رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
805   مشاهدة  

اللي مالوش كبير .. الشارع قال كلمته : ناجح بالثلاثة

اللي مالوش كبير
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


“وحش الكون” .. “مافيا مصر” .. “على الله حكايتك” …. مصطلحات جديدة دخلت على اللهجة المصرية .. المصطلحات التي انتشرت على لسان أبطال المسلسل ، أحمد العوضي ، وياسمين عبد العزيز .. والحقيقة أن “اللي مالوش كبير” لم يكن من الأعمال الفينة التي حققت الضجة الكبيرة في الشارع أو بدء تكوين الرأي الانطباعي للجمهور ، ولم يكن ضمن خيارات كثيرين .. لكن ثلاثة محاور توافرت في المسلسل منذ الحلقات الأولى جعلته ضمن أهم الخيارات بعد أول انطلاقه من المسلسل .

 

عدة عوامل قد توفّرت في هذا المسلسل طارت به على جناح التريند الذي أصبح تقريبًا في صدارته على مدار الساعة ، أولها : احترام العوضي لجمهوره ، رجل قرر أن يلعب دورًا كثيرًا ما شهدناه على شاشات التليفزيون ، بالتأكيد سأل نفسه : كيف سأبدو مختلفًا بعيدًا عن الملل ، والتكرار ، والفتور الذي أصبح ملاحقًا لشخصية القباضاي أو الفتوة .. كيف سأقنع جمهورًا لم يعد ينبهر بأي شئ تقريبًا ، جميع المطلحات متناثرة تقريبًا على بروفايلات الناس على الفيس بوك .. تقريبًا لا جديد فيما يخص تلك الشخصية تقريبًا .

 

العامل الأول هو أن العوضي كان أمام تحدي كبير بعد نجاح شخصية هشام عشماوي ، وهي شخصية مغايرة تمامًا للخديوي ، كيف يقتنع الجمهور بأن ذلك المتشدد تحول إلى حبّيب ، كيف سيقتنع الجمهور بأن ذلك الذي كرهه الناس في رمضان الماضي على الناس أن تتعاطف معه على الأقل هذا الموسم .. والحقيقة أن العوضي ظهر بفورما جيدة من حيث الهيأة والشكل الخارجي ، والشارب ، وطبقة الصوت .. والتحول المنطقي ، مع الخديوي أنت ترى حقًا كيف يحب قباضاي ، وكيف يمارس رقّته على طريقته الخاصة ، وكيف يمارس بلطجة من نوع خاص ، ليست بلطجة للبلطجة في المطلق ، وهو ما جعل لالجمهور يبتعد عن الارتباط بمثل هذه الشخصيات .. لكن الخديوي كان له رأي آخر .

 

عامل ثان كان له دور كبير في ارتباط الجمهور بالمسلسل ، وهو الكيمياء الخاصة المُلاحظة على الشاشة بين ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي ، الكيمياء التي تعكس بذل النجمين مجهودًا كبيرًا في تكوين هذا الثنائي المميز ، وبدون مبالغة أيضًا أو هروب من حقيقة موجودة على الأرض ، كان هناك شغف عن كثيرين لمشاهدة أحمد وياسمين الزوجين .. ولكن عدم اعتماد النجمين على تلك النقطة تحديدًا واحترام الأدوار بعيدًا عن الحياة الشخصية ، كان مفتاحًا كبيرًا من مفاتيح تحقيق معادلة النجاح الواثق الثابت .

 

إقرأ أيضا
مصنع الشوربجي

عامل ثالث لكنه يغرد خارج السرب .. يعيش في ركن وحده ، يمكنك أن تشاهد مشاهده بشكل منفرد ، بلا ملل ، أستاذ التمثيل العبقري خالد الصاوي .. شخصية سيكوباتية بامتياز ، كثيرًا من التناقضات في بوتقة واحدة ، وأعتقد أنه الممثل المصري الوحيد الذي بمقدوره الإمساك بخيوط شخصيات مثل هذه بشكل مميز .. ستضحك ، وتخاف ، وتبكي ، كل هذا في لحظة واحدة مع خالد الصاوي …. كل هذه العوامل تضافرت لصناعة رأي شعبي في المسلسل وضعه في مقدمة محركات البحث ، والأقوى من ذلك فإن الكلام يوميًا عن الدراما لم يعد يخلو من سيرة الخديوي وغزل وعابد تيمور .. فأصبح العمل ناجح بالثلاثة !

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان