همتك معانا نعدل الكفة
334   مشاهدة  

الحياة بعد الخروج من تحت الأنقاض: أطفال بلا هوية وناجون في العراء

حجم الدمار الناتج عن الزلزال
  • صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال



“نجا من مات ومات من نجا” في تلك الكارثة التي راح ضحيتها أكثر من 36 ألف قتيل ومئات الآلاف من المصابين، لم تفرق بين نساء وأطفال وعجزة تركت الناجين يواجهون كربهم بلا مأوى بلا أخٍ أو رفيق وأحيانًا كثيرة بلا اسم -كحال عشرات الأطفال المُنتَشَلين-. بينما يستمر البحث عن ضحايا تحت الأنقاض على أمل ضعيف أن يجد من نجى ذويه على قيد الحياة، يعيش النازحون إمَّا في خيامٍ افترشت العراء أو مستخدمين مؤسسات غير مجهزة للمعيشة، لكنها تقيهم بعضًا من برد الشتاء القارس وتوفر سقفًا فوق روؤسهم لا زالو يخشون تهدُّمه مرة أخرى.

الطفل السوري المولود تحت الأنقاض بعد وفاة عائلته بأكملها
الطفل السوري المولود تحت الأنقاض بعد وفاة عائلته بأكملها

بعد انتشال الضحايا ونقلهم إلى المشافي في المناطق الشمالية والغربية اكتشف الأطباء حوالي 300 من الأطفال حديثي الولادة مجهولي الهوية، ربما راح ذويهم ضحية للزلازل وربما هم أيضًا يتلقون العلاج في مكان ما، تظل المعلومات حول هؤلاء الأطفال لا تتعدى أوصافهم المنشورة وأماكن انتشالهم التي يصعب تحديدها بدقة. أمَّا بعض الأطفال الأكبر سنًا لم يتمكنوا من توفير معلومات ذات أهمية حول أماكن إقامتهم أو أسماء ذويهم؛ تأثير الصدمة شوَّش تفكيرهم وأفقد بعضهم النطق، فيما يحاول الأطباء طمأنتهم للحصول على معلومات مفيدة.

حال الأطفال في المدن المتضررة بسوريا لم يختلف كثيرًا، بعد انتشالهم يصعب التعرف على أي معلومات تخصهم، إن لم يكونوا فقدوا عائلاتهم بأكملها تحت الأنقاض يتم البحث عن أقرب قريب يمكنه تسلُّمهم، وسط عروض بالتبني تصل إلى بعض الأطفال الذين اشتهرت قصصهم عبر مواقع التواصل من حول العالم.

المتطوعين على متن قطار متجه إلى الجنوب التركي
المتطوعين على متن قطار متجه إلى الجنوب التركي

أتراك فتحوا بيوتهم لتبني العائلات المنكوبة

بعد حملة تضامن واسعة تضافر المتطوعون حاملين المساعدات إلى مركزَي الزلازل غازي عنتاب وكهرمان مرعش والعشرة مقاطعات المتضررة، تقول مروة أنس معلمة بإحدى مدارس مدينة بورصة “النازحون من مناطق الزلزال يعيشون ظروفًا صعبة نحاول تخفيفها قدر الإمكان فقد فتحت كل أسرة بيتها لتبني واحدة من الأسر المنكوبة، كما تفتح الفنادق أبوابها مجانًا وتستمر حملات جمع المساعدات حتى أكاد أجزم أنه لم يبق بيت في تركيا لديه مؤن أو أغطية تفيض عن حاجته إلا وتبرع بها”.

حملة التكاتف الواسعة تلك عبَّرت عنها حالة الحداد العام الذي أعلنه المواطنون قبل الدولة، فقد أعربت مروة عن حالة الحزن والخوف التي تعيشها البلاد؛ حيث لم يعد هناك مَن يمكنه الاستمتاع بكوب من الشاي إلا ويلاحقه الشعور بالحزن على أولئك المنكوبين، مع استمرار حالة من الفزع خشية وقوع زلازال أخرى.

المؤسسات الخاصة أيضًا تطوعت للمساعدة حيث أعلن المدير التنفيذي لشركة “بايقار” لتكنولوجيا الدفاع عن التبرع لإنشاء 1000 مسكن للمنكوبين، واستخدام الطائرات المسيرة التي طورتها الشركة لتغطية المناطق المتهدِّمة وتقييم الوضع لتوجيه البحث والإنقاذ. وصل إجمالي المبلغ الذي تبرعت به الشركة خلال الأسبوع الأول من الكارثة إلى حوالي 35 مليون دولار، إضافةً إلى إطلاق حملة للتبرع بالدم شارك فيها حوالي 700 من موظفيها.

مخيمات المتضررين في تركيا
مخيمات المتضررين في تركيا

إغلاق الجامعات حتى الصيف وتأجيل الخدمة العسكرية

قدمت الحكومة التركية التسهيلات المتاحة للنازحين عن طريق توفير المخيمات في المدن المنكوبة، أو نقل العائلات لتسكينها في المدن الجامعية وغيرها من المؤسسات الحكومية المتاحة، وفقًا لطلاب المدن الجامعية فإن الأسر النازحة لا تزال تتوافد على أماكن التسكين حتى إشعار آخر، ولتسهيل نزوج المتضررين أعلنت السكك الحديدية التركية أن القطارات متاحة بالمجان أمام المواطنين.

كما قررت وزارة التعليم استكمال الدراسة للمراحل الأساسية والثانوية في 71 مقاطعة الأسبوع القادم، وتحويل الدراسة الجامعية للعمل عن بُعد ليتم تخصيص أماكن سكن الطلاب للنازحين. إضافةً إلى إعلان وزارة الدفاع عن تأجيل الخدمة العسكرية الإجبارية لـ 13 ألف مجند في المناطق المُعلَن بها حالة الطوارئ إلى مارس القادم.

فيما يخص المجال الصحي تقرر تحويل خدمات بيع الأجهزة الطبية والأطراف الاصطناعية من منافذ البيع العادية إلى عربات متنقلة أثناء حالة الطوارئ، وسيتم إعفاء الصيادلة في المناطق المتضررة من روتين تتبع الأدوية المعتاد فيما عدا الأدوية المُجَدولة.

وعن عملية إعادة الإسكان أعلنت وزارة البيئة والتطوير عن الخطة الأولية لإعادة الإعمار في الولايات المتضررة، لاستبدال أكثر من 12 ألف بناء متضرر بمنازل ذات أربعة طوابق، وتهدف حملة الإسكان الأكبر في تاريخ تركيا إلى الانتهاء من البناء وتسكين المنكوبين في بيوتهم الجديدة خلال عام واحد.

أردوغان في زيارة لأحد مخيمات المنكوبين
أردوغان في زيارة لأحد مخيمات المنكوبين

اتهامات باستغلال الأزمة وشكوى من بطء الإغاثة

بعد تخصيص الطائرات الرئاسية لنقل المصابين إلى المشافي وزيارة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان إلى المناطق المنكوبة، تصاعدت أصوات المعارضة تهاجم ما وصفته بالاستعراض واستغلال الأزمة لتحقيق مصالح سياسية مع اقتراب الانتخابات؛ في حين رصدت كاميرات قناة هابر تورك شكوى المواطنين من قلة المساعدات وتأخر رجال الإنقاذ حتى فات الأوان لإنقاذ المستغيثين تحت الركام.

إقرأ أيضا
فيلم رصيف نمرة 5

صرَّح أردوغان أن الإغاثة تأخَّرت بالفعل بسبب تدمر الطرقات والمطارات الأمر الذي كان خارج سيطرة الحكومة، وهو ما لم تقبله المعارضة التي أثارت تساؤلات حول أموال ضريبة الزلزال المفروضة بعد زلزال 1999 الذي خلَّف 100 ألف ضحية، وكيف يمكن لـ 88 مليار ليرة من أموال الضرائب ألَّا تُحدث فارقًا في الاستجابة للكوارث.

سوريون يفترشون المساجد
سوريون يفترشون المساجد

سوريا: مساعدات عالقة والمنكوبون يفترشون الخيام والمساجد

بين الجنوب التركي والشمال السوري تختلف الأوضاع وإن حلَّت الكارثة نفسها، فلا قريب أو غريب يمكنه استضافة المنكوبين حتى لم يجد البعض سوى أسقف المساجد ليحتموا تحتها، وربما هم أفضل حالًا من أولئك المقيمين في الخيام المجهزة بأبسط الإمكانيات.

رُغم توافد المساعدات الدولية إلى تركيا وسوريا آخرها تبرع قطر بـ عشرة آلاف حاوية استضافت مشجعي المونديال إلا أن مصير وصولها إلى سوريا مجهول، مع إحجام النظام عن إغاثة المناطق الشمالية الخارجة عن سيطرته ومساومته لرفع العقوبات الاقتصادية مقابل السماح بالمساعدات العالقة على المعابر، بعد أسبوع من الكارثة لم تدخل المساعدات الأوَّلية سوى عبر معابر باب الهوى والسلامة والراعي إلى ريف إدلب وحلب؛ وحتى الآن لم يتم الإعلان عن خطط لإعادة الإعمار في المدن التي لم يبقى سوى 10% فقط من منازلها صالحة للمعيشة.

الكاتب

  • تحت الأنقاض إسراء أبوبكر

    صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
5
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
3


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان