تقرأ الآن
المسرح الكوميدي الفرنسي.. مرحلة منسية في عهد “الخديوي إسماعيل”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
167   مشاهدة  

المسرح الكوميدي الفرنسي.. مرحلة منسية في عهد “الخديوي إسماعيل”

المسرح الكوميدي
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


تشكلت حدود معرفة مصر بـ “المسرح” في عهد نابليون بونابرت عندما احتل مصر في أواخر القرن الثامن عشر، وفق ما يؤرخه الجبرتي في كتابه “عجائب الآثار”، فضلاً عن أن جريدة “كورييه دي ليجيبت”، هي أول جريدة حاولت الترفيه عن جنود الحملة الفرنسية في مصر وذلك بنشرها إعلانات عن نوادي وملاهي اجتماعية، ولم تقتصر الجريدة عن نشر هذا الإعلان فقط بل اتبعته بإعلانات كثيرة، فنشرت إعلانًا عن جمعية للتمثيل في القاهرة بتمثيل مسرحيتين إحداهما لفولتير.

ذكر المؤرخ الجبرتى ذلك في تاريخه ضمن حوادث 11 شعبان عام 1215 هـ الموافق 29 ديسمبر 1800 م.

الخديوي إسماعيل
الخديوي إسماعيل

غير أن الحاكم الذي أظهر روح التمدن الفني كان الخديوي إسماعيل، وذلك من خلال أمثلة عديدة يأتي على رأسها افتتاحه للمسرح الكوميدي الفرنسي والذي تم افتتاحه في 4 يناير سنة 1868 بعد أن وضع حجر أساسه في 22 نوفمبر سنة 1867 وقد قرر الخديوي إسماعيل أن يجعل المسرح تحت إدارة الخواجة منسي ويتخذ من الأزبكية مكانًا للمسرح.

الأزبكية سنة 1868 م - المسرح الكوميدي
الأزبكية سنة 1868 م

للمسرح الكوميدي الفرنسي تاريخ عريض من النهضة الفنية بمصر، يمكن إيجاز هذا التاريخ العريق في سلسلة إنجازات تمت ومنها أنه في 24 مارس 1869 تم إجراء تمثيل مسرحي بهذا المسرح كإعانة للفقراء وتم تحصيل الإيراد الذي بلغ 2200 فرنكاً فرنسيًا، وفي 30 أبريل 1869 تمت ليلة موسيقية إيطالية من خلال قصيدة غنائية فى مدح الخديوي ألقيت باللغة الايطالية والتركية والعربية وحضر الخديوي هذه الليلة.

عبدالرحمن الرافعي
عبدالرحمن الرافعي

يذكر الرافعي في كتابه “عصر إسماعيل”، فإن سبتمبر 1869 شهد وصول ثلاث بواخر فرنسية وانجليزية وإيطالية إلى ميناء الإسكندرية بها بعض الفرق المسرحية للعمل بمسرح الكوميدي الفرنسي، وفي 24 أكتوبر 1870 حضر الخديوي إحدى الحفلات المسرحية بالمسرح الكوميدي وكان بيديه تشجيعا للممثلين مما لفت هذا التصرف أنظار بعض كتاب الصحف والمجلات في ذلك الوقت فأثبتوه في كتاباتهم .

عزيز عيد
عزيز عيد

الإسهام المصري في المسرح الكوميدي الفرنسي، كان كما تذكره فاطمة رشدي في مذكراتها حينما فكر عزيز عيد بإنشاء فرقة مسرحية من الهواة باللغة الفرنسية وتضم مصريين لعل أبرزهم استيفان روستي و بشارة واكيم، واستأجر عزيز عيد مسرح برنتانيا في مدخل شارع عماد الدين فترة العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي ونجحت الفرقة نجاحاً كبيراً ، وتوالى عدد جمهورها الذي كانوا من الفرنسيين غير أن الاستمرار لم يكن حليفها لانشغال أعضائها بأعمال أخرى في مسارح مختلفة .

إقرأ أيضاً

إقرأ أيضا

أول قرض مصري .. حكاية 2 مليون دولار لم يكونوا في عهد الخديوي إسماعيل

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

Comments are closed

"

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان