رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
170   مشاهدة  

بيتسو موسيماني .. حينما يكون الشو أهم من العمل

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


استقبال أسطوري لم يحظَ به مدرب أو شخصية في المجال الرياضي بمصر ، ليلة انقلب فيها الإعلام الرياضي وربما الإعلام الاجتماعي رأسًا على عقب .. وصل الرجل الذي ينحني له الجميع احترامًا نظرًا لعبقريته التي لا تضاهيها عبقرية .. وصل الرجل الذي يدرس شخصية المنافسين أجدع من أي طبيب نفسي ، ولديه القدرة على التصريحات أجدع من تشرشل في زمانه .. أيها السادة : لقد وصل مدرب النادي الأهلي الكبير .. السيد بيتسو موسيماني .

 

الناس ثلاثة أنواع : رجل موهوب للغاية لا يجيد التسويق لموهبته فليفظه السوق ويختفي اسمه رويدًا رويدًا وربما لا تبدأ رحلته من الأساس .. ورجل غير موهوب بالمرة ويعتمد على التسويق الفج لنفسه ومع الوقت ستُكتشف خديعته وسيلفظه السوق أيضًا بعد أن يجعله الجمهور أو (المستهلك) مسارًا للسخرية ، ورجل ثالث وهو الرجل الأصعب في اكتشافه وغالبًا ما تتأخر نهايته وتكون رحلته ضبابية أحيانًا ولامعة أحيانًا أخرى وهذا النوع غالبًا ما يجيد التعامل مع السوق ، وغالبًا ما يصبح عمره طويلًا في العمل وفي الانسحاب منه .. سنتحدث سويًا عن الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني وعلى القارئ أن يختار بنفسه إلى أي فريق ينتمي هذا الرجل الذي يعد لغزًا للكثيرين حتى الآن .

 

الأرضية الجماهيرية لموسيماني

من حسن حظ السيد بيتسو أن هناك ثلاث محاور متشعّبة ومتداخلة للغاية صنعت له شعبية وأرضية جماهيرية عند جماهير النادي الأهلي قبل قدومه إلى الجزيرة .. المحور الأول كان أن بيتسو موسيماني كان على رأس الجهاز الفني بنادي صن داونز الجنوب إفريقي في نهائي دوري أبطال إفريقيا للأندية بعام 2016 ، وتسبب بيتسو موسيماني ورفاقه في خسارة الزمالك لهذه البطولة الغالية الغائبة عن الزمالك منذ عشرة سنوات وأكثر وقتها … ويكمن المحور الثاني في أن النادي الأهلي كان مفتقدًا لمدربًا شعبويًا له منذ أن رحل مانويل جوزية عنه ، حاول النادي الأهلي أن يجد ضالته في أكثر من إسم قبل موسيماني لكن واجهته عقبات الكاريزما المنطفئة لبعضيًا من المدربين ، وعقبات نوايا المدربين في الرحيل عن النادي مقابل أيًا من العقود عالية السعر في أي وقت .. لذلك كان موسيماني هو مشروع الأهلي القادم لعشرة سنوات على الأقل لصناعة مانويل جوزية جديد مستعينًا بمنظمومة النادي الأهلي الإعلامية التي تعد من أقوى المنظومات الإعلامية المصرية على كل المستويات … والمحور الثالث هو كاريزما موسيماني التي ساعدته وتساعده على دخول القلب مباشرةً نظرًا لأنه دارس جيد جدًا لسيكولوجية الشعب المصري وفي القلب منه جماهير النادي الأهلي .

 

قراءة في عقل موسمياني

“إذا ما أحبت الجماهير دينًا ما أو رجلًا ما تبعته حتى الموت ” .. “الميزة الأساسية للجمهور هي انصهار أفراده في روح واحدة وعاطفة مشتركة تقضي على التمايزات الشخصية وتخفض من مستوى الملكات العقلية وهو يشبه ذلك المُركّب الكيميائي الناتج عن صهر عدة عناصر مختلفة . فهي تذوب وتفقد خصائصها الأولى نتيجة التفاعل ومن أجل تركيب المركب الجديد … “في الواقع فإن رجال العالم العظام كانوا علماء نفس دون أن يعلموا ” .. ” ليست الوقائع بحد ذاتها هي التي تؤثر على المُخيلة الشعبية وإنما الطريقة التي تعرض بها هذه الوقائع .. وإن معرفة فن التأثير على مخيلة الجماهير تعني معرفة فن حكمها”

سيكولوجية الجماهير

إذا طابقنا ما قاله غوستاف لوبون في كتابه سيكولوجية الجماهير مع سلوكيات وتصريحات بيتسو موسيماني سنجد أن بيتسو موسيماني قد قرأ جيدًا هذا الكتاب ، منذ أن أشاد بعبقرية جماهير الزمالك في نهائي القاهرة ، وجماهير الأهلي في لقاء العودة الذي فاز بخماسية في ذهابه ، مع تصريحاته قبل وبعد كل مباراة منذ أن وصل إلى الجزيرة ، والذي يعتمد في أن تكون تصريحات غير متخصصة في كرة القدم لكنها تصريحات استهلاكية لجماهير كرة القدم ، منذ يومين قال أن مهاجمه بواليا لا يحتاج إلا “الدعاء” فقط للتسجيل ، مع إن بواليا منذ اشتراكه وقد أجمعع محللي كرة القدم أن النادي الأهلي يصل بفرص قليلة إلى مرمى المنافسين .. وهذه مشكلة موسيماني نفسه وليس بواليا .

 

النتيجة على أرض الواقع

إقرأ أيضا
الدورات الرمضانية .. تصوير : محمد عبد الله

باعتراف موسيماني نفسه فإن مدرب الزمالك الذي لا يحظى بشعبية عالية جايمي باتشيكو قد تفوق عليه في المستطيل الأخضر على الرغم من غيابات الزمالك المؤثرة في نهائي إفريقيا .. ونقلًا عن أغلب المحللين المتخصصين في كرة القدم في الإعلام الرياضي الغير مُنتمي : فإن موسيماني لم يقدم عروض قوية منذ أن جاء من بلاده إلى النادي الأهلي ، وأُنقذ من الهزيمة أكثر من مرة من أندية أقل إمكانيات كثيرًا من النادي الأهلي .. ولا تغير كبير في مستوى أهلي موسيماني عن أهلي فايلر ، وكل هذه الضجة الذي جاء بها موسمياني محل مراجعة من كثيرين ، وإن شكوكًا تحوم حول قدرته على الارتقاء بمستوى فريق الكرة .

لذا على القارئ أن يختار بنفسه .. في أي فريق من أنواع الإنسان الثلاثة ينتمي السيد بيتسو موسيماني ؟

 

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان