تقرأ الآن
“الجبال”.. سر الطبيعة الذي يخلق الثبات والتوازن على الأرض

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬841   مشاهدة  

“الجبال”.. سر الطبيعة الذي يخلق الثبات والتوازن على الأرض

الجبال

الطبيعة من حولنا تحمل جمال خاص، وأسرار لا يعلمها سوى الله وحده، ومن أجمل وأشهر الظواهر الطبيعية التي خُلقت على الأرض قبل وجود الإنسان نفسه، هي الجبال، التي تحمل أسرارًا عظيمة، وطاقة هائلة، جعلتها على مدار مئات السنوات، مصدر بحث أساسي لعلماء الجيولوجيا، في محاولة منهم لإزاحة الستار، وكشف أسرار تلك الظاهرة العظيمة.

ما هي الجبال

الجبل هو جزء من سطح الكرة الأرضية، يبرز عن المساحة المحيطة به بشكل حاد وملحوظ، ونادرًا ما يتواجد جبل بمفرده في منطقة ما، حيث تتكون الجبال في هيئة سلسلة جبلية، قد يمتد طولها إلى آلاف الكيلو مترات.

بداية كشف الأسرار

في أواخر القرن الثامن عشر، وبدايات القرن التاسع عشر، بدأ علم الجيولوجيا في التوسع والتطور، واخترعوا العديد من الأجهزة المتطورة، التي مكنتهم من دراسة عدة طبقات للأرض بشكل موسع، واكتشفوا سلسلة عظيمة من الاكتشافات، التي قلبت موازين العلم في وقتها، أولها أن الأرض الصلبة التي نعيش عليها، ما هي إلا طبقة من ثلاث طبقات أقوى وأسمك منها، وقاموا بتسميتها القشرة، نظرًا لركاكتها ووجودها على السطح.

وتوالت الاكتشافات بعد ذلك، وأوضح العلماء أن طبقات الأرض الثلاثة، مرت بعوامل وتصدعات كثيرة للغاية على مدار ملايين السنوات، وفي النهاية خرجت لنا الجبال الصدعية، كنتيجة لتلك التصدعات، وهذه الجبال عبارة عن بروز يظهر على سطح الأرض، وتبدء المواد أسفل الشقرة الخارجية في الظهور والخروج للأعلى.

ووصل العلماء إلى أن كل أنواع الجبال قد تكونت بنفس الطريقة، وخرجت من باطن الأرض، فمثلًا هناك الجبال الالتوائية، التي تكونت نتيجة لتشابك الصفائح على القشرة الخارجية معًا، مما يجبر الطبقات الخفيفة على الصعود لأعلى، وبالتالي يتكون الجبل.

وهناك الجبال البركانية، التي تكونت كنتيجة لخروج الصخور المنصهرة، من باطن الأرض، وتبدء في التراكم تدريجيًا، حتى يتكون الجبل في النهاية.

تحرك الجبال

بغد ذلك اكتشف العلماء أن تلك الصخور الهائلة ليست ثابتة في مكانها، ولكنها وعلى الرغم من ضخامتها، إلا أنها متحركة وليست ثابتة، وذلك كنتيجة للتصدعات التي تحدث على الكرة الأرضية، ورصدت الأقمار الصناعية، والمراصد الفلكية، أن الجبال تتحرك بضعة سنتيمترات بسيطة لا تُلاحظ بالعين المجردة، وليست ثابتة في مكانها.

الجبل وثبات الأرض وتوازنها

فكرة خروج الجبال من تحت سطح الأرض، فتحت المجال لعدة نظريات أخرى، فمثلًا اكتشف العلماء أن هناك جزء آخر من الجبل يتكون تحت سطح الأرض.

وربط العلماء هذا الاكتشاف، بظاهرة أخرى، وهي وجود جبال في كل القارات، واستنتجوا من ذلك أن الجبال تساعد على توازن وتثبيت القشرة الأرضية في رحلات دورانها حول نفسها وحول الشمس.

أهمية وجود الجبل على سطح الأرض

لا يقتصر دور الجبال في كونها مصدر للاتزان والثبات فقط، ولكنها أيضًا تقوم بمنع الزلازل، وتحريك الرياح، وتخزين المياه، والعجيب أن أعذب مياه على سطح الأرض، هي التي تتواجد أسفل الجبل.

إقرأ أيضا
الهاموش

ورجح العلماء اختلاف شكل الجبال وألوانها، إلى اختلاف أماكن توزيعها في القارات، حيث تتغير العناصر التي تكونها من معادن وصخور، بتغير البيئة أو المكان، لذا هناك جبال بيضاء التي تتكون من الحجر الجيري، وجبال حمراء التي يدخل في تكوينها المعادن المختلفة،  مثل النحاس والذهب وغيرها، وهناك جبال سوداء يدخل في تكوينها الفحم والمنجنيز، وهكذا تختلف الألوان وتتناسق في جمال طبيعي بديع، فسبحان الخالق المُبدع.

المصادر: (1)

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان