رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
38   مشاهدة  

العنف النفسي.. ممارسات وأفعال أخطر من الاعتداء الجسدي

العنف النفسي

يُعرّف مُعظمنا العنف على أنه ذلك الاعتداء الجسدي الذي نتلقاه من الآخرين، ولكن ما لا يعلمه البعض أن هناك عنف نفسي كذلك، وهو اعتداء لفظي أو سلوكي يعرض الضحية لصدمة نفسية، لماذا يلجأ البعض للعنف النفسي؟ وكيف تحمي نفسك منه؟.

ما هو العنف النفسي؟

هو كل انتهاك عاطفي ولفظي في حق الآخرين، مثل الشتم والتنمر والترهيب وغيرها من الأمور، وغالبًا يكون المعتدي شخص مُحب للسيطرة، يهوى التحكم في الآخرين، ويقوم بالهيمنة على تصرفاتهم، وهو عنف صامت لا يترك آثارًا على جسد الضحايا، وعادة ما يكون المعتدي هو شخص قريب من الضحية، مثل الزوج أو الأب أو الأم، شخص من العائلة له سلطة وقدرة على ممارسة ذلك العنف النفسي على الضحية، ويتسبب العنف النفسي في إحداث صدمات نفسية للضحية، تظهر في أشكال متعددة، كالاكتئاب المزمن، القلق، الهلع، العزلة الاجتماعية.

أنواع العنف النفسي

هناك عدة أشكال للعنف النفسي، منها:

  • العنف اللفظي.. حيث يقوم الشخص بالتنمر على الضحية، أو توجيه إهانات لفظية شديدة، أو القيام بالتهديد والوعيد، ويستخدم أسلوب الترهيب لإجبار الضحية على تنفيذ مطالبه.
  • العنف العاطفي.. حيث يقوم المعتدي بالتقليل من شأنك، وهز ثقتك بنفسك، وإيصال للشعور بأنك شخص عديم الفائدة، ويقوم باستغلالك للسيطرة عليك، مثل أن يستغل زوجك سلطته كزوج ليمنعك من الذهاب لوالديك، أو تستغل زوجتك حبك لها وتبدء في استنزافك ماديًا، أو يقوم صاحب العمل باستغلال حاجة الموظفين للمال، فيضغط عليهم ليعملوا ساعات أكثر أو جهد مضاعف، دون وجه حق.
  • العنف الاقتصادي.. وهو يقع حين يكون للمعتدي السلطة الأعلى في الشئون المادية، فيقوم بممارسة العنف الروحي الاقتصادي لتكون الضحية تحت رحمته دائمًا، وغالبًا ما يكون ضحايا ذلك النوع من العنف هم النساء، حيث يستغل الأب أو الزوج سلطاته الاقتصادية القوية، ليجبر المرأة على الخضوع له، كأن يقوم الأب بحرمان ابنته من التعليم، أو يقوم الزوج بحرمان زوجته من الأموال والرفاهيات.

لماذا يقوم المعتدي بالعنف النفسي؟

  • يكون المعتدي شخص ضعيف الشخصية، يفتقر للقوة والسيطرة.
  • اعتقاده أن الضحية في حاجة للتقويم، فيقوم بالضغط عليها بالوسائل الناجحة لديه، مثل السلطة الاقتصادية، أو الوضع الاجتماعي.
  • اعتقاد المعتدي أن ذلك النوع من العنف هو بمثابة عقاب للضحية، بل وقد يعتقد البعض أنه عقاب مخفف طالما لا يحتوي على إيذاء جسدي.

الآثار الناجمة عن العنف النفسي

  • اضطرابات النوم.. حيث يتسبب الضغط الزائد والشعور بالخوف من المعتدي، في الإصابة بالتوتر والقلق والأرق، واضطرابات النوم بدورها تسبب العديد من المشاكل الصحية والضعف الجسدي.
  • اضطرابات الشهية.. يعاني ضحايا العنف النفسي من اضطرابات الشهية، حيث يتولد لدى الضحية شعور بالاستحقار لنفسه، يخلق عزوفًا عن الطعام، حيث يرى أنه لا يستحق ذلك الطعام، أو العكس يخلق التنمر عليه نوع من أنواع الشره المرضي، حيث يأكل الطعام بكميات كبيرة غير طبيعية، واضطرابات الشهية تسبب ظهور العديد من الأمراض الجسدية، مثل التهابات المعدة والقولون، المرارة، السمنة، النحافة الشديدة، فقر الدم.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر.. أمراض من أبرز الأشياء التي يشكو منها ضحايا العنف الروحي، فالعيش في قلق وحزن وتوتر دائم، يتسبب في تدمير الجسد، ويؤدي لإصابته بالأمراض الخطيرة، مثل ارتفاع ضغط الدم الذي قد يسبب جلطات، أو مرض السكري العصبي.

كيف نتجنب التعرض للعنف النفسي؟

إقرأ أيضا
النعاس

  • احرص دائمًا على أن تكون في مركز قوى، ولا تدع لأحد فرصة الأمر عليك.
  • ارفض التعامل مع الشخص الذي يرفع صوته، ويوجه لك ألفاظ نابية، أو يقوم بالتنمر عليك.
  • لا تسمح لأحد بالتقليل من شأنك وأرائك وأفكارك، وكن واثقًا مما تعتنقه.
  • لا تكن تابعًا لأحد، وتترك زمام أمورك في يد الآخرين.

المصدر

[1]

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان