تقرأ الآن
الغورية .. أسسها قنصوة للدراويش وصارت سوقاً في حي الأزهر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
26   مشاهدة  

الغورية .. أسسها قنصوة للدراويش وصارت سوقاً في حي الأزهر

الغورية

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


يعرف كثير من المصريين ثلاث مناطق في حي القاهرة الفاطمية هم وكالة الغوري ومسجد الغوري وشارع الغورية، وكلهم ينتسبون لشخص واحد اسمه الغوري؛ الغوري هو السلطان الأشرف أبو النصر قنصوه الغوري آخر سلاطين المماليك البرجية.

ولد الغورى سنة 850 هجرية الموافق لعام 1446 م كان مملوكاً للأشرف قايتباي ثم أعتقه وعينه في عدة وظائف إلى أن صار ملكاً على مصر سنة 906 هـ- 1501 م وظل في ملك مصر إلى أن قُتل في معركة مرج دابق شمال حلب سنة 1516 في حروبه مع العثمانيين.

الغوري
الغوري

واقعة غريبة في تاريخ الغوري وهو رفضه لمنصبه كما يذكر بن تغري بردي، حيث بعد خلع العادل طومان باي اتفق زعماء المماليك على سلطنة الغوري بدلا منه، ولم يكن اختيارهم له سوى لكبر سنه وعدم وجود طموح سياسي، فجعلوه  على العرش وهو يبكي ولا يريد المٌلك واشترط عليهم ألا يقتلوه وأن يبقوه حياً إذا أرادوا خلعه فوافقوا على ذلك وبايعوه جميعاً.

مسجد الغوري
مسجد الغوري

لم يكن الغوري مقاتلاً فذاً بجانب اهتمامه كحاكم بالعمارة، التي ازدهرت في عصره ازدهاراً لا مثيل له فهو أنشأ قلعة العقبة وأبراج الإسكندرية كما جدد خان الخليلي وأصلح قبة الإمام الشافعي وأنشأ منارة للجامع الأزهر.

ثم كان درة أعماله هي مجموعته الأثرية المعمارية في منطقة القاهرة الفاطمية وهي منطقة الغورية والتي سُميت باسمه نظراً لأنها تتكون من وكالة وقبة ومدرسة وقد انتهى من تشييد تلك المجموعة في عام 1505 ميلادية.

وكالة الغوري
وكالة الغوري

وكالة الغوري هي عبارة عن مبنى كان قد أسس خصيصاً للدراويش ثم تخصصت لإقامة التجار الوافدين للقاهرة وتتكون من فناء مكشوف مستطيل الشكل محاط من جميع الجوانب بقاعات على خمس طوابق حيث كان يتم تخزين البضائع في الطابق الأرضي والطابق الأول.

بينما خصص باقي الطوابق لسكن التجارميزة وكالة الغوري أن المتوجه لها لن يشعر أنه يدخل إلى مبنى أثري بل أيضاً يذهب ليلقى فناً شعبي روحاني من طراز خاص وفريد وهو فن رقصة التنورة.

 

إقرأ أيضا
اسكندرية زمان

إقرأ أيضاً

احتفالات عاشوراء في مصر الفاطمية .. كيف كان وضع المسلمين السُنَّة خلالها ؟

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان