تقرأ الآن
“المرأة العاملة تنجح و تصلح لأن تكون أمًا أيضًا” يا منى أبو شنب

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
62   مشاهدة  

“المرأة العاملة تنجح و تصلح لأن تكون أمًا أيضًا” يا منى أبو شنب

أمي مهندسة زراعية، عملت في وزارة الصحة على مدار 36 عامًا، ترملت وهي في بدايات الخمسين من عمرها، ترك لها أبي إرثًا كبيرًا، كلا…لم يكن أموالًا أو مدخرات، كان إرثها ثلاثة بنات يشهد لهم الجميع بحسن الخلق، ثلاثة بنات حمل ثقيل، وهم كبير، أصبحت إحداهن طبيبة، والأخرى خريجة تجارة إنجليزي، تعمل في فودافون إنجلترا، وأنا أكبرهن أعمل مدرسة، وصحفية في هذا الموقع….الميزان، إعلامية مثل منى أبو شنب أو كما تطلق على نفسها !!

 

أمي العاملة لم تهملنا أبدًا، كانت حياتنا مستقرة، فلم تهمل بيتها ولا بناتها، لم تهمل أبي رحمه الله، صارعت وكابدت حتى توازن بين بيتها وبين عملها، ساندت أبي بمرتبها الذي لولاه ولولاها كنا سنستدين شهريًا.

 

https://www.youtube.com/watch?v=sFtdclo_qXY&feature=youtu.be

 

أن أمثال منى أبو شنب صاحبة مبادرة تعدد الزوجات، وصاحبة مقولة “إديها على دماغها تمشي عِدل”، والتي تعتبر المطلقات نواشز، وتطلق عليهن مطلقات المحاكم، هي أكبر مثال للسيدات “الذكيات”، فهي تغذي فكرة احترام الزوج وتقديسه والعمل على راحته، وتتحدث عن أن مكان السيدات الوحيد هو المطبخ، وتحذر بأن أفكار المساواة بالرجل والعمل ليست من الدين في شئ، في حين أنها لا تدخل مطبخها ولا ترى زوجها لأنها مشغولة بدخول باقي السيدات مطابخهن!!

 

لها ولأمثالها أقول : إن عملكن في الإعلام وكتابة التويتات والكلام في الفيديوهات يأخذ من أوقاتكن الكثير ومن وقت بيوتكن وأزواجكن وأبنائكن، ماذا لو وفرتن أوقاتكن لهم، وطبقتن كلامكن على أنفسكن وأنتن تطبقن غسيلكن ؟؟!

إقرأ أيضا
القصب المنياوي

 

إن عدم العمل للنساء هو ما يجعل عقولهن فارغة تافهة، هو ما يضع المشاكل الحقيقية بين الأزواج في أولويات المشاكل، الفراغ هو ما يفكك الأسرة، وهنالك الكثير والكثير من النساء العاملات المنظمات في أوقاتهن أكثر من ربات بيوت، نساء أنتجتن نتجًا يعجز عنه كثيرًا جدًا من الستات المتستتات، نساء تسدن العجز المادي لأزواجهن وتساعدنه في تربية أبنائهم، تجتهدن وتخرجن أولادهن من أفضل الجامعات، ومن كليات القمة أيضًا، ثم تأتي من تطلق على نفسها إعلامية عاملة لا تحب أن تتحرك وتفضل قعدة البيت، تقضي ساعات على النت لتسجيل فيديوهات وكتابة تويتات، امرأة كسولة فاشلة تعلق فشلها وكسلها على شماعة عمل المرأة، لتسبهن وتقلل من شأنهن!!!

أليس هذا مثيرًا للشفقة ؟؟!!!!

منى أبو شنب
منى أبو شنب
Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان