تقرأ الآن
الكارثة متكررة و الحل غائب..طلاب جامعات مصر والنيل وأكتوبر: نعيش مأساة بسبب محور 26 يوليو

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
480   مشاهدة  

الكارثة متكررة و الحل غائب..طلاب جامعات مصر والنيل وأكتوبر: نعيش مأساة بسبب محور 26 يوليو


  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

حوادث متكررة تسببت في وقوع ضحايا كان أخرها الذي وقع منذ أيام على طريق محور 26 يوليو الذي يربط أحياء القاهرة الكبرى بمدينتي الشيخ زايد و6 أكتوبر أصيبت على إثره إحدى الطالبات بجامعة أكتوبر وهي في الوقت الحالي بين الحياة والموت والحادثة ليست الأولى حيث لقيت طالبة مصرعها أثناء مرورها على الطريق وهي ذاهبة للجامعة حتى تحول المحور إلى كابوسًا بالنسبة لطلاب جامعة النيل وجامعتي مصر للعلوم والتكنولوجيا و6 أكتوبر .

محور 26 يوليو
محور 26 يوليو

 

إصابات بالغة تعرضت لها إحدى الطالبات بجامعة أكتوبر منذ أيام، يقول إسلام أحد طلاب كلية الطب بالجامعة:”إحدى زميلاتي تعرضت لحادث سير وهي الآن بين الحياة والموت فلحظة تخطيها  طريق محور 26 يوليو لدخول الباب الجامعة اصطدمت بها سيارة كانت مسرعة ولم يتوقف سائقها وهي في حالة خطرة إثر هذا الحادث بعد إصابات بالغة وكسر في الجمجمة والعمود الفقري ونزيف داخلي.

رغيف العيش الجديد من الأسكندرية وحتى أسوان .. استهلاك مضاعف لمحاربة الجوع

الموضوع متكرر والحلول غائبة حتى هذه اللحظة يضيف إسلام لـ”الميزان”:”الطلاب جميعهم معرضون لهذه الحوادث فالموضوع يتكرر كل يوم بالطريقة ذاتها وحتى الأن المسؤولين في الجامعة لم يتخذوا أي موقف تجاه هذه الحوادث المتكررة ليست فقط أمام جامعة 6 أكتوبر لكن أيضًا جامعتي النيل و مصر للعلوم والتكنولوجيا ومنذ وقت قريب لقيت إحدى الطالبات بجامعة مصر حتفها أثناء مرورها الطريق نفسه وتعرض أحد زملائي بجامعة النيل لحادث أثناء مروره أيضًا ما تسبب في كسور في قدميه والكثير من الطلاب الذين سمعت عنهم خلال دراستي في الجامعة التي بدأت قبل 4 سنوات.

 

جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا
جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا


وتحكي مروة حسين الطالبة بكلية طب العلاج الطبيعي بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا للميزان عن كوبري المشاة الذي نفذته الجامعة وحوادث السير المتكررة قائلة:”قبل أن تنفذ الجامعة كوبري للمشاه كنا نستيقظ يوميًا على حادث مأساوي وكارثة على المحور بسبب السرعة الزائدة وفقدنا إحدى زميلاتنا ولولا تنفيذ هذا الكوبري لتسبب طريق المحور في حصد المزيد من الأرواح من طلاب الجامعة لكن الأمور عادت لمجراها الطبيعي رغم أن السائقين لا يتوقفون عن السرعة سواء السيارات الملاكي أو الحافلات والميكروباصات ومطالبنا تتمثل في تقليل السرعة حتى لا نفقد أرواح أخرى إثر هذه الحوادث فالطريق أصبح أشد خطورة خاصة في أوقات الزحام المتزامنة مع وقت الدراسة والامتحانات.


أما عبد الله رئيس إتحاد الطلاب بجامعة أكتوبر لا يتذكر  تحديدًا كم مرة تكررت هذه الحادثة منذ أن بدأ دراسته بالجامعة ويقول للميزان:”سمعنا عن حالات وفاة بجانب حالة الوفاة بجامعة مصر أما الحادثة الأخيرة التي تعرضت لها إحدى الطالبات بالجامعة خطيرة وأصبحت حالتها متأخرة الأن في إحدى غرف العناية المركزة وللاسف الحلول مازالت غائبة رغم أن جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا اتخذت إجراءات لحلها من خلال بناء كوبري للمشاة يمر من فوقه  الطلاب لتخطي الطريق وهو ما حقق الأمان أكثر للطلاب”.

مؤسـسة حياة كريمة تعلن عن تطوير الصرف الصحي لـ 7 قرى في إدفو بأسوان

إقرأ أيضا
يوسف إدريس

خطر شديد يواجه الطلاب من سكان الحي الأول والحي السابع خاصة الفتيات المقيمات في فندق الجامعة يكشفه رئيس إتحاد الطلاب فيضيف :”تغير المسؤولين في الجامعة عطل إلى حد ما من طرح المشكلة لإيجاد حلول لها وهناك تفاهم مع رئيس الجامعة ومدير الأمن وجميع المسؤولين ومطالبنا على أولوياتها تنفيذ كوبري للمشاة فالمشكلة تمثل خطرًا على الطلاب القاطنين بالحي الذي هو في مواجهة الجامعة وبوابة فندق الفتيات أيضًا تؤرقهن لأن الحي السابع والحي الأول يرتبطان بمرور الجهة الأخرى لدخول البوابة على الجانب الأخر وهو ما يتسبب في خطر على حياتهم جميعً”ا.

جامعة أكتوبر
جامعة أكتوبر



ويختتم :”الطريق أصبح خطر جدًا وتوسيع الحارات في الفترة الأخيرة زاد من السرعة في الثلاث حارات وجميع بوابات الجامعة التي تطل على هذا الطريق في هذه الوصلة تعرض جميع المارين إلى خطر الحوادث ولا أعتقد أن الجامعة ستقوم بعمل كوبري للمشاة على حسابها على غرار جامعة مصر التي نفذت بناء هذا الكوبري ليس لحل المشكلة في المقام الأول لكنها تقوم بعمل فرع أخر للجامعة وتقوم بربط الفرعين وهو مبنى إداري على الجهة الأخرى ولم نطرح نحن كاتحاد طلبة حتى الآن هذه المشكلة”.

الكاتب

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
6
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان