تقرأ الآن
بعد شهادة إبراهيم عيسى عن عمرو دياب.. لماذا يعشق عيسى عبادة الفرد؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
975   مشاهدة  

بعد شهادة إبراهيم عيسى عن عمرو دياب.. لماذا يعشق عيسى عبادة الفرد؟

إبراهيم عيسى
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


عندما استمعت مؤخرا لإبراهيم عيسى في حلقته على راديو نجوم إف إم عن حرب أكتوبر لم أتوقف عن الضحك، الرجل يرغب في أن ينسب كل تفصيلة في خطة الحرب لرجل واحد، كل شيء فعله سعد الدين الشاذلي رئيس الأركان حتى وزن الشدة العسكرية، تجاهل الرجل كل أدوار القادة الأخرين وأبرزهم المشير الجمسي رئيس العمليات المسؤول الأول عن خطة العمليات بل وحتى الرئيس السادات صاحب النصيب الأكبر في خطة الخداع الإستارتيجية، هذا لأن إبراهيم عيسى يعشق عبادة الفرد، هذا يدعم مشروعه، يقول أنه وحده من صنع تجربة الدستور رغم وجود البلشي ومنصور وفضل وسليم وغيرهم، يرغب في أن يكون فردا يعبد، لهذا شهد ببراءة مبارك لأنه زعيم معارضته المستئنس.

تعلو عبادة الفرد على إبراهيم عيسى على كل مبدأ أخر.

***

يقول الزميل أحمد ناجي في مقال نشر قبل سنوات على موقع المصري اليوم أن عمرو دياب مشروعه الشخصي هو عمرو دياب، لم يغني لرئيس لم ينزلق لانتخابات مجلس تشريعي لم يعمل سوى لعمرو، لم يخلص لأي قضية فكرية أو اجتماعية أبدا،  بينما يبذل الأخرون أرواحهم من أجل حلم أو فكرة أو مبدأ، لهذا نجح عمرو وفشل الأخرون، ويبدو إخلاص عمرو لعمرو ملهما للغاية للسيد الصحفي الكبير، الذي أبدا لم يؤمن سوى بإبراهيم عيسى، حتى وهو يضحي بصداقة محمود سعد ويضعه مقدما لعقده في الشراكة في قناة التحرير، حتى وهو يحصل على المقابل المادي كاملا ويرحل سعد بدون راتبه في أخر ٣ شهور.

ذاتية عمرو هي المؤسسة بالنسبة لعيسى، أغرق في ذاتيتك وليذهب الجميع للجحيم

كان إبراهيم الخارج من عباءة تجربة الثورة مخلصا لإبراهيم لهذا لم تكن شهادة الزور غريبة عليه.

***

لكن يبدو رد عمرو دياب على شهادة إبراهيم عيسى بأنه صاحب المشروع الغنائي الوحيد بعد ثومة وعبد الوهاب والعندليب مضحكا للغاية، مشروع أن تفتح دكانا لتجارة الموسيقى يصنفه عيسى مشروعا، ربما لأنه لا يعرف أن مثل مشوار محمد منير يسمي مشروعا موسيقيا، لكن العمل التجاري حتى لو كان فنيا لا يصنف موسيقى، لكن ابن مؤسسات مبارك يبدو أنه لا يدرك معنى المؤسسات، حتى رد عمرو دياب الذي بدأه بالهمزة فوق الألف في كلمة “إلى” يبدو مضحكا للغاية ويستحقه عيسى

إقرأ أيضا

وأخيرا يا عمرو إبراهيم عيسى أصغر منك بـ ٤ سنوات كاملة “فبلاش ” أستاذي.. لكنني أثق أن مشروعك لا يعرف من هو عيسى

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
3
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان