تقرأ الآن
بحيرة سبوتد.. “قطعة من المريخ انتقلت للأرض لديها قدرة على علاج الأمراض”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
169   مشاهدة  

بحيرة سبوتد.. “قطعة من المريخ انتقلت للأرض لديها قدرة على علاج الأمراض”


خلق الله الكون فأبدع فيما صنع، حيث نرى من الطبيعة حولنا، ما يدهشنا ويُدخل السرور على قلوبنا، والمياه بالتحديد لها سحر خاص، فهناك بحار ومحيطات وبحيرات، مختلفين في أكالهم وحتى ألوان المياه بداخلهم، ولكن بحيرة سبوتد تحديدًا لها وقع على النظر مختلف عما سواها، فهي بحيرة فريدة من نوعها تقع في مقاطعة كولومبيا البريطانية الكندية، وهي لا تحتوي على مياه جارية، ولا توجد أية تيارات داخلها أو خارجها.

 

سحر بحيرة سبوتد

في الصيف عندما تتبخر معظم مياهها تتحول المركبات المعدنية بداخلها إلى بلّورات كريستالية تنتشر على شكل دوائر تعكس المعادن بألوان تتراوح بين الأخضر والأزرق والأصفر، والبحيرة غنية جدًا بمجموعة كبيرة من المركبات المعدنية شديدة التركيز منها كبريتات المغنيسيوم والكالسيوم و كبريتات الصوديوم، ويعتقد أن لها فوائد علاجية، فوفقًا للأساطير، يوجد لكل بقعة فوائد طبية محددة، على سبيل المثال إحداها تساعد في العلاج من الثآليل وحب الشباب، بينما تساعد أخرى على علاج آلام الجسم أو آلام المفاصل، وهكذا.

اليوم العالمي للشاي.. كيف انتقل من قصور الاغنياء إلى عامة المصريين

 

قطعة من المريخ على الأرض

 

ولكن الأمر الأكثر إثارة للإعجاب، هو أن تلك البحيرة تحتوي على أعلى تركيز من الكبريتات على هذا الكوكب، مما جعل العلماء يشبهونها بكوكب المريخ، وأجمع الخبراء الذين درسوا البحيرة إنها مثل قطعة كبيرة من المريخ انفصلت عنه بطريقة ما، وسافرت نحو 33 مليون ميل إلى الأرض، وأطلقوا عليها اسم “بحيرة المريخ”.

ويقوم حاليًا عدد من علماء الكيمياء الحيوية بعمل عدة دراسات لإثبات أن تلك البحيرة تحتوي على أشكال الحياة الصغيرة ذاتها الموجودة على الكوكب الأحمر، وذلك بعدما تأكدوا أنه من خلال تحليل مياه بحيرة سبوتد اكتشفوا أن الكائنات الحية تعيش بالفعل فيها، وأضافوا أنها تظهر وكأن المريخ قد جاء إلى الأرض، وفي هذه البقع الغريبة أدلة على الحياة على الكوكب الأحمر.

إذاعة الأغاني المصرية.. “بس على الله ما حدش ينخرب ورانا”

إقرأ أيضا

وقد علقت خبيرة الكيمياء الحيوية “رولي ويليامز” في حوار لها مع صحيفة ميرور البريطانية قائلة: “من الممكن أن يكون هذا النوع من الحياة موجودًا على سطح المريخ، وهو ما سيكون اكتشافًا مجنونًا”.

مظهر البحيرة

 

يُشار إلى أن جمال البحيرة يكمن في كونها تضم بقعًا ذات ألوان صفراء وخضراء وزرقاء تظهر على سطحها، حيث تشكل دوائر غريبة يمكن رؤيتها بوضوح، وتتشكل هذه البقع الملونة نتيجة التركيز العالي من المعادن في الماء، مثل الكالسيوم وكبريتات الصوديوم وكبريتات المغنيسيوم، القادمة من التلال المحيطة، وتنتهي في الماء مع المطر، وتعود تدرجات الألوان المختلفة إلى تركيز كل معدن في كل بقعة.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان