3٬719   مشاهدة  

“اللهم اجعلنا من عبادك القليل” تأملات في دعوة رجل جعلت عمر يقول: أنت أفقه مني

اللهم اجعلنا من عبادك القليل

يُسْتَنْبط الدعاء من القرآن الكريم وأحيانًا من فهم معانيه وهناك دعوة تقول اللهم اجعلنا من عبادك القليل لها جذور قرآنية لو لم يتفهمها أحد فلن يصل المراد من الدعوة.

البداية من عمر بن الخطاب

قبر عمر بن الخطاب
قبر عمر بن الخطاب

تحكي كتب المواعظ أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب مر ذات يوم برجل في السوق، فإذا بالرجل يدعو ويقول «اللهم اجعلنا من عبادك القليل .. اللهم اجعلني من عبادك القليل» فقال له عمر رضي الله عنه : من أين أتيت بهذا الدعاء؟ فقال الرجل: إن الله يقول في كتابه العزيز: “وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ “، فبكى الفاروق وقال : كل الناس أفقه منك يا عمر .. اللهم اجعلني من عبادك القليل.

تأملات في دعوة اللهم اجعلنا من عبادك القليل

وقليل من عبادي الشكور
وقليل من عبادي الشكور

إن نعم الله علينا كثيرة لا نستطيع إحصاءها و التي منحنا سبحانه إياها قبل أن نُـولد من بطون أمهاتنا قال تعالى «وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا»، فالشمس والقمر أوجدهما سبحانه والماء والهواء والكون كله هيأه الله للإنسان قبل ولادته ثم بعث الرسل لهداية البشر إلى طريق الله المستقيم ثم أتم علينا نعمه فعلمنا كيف نحمده على كل ذلك بقولنا الحمد لله.

الحكمة من الشكر بـ الحمد لله

آية شكر الله
آية شكر الله

لو تُرٍكَتْ صِيَغُ الحمد تبعاً لثقافة الإنسان وعلمه وفصاحته لما استطاع الإنسان البسيط أن يحمد الله فكيف يأتي بعبارات يحمد الله بها وكيف يتسنى له ذلك وحصيلته اللغوية لا تكفيه لحمد الله سبحانه وتعالى على نعمه الكثيرة، ولكن المولى عز وجل جعل كل الناس في الحمد سواء وكفانا مشقة البحث عن كلمات وعبارات نحمده بها سبحانه بما يليق بجلاله وعظيم سلطانه فجاء قوله تعالى : “الحمد لله” يقولها الغني والفقير الكبير والصغير الشاعر والأديب الرجل والمرأة ، الكل متساوون في حمد الله على نعمه الكثيرة التي لا تُحصى.

اقرأ أيضًا 
حقيقة قصة عمر بن الخطاب في الهجرة “مناهج الدراسة تخدعنا أحيانًا”

بالبحث في القرآن الكريم عن جملة «ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ لا» فوجدت أنه جاء بعدها «يعلمون – يؤمنون – يشكرون»، وقد وردت ” ولكن أكثر الناس لا يعلمون ” 11 مرة ؛ “ولكن أكثر الناس لا يؤمنون” 3 مرات ؛ “ولكن أكثر الناس لا يشكرون” 3 مرات ثم جاءت “وقليل من عبادي الشكور” مرة واحدة.

إقرأ أيضا

وجاء في تفسير : “الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ” [سورة الفاتحة : 2] أن الحمد لله هي جملة خبرية يُقصد بها الثناء على الله بمضمونها و أنه تعالى مستحق لأن يحمده خلقه ، والله علم على المعبود بحق (رب العالمين) أي مالك جميع الخلق من الإنس والجن والملائكة والدواب وغيرهم وكل منها يطلق عليه عالم ، يقال عالم الإنس وعالم الجن إلى غير ذلك.

وقد روى مسلم وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت، وجاء عن كثير من السلف أنه كلما اشتهى أهل الجنة شيئا قالوا: سبحانك اللهم، فيأتيهم الملك بما يشتهون، ويسلم عليهم، فيردون عليه وذلك قوله تعالى: “تحيتهم فيها سلام “حتى إذا ما أكلوا، حمدوا الله تعالى وذلك قوله تعالى: “وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين”.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان