تقرأ الآن
“الوطن الرياضي” .. لا وطنية ولا رياضة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬907   مشاهدة  

“الوطن الرياضي” .. لا وطنية ولا رياضة


أتعجب – ويتعجب الأهلاوي قبل الزملكاوي –  من أداء قسم الرياضة في جريدة الوطن ، ولا أخفيكم سرًا كم هو معروف ما خلّفه هذا الأداء من احتقان في الشارع الزملكاوي كما أثار سخرية الشارع الأهلاوي ، لأن جماهير النادي الأهلي ليست بالجماهير الساذجة التي تظن أن هكذا يتم دعم النادي الأهلي .

وإذا أردنا أن نتكلم (على بلاطة) فإن قسم الرياضة في جريدة الوطن قائم على تصفية حسابات بين الجريدة ومجلس إدارة النادي ، ومهما حاول القائمون على القسم تبرير هذا الاتجاه المرسوم لضرب نادي الزمالك في شخص إدارته ، فلن تحقق هذه التبريرات أيًا من المصداقية عند جماهير الكرة ذلك لأن المحتوى المنشور دائمًا عن نادي الزمالك دائم السلبية ، وليس من المنطقية الصحافية ولا المنطقية الوجودية أن يكون كيان دائمًا على خطأ ، وهي قاعدة حتى لم تقع فيها أكبر الكيانات الإعلامية تعصب (قناتي الأهلي والزمالك) ، لكننا على الوطن الرياضي قرأنا في السنوات الأخيرة ما يثير الشفقة على كاتبيه أكثر ما يثير التعصب .

كل ما كتبه صحفيو الوطن الرياضي في سنوات الخلاف مع إدارة الزمالك كوم ، وما كتبوه بالأمس كوم آخر ، وأنا لا أعتقد أن مهما وصل الخلاف بين نادي أو بمعنى أصح إدارة نادي وجريدة ، أن يصل الأمر لدعم فريق أجنبي ضد فريق مصري بشكل مباشر .حين نشروا موضوعًا بعنوان : “سيناريو 2005 و3 أسلحة تدعم الرجاء في موقعة الزمالك ” ، واستشهد الكاتب بموقعة سابقة فاز فيها الرجاء على الزمالك في القاهرة بعد أن كان مهزومًا في المغرب، رافعًا من معنويات لاعبي الرجاء  محطمًا لمعنويات لاعبي الزمالك ..  ونحن للأمانة لا نعلم كيف لجريدة مصرية أن تكتب مثل هذا الهراء قبل مواجهة مصرية مغربية ، ما يعني أن خلاف الجريدة ليس مع إدارة النادي كما يدعون دائمًا ، إنما خلاف الجريدة مع كل ما هو زملكاوي وهو غير مبرر لأن جمهور الزمالك يمثل قطاع كبير من جمهور مصر الكروي .

عنوان جريدة الوطن

هناك أبعاد أخرى لا يراعيها كتاب الأخبار الموجهة ضد الزمالك في هذا التوقيت ، وأغلبهم من القسم الرياضي لجريدة الوطن ، وهي أن صعود فريقين مصريين في نهائي بطولة إفريقيا من ِأنه استعادة مكانة الدوري المصري الذي ذبل توهجه منذ فترات كبيرة ، من شأنها زيادة المشاهدات لفريقين تحت علم مصري واحد .. وصول الزمالك ملحقًا بالأهلي استفادة كبيرة للمنتخب المصري الوطني .. وجود قطبي الكرة المصرية في نهائي القارة يعد إقرارًا من القارة بأن مصر هي الرائدة في كرة القدم والرياضة بشكل عام حتى لو ادعى آخرون غير ذلك .. وجود الأهلي والزمالك على رأس القارة هو وجود مصر على رأس القوى الناعمة للقارة .. أما ما يكتبونه في القسم الرياضي لجريدة الوطن لم نرى فيه وطنية ولم نرى فيه رياضة !

إقرأ أيضا
أمريكا والصين

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
60
أحزنني
2
أعجبني
13
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
6
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان