رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
497   مشاهدة  

بين السما والأرض .. هو أول القصيدة كدة؟

بين السما والأرض

لا توجد مشكلة في أن يقرر صناع الدراما إعادة معالجة فيلم سينمائي قديم وتقديمه بشكل حديث يتناسب مع قضايا العصر الذي نعيش فيه الآن، أو حتى إعادة تقديمه في عصره القديم فهذا أمر معتاد وطبيعي، ولكن ما ليس طبيعيًا أن يكون صناع الدراما على جهل بنوعية العمل الذين يعيدون إحياءه وتقديمه، وهذا ما ظهر جليًا في برومو بين السماء والأرض.

ربما لم يدرك الممثل وكاتب السيناريو إسلام حافظ أن نجيب محفوظ لم يكن مجرد روائي بل إن بداية علاقة نجيب محفوظ كانت بالمشاركة صلاح أبو سيف في كتابة سيناريو فيلم المنتقم انتاج عام 1947، ولم تكن بدايته مع السينما أديب تقتبس السينما رواياته، وقدم محفوظ للسينما العديد من القصص السينمائية والسيناريوهات والمعالجات السينمائية للروايات أخرى غير رواياته، فنجيب محفوظ لم يعالج روايته أو يشترك في كتابة عمل مأخوذ عن نص أدبي له.

نجيب محفوظ السيناريست له أفلام مثل ( ريا وسكينة 1952، لك يوم يا ظالم 1951، جعلوني مجرما 1954، درب المهابيل 1955، الفتوة 1957، الطريق المسدود 1957، ساحر النساء 1958، جميلة 1958، الهاربة 1959، أنا حرة 1959 عن نص أدبي لأحسان عبدالقدوس، احنا التلامذة 1959، الناصر صلاح الدين 1963، دلال المصرية 1970، بئر الحرمان1969 عن نص أدبي لإحسان عبدالقدوس) وغيرها العديد من الأعمال التي كتبها محفوظ أو شارك في كتابة القصة والسيناريو والحوار والمعالجة السينمائية لها، وهناك أفلام كتب قصتها كأفلام وليس كعمل أدبي مثل فيلم الاختيار 1971، وأيضا فيلم بين السماء والأرض 1960 الذي كتب قصته السينمائية.

وبمراجعة بسيطة سريعة للأعمال الكاملة لنجيب محفوظ المتوافرة في العديد من المكتبات بنسختها الورقية والمتوفرة على الانترنت بنسختها الإلكترونية ستجد أنه لا يوجد نص أدبي واحد لنجيب محفوظ يحمل هذا الأسم، الأمر ببساطة هو أن محفوظ كتب قصة فيلم سينمائي، بينما كتب صلاح أبو سيف والسيد بدير السيناريو والحوار.

فحينما يتم الذكر صراحة في البرومو الخاص بمسلسل بين السما والأرض لإسلام حافظ مؤلفا ومحمد جمال العدل مخرجا، أن هذا العمل مستوحى من رواية نجيب محفوظ بين السماء والأرض، فهذا جهل لا يليق بأشخاص بذلوا جهد في انتاج عمل فني والاهتمام بكل تفاصيله، وأيضا إجحاف شديد لصلاح أبو سيف والسيد بدير اللذان اشتركا في كتابة الفيلم، والصحيح هنا أن مسلسل بين السما والأرض مستوحى من فيلم بين السما والأرض، ولكن يبدو أن صناع الدراما خافوا من الانتقاد السريع فألصقوا الأمر لرواية وهمية واستغلوا أن اسم نجيب محفوظ على الفيلم، وأهي عدت على شركة الإنتاج.

إقرأ أيضا
Don’t Look Up

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان