تقرأ الآن
بنص القرآن الملائكة لا يعصون الله فلماذا كفر إبليس ؟ “كيف يمكن التوفيق بين الآيات ؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
827   مشاهدة  

بنص القرآن الملائكة لا يعصون الله فلماذا كفر إبليس ؟ “كيف يمكن التوفيق بين الآيات ؟

الملائكة
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ينص القرآن الكريم على أن الملائكة لا يعصون الله لأنها خُلِقَت لطاعته سبحانه وتعالى وعبادته ولا يعصونه جل في علاه كما قال سبحانه في سورة التحريم “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ”.

الملائكة لا يعصون الله فماذا عن ملائكية إبليس !!

صورة مُتخيلة إبليس
صورة مُتخيلة لإبليس

وضع إبليس كـ ملاكٍ يبدو متناقضًا مع تلك الحقيقة فالآية التي تنص على أن الملائكة القائمين على النار لا يعصون الله ويفعلون كل ما يؤمرون به، فإن إبليس وصل إلى قمة الفُجْر حينما كفر حيث قال تعالى “وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ”.

آية كفر إبليس
آية كفر إبليس

تكلم المفسرون سلفًا وخلفًا حول ملائكية إبليس وكفره الشيطاني، فالإمام القرطبي قال في تفسير آية سورة البقرة يقول “وقال سعيد بن جبير: إن الجن سبط من الملائكة خلقوا من نار وإبليس منهم، وخلق سائر الملائكة من نور. . والملائكة قد تسمى جنا لاستتارها، وفي التنزيل: وجعلوا بينه وبين الجنة نسباً ، وقال الشاعر في ذكر سليمان عليه السلام “وسخر من جن الملائك تسعة:: قياما لديه يعملون بلا أجر”.

اقرأ أيضًا
“مش بتسمع الأم تقول لابنها يكفيك شر ساعة الغفلة” عن الصلاة التي يمكن أن نقاوم بها ونوس

أما محمد عبده في تفسيره أن الملائكة لا يعصون الله ومسألة إبليس فيستدل بالقرطبي والطبري حيث قال “معنى سجدوا إلا إبليس، وهو فرد من أفراد الملائكة، كما يفهم من الآية وأمثالها في القصة، إلا أن آية الكهف فإنها ناطقة بأنه كان من الجن. . وليس عندنا دليل على أن بين الملائكة والجن فصلاً جوهرياً يميز أحدهما عن الآخر، وو إنما هو اختلاف أصناف، عندما تختلف أوصاف، فالظاهر ان الجن صنف من الملائكة، وقد أطلق القرآن لفظ الجنة على الملائكة، على رأي جمهور المفسرين في قوله تعالى: وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا”.

 

باستعراض التفسيرين ينتفي التناقض بين وضع الملائكة كمخلوقات جُعِلَت لطاعة الله وعدم عصيانه وبين كفر إبليس الذي هو من الجن الذين أطلق عليهم اسم الملائكة – فهو مثله كمثل الجن هؤلاء منهم الطائعون ومنهم العصاة.

إقرأ أيضا
حفلة عيد ميلاد

 

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
3
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان