء أثار إعجاب ممدوح عبدالعليم في مسلسل الضوء الشارد أنه يقدم ما يحدث في المجتمع الصعيدي خلال الوقت الحاضر بعدما اعتادت الدراما أن تتحدث عن الصعيد من 30 أو 40 سنة ولكن المشاهدين فوجئوا أنهم يروا مجتمعًا صعيديًا لم يكونوا يدروا عنه شيئًا.

رفيع بك كما يراه ممدوح عبدالعليم

من مسلسل الضوء الشارد
من مسلسل الضوء الشارد

وتكلم ممدوح عبدالعليم عن الشخصيتين كمظهر خارجي والفوارق بينهما فقال «في خالتي صفية والدير استحضرت شخصية حربي من الجو العام للرواية الذي رسمه بهاء طاهر بالإضافة إلى المخرج إسماعيل عبدالحافظ الذي فكر في الشخصية وكيف نقدمها، فهو إنسان محب للحياة ومتفتح وفاتح صدره للدنيا وابن موت، فكانت الشخصية أمامي دمًا ولحمًا، وفي الضوء الشارد كنت حريصًا أن لا يمت رفيع بك بأي صلة إلى شخصية حربي وأول شيء فعلته أني وضعت صورة حربي أمام الماكيير أحمد رأفت وقلت له إلغي هذه الشخصية تمامًا، وعمل لي مكياج الشخصيتين فكنت مراعيًا أن تكون مختلفة تمامًا حتى لا يكون هناك أي تكرار بين حربي ورفيع».

عن الإمساك بالأبعاد النفسية لشخصية رفيع بك قال ممدوح عبدالعليم «كنت حريصًا على أن يظهر بمظهر لائق لأنه لا يمكن أن يكون وهو الرجل الثري جدًا ويملك السلطة التي تجعله يتحكم في قومه وعائلته وأهل بلده، أن يظهر بشكل مبهدل فحاولت أن تكون ملابسه أكثر ميلا للألوان الداكنة وأدخلت الألوان الفاتحة عندما أحب فرحة، للتأكيد على أن المسألة أصبح فيها نوع من الإشراق وقد لا يشعر المتفرج العادي بهذه المسائل الدقيقة ولكني كنت حريصًا على هذه المعاني».

إقرأ أيضا

يرى ممدوح عبدالعليم أن رفيع بك هو إنسان يملك ويمسك بيده السيف ويلوح به دون أن يضرب، فرفيع بك يفكر ويتحكم في عواطفه ويبحث عن تحقيق العدالة بين قومه وأهله ويحاول أن يبدو قاسيًا ليتحكم فيمن هو أكبر منه سنًا لكنه في الوقت نفسه يحمل قلبًا حنونًا.

من الأشياء التي لم يرتاح لها ممدوح عبدالعليم حبكة الإرهاب التي اعتبرها بعض النقاد أنها حبكة مُقْحَمَة في أحداث المسلسل وقال حينها «طلبت من المؤلف محمد صفاء عامر أن يحذف من المسلسل موضوع الإرهاب وكانت وجهة نظري أن أفضل مسلسل قدم الإرهاب هو العائلة لوحيد حامد وقبله تعرض إليه أسامة أنور عكاشة في بعض أجزاء ليالي الحلمية، ثم رأيناه بعد ذلك في العديد من الأعمال بالشكل السطحي، وأصبح الإرهاب عبارة عن جلباب وذقن، ومن هنا كان رأئيي أن هذا الخط في الضوء الشارد ليس له داعي، ولكن كان رأي المؤلف أنه لو أغفلنا هذا الجانب فسيكون ظلم للمجتمع الصعيدي فاحترمت وجهة نظره، ولكني كنت أريد تقديمه بشكل أفضل».

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

Comments are closed

"

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان