رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
25   مشاهدة  

امرأة اشترت لوحة مقابل 4 دولارات فقط لتكتشف أن قيمتها 250 ألف دولار

امرأة اشترت لوحة مقابل 4 دولارات فقط لتكتشف أن قيمتها 250 ألف دولار
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



وجدت امرأة تبحث عن لوحات قديمة في متجر توفير كنز عن طريق الخطأ عندما اشترت لوحة مفقودة من أعمال نويل كونفرز وايث مقابل 4 دولارات فقط. لكنها لم تعرف ذلك إلا بعد ست سنوات. الآن، يقدر الخبراء أن اللوحة ستباع بما يصل إلى ربع مليون دولار في مزاد.

في عام 2017، وجدت المتسوقة لوحة “ثقيلة ومتربة جدًا” في منتصف كومة أثناء التسوق في محل توفير في نيو هامبشاير. اشترت اللوحة مقابل 4 دولارات.

قالت متحدثة باسم دار مزادات بونهامز: “لم تكن تعرف ما عثرت عليه. مازحت عن كونها لوحة حقيقية. لكن بعد عدم العثور على أي شيء في بحث سريع على الإنترنت، لم تفكر فيها مرة أخرى.”

ثم قررت المالكة الجديدة تعليق اللوحة في غرفتها، ثم تخزنها لاحقًا في خزانة. بعد سنوات، صادفتها مرة أخرى أثناء التنظيف الربيعي. أعيد إثارة الفضول، ونشرت بعض الصور على مجموعة على فيسبوك تسمى مما لفت انتباه لورين لويس، الحافظة من ولاية مين.

قالت لويس: “لقد اعتدت على رؤية نسخ من لوحات وايث أو لوحات لفنانين آخرين ربما تأثروا تنسب إلى الفنان زورًا. لكن كانت هناك أشياء حول هذه الصور لفتت انتباهي.”

وقالت دار المزادات إن لويس قادت سيارتها ثلاث ساعات لرؤية اللوحة وقررت أنها “أصلية وقيمة في الواقع.”

قالت لويس: “في حين أن لديها بالتأكيد بعض الخدوش الصغيرة وتحتاج للتنظيف، إلا أنها كانت في حالة رائعة بالنظر إلى أنه لم يكن لدى أي منا أي فكرة عن رحلتها على مدى السنوات 80 الماضية.”

كانت اللوحة واحدة من أربعة رسوم توضيحية لويث لطبعة 1939 من رواية رامونا من كتابة هيلين هانت جاكسون. تعتقد دار المزادات أن اللوحة أصلية ومن المحتمل أن تكون هدية من ويث أو ناشري الكتب إلى المحرر أو كانت ملك جاكسون. موقع أحد الرسوم التوضيحية الأخرى معروف، لكن اثنين من الرسوم الأربعة ضاع.

قالت كاثلين ليلاند، المتخصصة في الفن الأمريكي والأوروبي في دار المزادات، إن الجزء الخلفي من الإطار قدم دليلًا على أن اللوحة كانت أصلية.

قالت ليلاند: “ابتداءً من منتصف الثلاثينيات من القرن الماضي، استخدم وايث نوعًا معينًا من اللوحات الفنانين المميزة لظهورهم الأحمر وعلاماتهم التفصيلية – وكان هذا هو الحال بالنسبة لهذه اللوحة.”

أضافت ليلاند إنها شاهدت عددًا قليلًا من الحالات التي لم يدرك فيها شخص ما أن العمل الفني الذي كان بحوزته كان ذا قيمة. لكن هذا لا يحدث كثيرًا، خاصة من قبل شخص ليس لديه معرفة بعالم الفن.

إقرأ أيضا
الفودكا

كان وايث أحد أشهر الرسامين في أوائل القرن العشرين. كان أكبر نجاح له هو رسم الطباعة 1911 لرواية جزيرة الكنز لروبرت لويس ستيفنسون. كذلك كان ابنه أندرو أيضًا رسامًا مشهورًا حصل على الميدالية الوطنية للفنون لعام 2007.

“اشتهر عمل وايث بقدرته على زيادة الدراما وتطوير الشخصية للنص المصاحب، وهو شيء حققه بمشاهد نابضة بالحياة ومليئة بالإثارة وألوان زاهية واستخدام ماهر للضوء والظل.” قالت دار المزادات.

من المقرر بيع اللوحة في 19 سبتمبر في مزاد بونهامز سكينر للفنون الأمريكية في ماساتشوستس.

الكاتب

  • امرأة اشترت لوحة مقابل 4 دولارات فقط لتكتشف أن قيمتها 250 ألف دولار ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان