همتك معانا نعدل الكفة
333   مشاهدة  

انتهاكات مستمرة بلا عقوبة رادعة.. عرب يحرقون المصحف في بلاد الحريات

حرق المصحف في السويد


يوم 28 مايو 2023 الموافق 10 ذو الحجة  أول أيام عيد الأضحى المبارك استيقظ العالم على حادث قيام متطرف سويدي بحرق المصحف الكريم أمام الجميع وسط حراسة من قبل قوات الشرطة بعد أن سمحت له المحكمة بهذا الحق بحجة أنها حرية التعبير عن الرأي، ليكون هو الحدث الأهم الذي يجتاح منشتات الصحف العالمية ويظل الحديث عنه مستمرًا لا سيما بعد توجه مصري مقيم في روسيا بالإمساك بالمصحف وقول عليه عبارات غير أخلاقية ودهسه بقديمه ثم حرقه بعد سكب خمور عليه.

ازدراء الأديان السماوية تحت مظلة الحرية!

 

المتطرف السويدي يحرق القرآن
المتطرف السويدي يحرق القرآن

مزّق المتطرف سلوان موميكا البالغ من العمر 37 عامًا ذو الأصول العراقية نسخة من المصحف أمام الجميع خارج المسجد الرئيسي في ستوكهولم عاصمة السويد، وسط حراسة مشددة من قوات الشرطة التي منعت المواطنين من الإقتراب من الأول بحجة أن المحكمة سمحت له بارتكاب فعلته تلك كنوع من الحرية في التعبير عن الرأي.

استفز المشهد المسلمين على مستوى العالم الذين طالبوا باتخاذ عقوبات رادعة ضده ليكون عبرة أمام متطرفين الإسلام. وقال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي -في بيان- إن إحراق المصحف “عنصرية وليست حرية، وتوحش فردي مدعوم من الجهات الرسمية لا ينبغي السكوت عنه”

وأيضًا بعض رؤساء الدول الأجنبية وعلى رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الذي أدان هذا الفعل واحتضن المصحف قائلًا:” روسيا تكن احتراما شديدا للقرآن ولمشاعر المسلمين الدينية، وعدم احترام هذا الكتاب المقدس في روسيا جريمة”

وأضاف “بوتين” “في بلدنا هذه جريمة (حرق القرآن)، بموجب الدستور والمادة 282 من القانون الجنائي لروسيا، هذه جريمة، عدم الاحترام والتحريض على الكراهية بين الأديان، وسنلتزم دائما بهذه القواعد التشريعية”

إساءة جديدة

 

وعلى خلفية تلك الواقعة التي استفزت مشاعر الملسمين، أقدم شاب مصري مقيم في روسيا بإهانة القرآن الكريم من خلال قول بعض العبارات غير الأخلاقية عليه، بجانب دهسه بقديمه وسكب عليه خمور، ليتنشر الفيديو الذي وثق ذلك كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي لتزداد المطالبات بضرورة اتخاذ موقف صارم.

” اتخاذ مواقف جادة وموحدة تجاه تلك الانتهاكات التي لا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال، والتي تحمل إجرامًا وتطرفًا تجاه المقدسات الإسلامية.. ندعو جميع الشعوب الإسلامية والعربية وأصحاب الضمير الحي إلى تجديد مقاطعة المنتجات السويدية، بعد تكرار الانتهاكات غير المقبولة تجاه المصحف الشريف والاستفزازات الدائمة لجموع المسلمين حول العالم تحت لافتة حرية الرأي والتعبير الزائفة”.. كان ذلك رد الأزهر الشريف على الواقعة.

إقرأ أيضا
عام

السؤال هنا إلى أي متى ستظل الانتهاكات مستمرة في حق الكتب السماوية وعلى رأسها القرآن الكريم؟ هل الهجوم على الإسلام أصبح موضة تظهر بين الحين والآخر؟ فليست المرة الأولى التي يتم فيها حرق المصحف في السويد ففي يناير الماضي أقدم متطرفين على حرق نسخ من المصحف ما آثار حفيظة الشعوب الإسلامية حول العالم.

إقرأ أيضًا.. حرق الكتب في التاريخ الإنساني .. بدأتها “الصين” واشتهرت بها الأندلس

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان