رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
356   مشاهدة  

الصيام والصلاة خارج نطاق الأرض.. ماذا يفعل رواد الفضاء المسلمون في رحلاتهم؟


خلال مهماتهم الفضائية، يواجه رواد الفضاء العديد من الصعاب والمشكلات الحياتية، التي يصعب عليهم التعامل معها داخل السفينة الفضائية، مثل تناول الطعام، النوم، تغير الملابس، عدم الاستحمام، وغيرها العديد من الأمور، ولكن رواد الفضاء المسلمين، يعانون بشكل زائد عن غيرهم، وذلك لأن هناك فروض دينية يومية يجب عليهم القيام بها، وهي الصلاة حيث يصلي المسلمون خمس مرات يوميًا، فكيف يتغلبون على مشكلة مواجهة القبلة؟، والوضوء؟، والمواعيد الصحيحة للصلاة؟، وهذا بالضبط ما واجهه شيخ مظفر شكور، رائد الفضاء الماليزي المسلم، الذي أقلعت رحلته الفضائية في أواخر شهر رمضان عام 2008م، وكان يدور حول الأرض بسرعة 30 ألف كم في الساعة تقريبًا، ولم يكن يقدر على التوجه للقبلة، ولكن علماء الدين الإسلامي أوجدوا الحلول.

كيف واجه شيخ مظفر مشكلة الصلاة والوضوء؟

 

اجتمع علماء الدين الماليزيين قبيل سفر رائد الفضاء، وأفتوا له بعدة فتاوي لتسهل عليه الحياة في الفضاء، وعلى الرغم من كونهم معروفين بتشددهم الديني في أداء العبادات، إلا أنهم قدموا له بعض التنازلات لتسهل عليه أداء الفروض، فمثلًا سمحوا له بأن يسير مع مواقيت نقطة الإقلاع في منطقة بايكونور بكازاخستان في أداء الصلوات اليومية الخمس، وذلك لأن شيخ مظفر كان يواجه يرى شروق وغروب الشمس 16 مرة يوميًا، نتيجة دورانه في مدار الأرض، مما يعني أنه سيؤدي 80 صلاة يوميًا، لذا كان إتباع ميقات منطقة بايكونور في الشروق والغروب هو الحل الأمثل.

أما المشكلة الثانية التي واجهته، كانت الحفاظ على وضعية الصلاة في ظل انعدام الجاذبية، وأفتى له الشيوخ بضرورة اتخاذ وضعية الصلاة الصحيحة، والتوجه تجاه مكة كقبلة، قدر المستطاع، ولكن الأمر كان شبه مستحيل، فقام شيخ مظفر بالالتفاف تجاه الأرض ككل فقط، وكان يثبت وضعيته بحزام يضعه في قاعدة السفينة قدر المستطاع، خاصة أثناء السجود.

كذلك كان يُعاني شيخ مظفر من مشكلة في الوضوء، نظرًا لنقص المياه الجارية في السفينة الفضائية، فأفتوا له العلماء بجواز التيمم بمنشفة رطبة، وتجديد وضوؤه بها.

قبل أن يجيء بأسبوع .. ما هي الطرق الخمسة التي ينبغي استقبال شهر رمضان بها ؟

 

كيف واجه شيخ مظفر مشكلة الصيام؟ وكسف احتفل بالعيد في الفضاء؟

 

إقرأ أيضا
أورهان باموق

صرح رجال الدين بجواز الإفطار وعدم الصيام، وذلك لما فيه من مشقة هناك، ولكن شيخ مظفر لم يرضى بذلك الحل، وقرر أن يصوم وفقًا لمواعيد منطقة بايكونور أيضًا، ونجح في ذلك عدة أيم، ولكن هناك ايام كان يفشل فيها، فالأمر كان شاقًا وعصيبًا بدون شك.

وقد أخذ شيخ مظفر بعض من كعك العيد معه إلى الفضاء، وذلك ليشارك المسلمين في الاحتفال بعيد الفطر المبارك، وقام بمشاركة هذا الكعك مع أفراد طاقم السفينة الآخرين، وهم رائد الفضاء الروسي “يوري مالينشينك”، ورائدة الفضاء الأمريكية “بيغي ويتسون”.

لم يكن شيخ مظفر شكور هو أول مسلم يصعد للفضاء، فقد سبقه الأمير السعودي “سلطان بن سلمان”، الذي صعد للفضاء على متن المكوك الأمريكي (ديسكفري) عام 1985م، ومن بعده كانت الأمريكية ذات الأصول الإيرانية “أنوشه أنصاري”، التي سافرت للفضاء عام 2006م، والحقيقة أن كلًا من سلطان وأنوشه، لم تصدر لهما أي فتاوى دينية تحدد طريقة تعاملهم مع العبادات الدينية في الفضاء، ولكن تم ترك الأمر لمدى تقديرهما للظروف المحيطة بهما هناك، وما يستطيعا فعله في تلك الظروف.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان