رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
62   مشاهدة  

الملك تشارلز يبدأ العام الجديد في الكنيسة

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


بعد عامان من الغياب تعود العائلة المالكة إلى ساندرينجهام، ويبدأ الملك تشارلز الثالث عام 2023 بخدمة الكنيسة الصباحية في كنيسة مريم المجدلية.

يبدأ الملك تشارلز الثالث العام الجديد باستعادة تقليد قديم، حيث حضر الملك وزوجته الملكة كاميلا الخدمة الصباحية لأول يوم في السنة بكنيسة مريم المجدلية، ويعتبر هذا التقليد هو الأقرب لوالدته الراحلة الملكة إليزابيث.

تم التقاط صور للملك تشارلز وهو يزور الكنيسة، وكان يرتدي بذلة زرقاء، وبالطو من قماش صوف التويت الخشن رمادي اللون، وحذاء جلدي بني اللون، بينما ارتدت الملكة كاميلا جاكت أسود وحذاء برقبة أسود وقبعة رمادي بها ريش.

وكجزء من تفاصيل أول يوم في العام الجديد التقى الملك وقرينته بالأسقف جراهام اوشر أسقف مدينة نوريوتش، والدكتور بول ويليامز وخارج الكنيسة وقف الملك لتحية الجماهير التي وقفت خارج الكنيسة تنتظره وتحيه، وتحدث الملك لمجموعة من الجماهير التي وقفت تنتظره وتحاول أن تلتقط بعض الصور لها مع الملك.

يعتبر تقليد حضور الخدمة الصباحية لأول يوم في العام الجديد في كنيسة مريم المجدلية تقليد قديم للعائلة المالكة، ولكنه توقف لمدة عامين بسبب الجائحة وتلاها الحالة الصحية للملكة الراحلة، حيث احتفلت بقدوم عامي 2020 و2021 في قلعة ويندسور قبل وفاتها في 8 سبتمبر 2022.

أما بالنسبة لعام 2022 فقد عادت العائلة المالكة إلى التقليد القديم وعادت إلى ساندرينجهام لحضور خدمة الصباح في الكنيسة، ووقفوا خارج كنيسة مريم المجدلية يحيون العامة الواقفة تنتظرهم، ثم يعودون إلى بيت ساندرينجهام لتناول غداء الديك الرومي التقليدي.

يقول إنجريد سيوارد مصور العائلة المالكة أن الملك تشارلز شديد التعلق بمدينة ساندرينجهام، وأن زيارتها تعتبر تقليد من تقاليد الاحتفال بأعياد الميلاد، لذلك فإنه حريص على استمرار هذا التقليد والحفاظ عليه.

YouTube player

كان أول خطاب للملك تشارلز الثالث في عيد الميلاد بصفته ملكُا للبلاد، تطرق إلى الحاجة إلى الاجتماع في أعياد الميلاد، وكان خطابًا ودودًا وقريبًا من القلب، وهذا ما كانت تفعله الملكة الراحلة، فقد كانت تختار مواضيع ودودة وقريبة من القلب، وكان حديثها من القلب، وتحكي مع شعبها في موضوعات قريبة من القلب، وفي آخر حديث لها تحدثت عن الأمير فيليب وكيف أنها كانت تفتقده، وتحدثت عن ضرورة قرب العائلة ومحاولة التجمع من أجل الاحتفال مع بعض، وعودة المسافر لبيت العائلة من أجل دفء ولمة الأسرة، والتجمع حول العشاء التقليدي وتناول الديك الرومي.

إقرأ أيضا
مستشفى 57357

المصدر

[1]

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان