رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
272   مشاهدة  

تاريخ مستشفى الحسين في مصر “مؤسسها الأول طبيب عالج خصية الإنسان بالقرد”

تاريخ مستشفى الحسين
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

بدأ تاريخ مستشفى الحسين في مصر فعليًا بشكلها الحالي عام 1970 م ثم خضعت عمليات ترميمات لها في الثمانينيات حتى تم افتتاح مبنى ملحق بها في أغسطس عام 1999 م؛ إلا أن تاريخها الحقيقي مجهولاً.

تاريخ مستشفى الحسين في مصر بدأ قبل أن يبدأ القرن العشرين

خبر افتتاح مستشفى الحسين - المؤيد عدد 11 سبتمبر 1899
خبر افتتاح مستشفى الحسين – المؤيد عدد 11 سبتمبر 1899

تولى 3 أطباء في مصر بناء المستشفى الحسيني أواخر القرن التاسع عشر حتى تم الإعلان عن مرحلتها التاريخية الأولى في 11 سبتمبر 1899 م.

تشير جريدة المؤيد إلى المستشفى كانت تقع في شارع السكة الجديدة في حارة الحلوجي تجاه سكة الضريح الحسيني وفوق مدرسة خليل أغا، وكانت المستشفى مخصصة للأمراض الجراحية والنسائية وأمراض الباطنة والأعصاب والعيون.

اشتملت المستشفى على عيادات لتلك التخصصات وكان بداخلها قاعة خصوصية للعمليات مستوفية للشروط الصحية والعملية وقاعات أخرى محتوية على أسرة المرضى، وكانت القيمة المالية للعلاج حسب حالة المريض المالية، أما الفقراء فكانوا يعالجون مجانًا، وكانت مواعيد عيادة الجراحة والباطنة من الساعة 10 صباحًا إلى الظهر، وأمراض العيون من بعد الظهيرة ولمدة ساعة.

الأطباء الثلاثة الذين تولوا بناء مستشفى الحسين في مصر كان واحد منهم روسيًا، واثنين مصريين، فالإثنين هما الدكتور عيد ولم نصل إلى أي شيءٍ عنه، أما الآخر فهو سعد سامح بك الكحال مدير المستشفى المنصوري سنة 1895 م وأحيل للمعاش في يناير 1912 م.

الطبيب الروسي الذي تولى مهمة إنجاز المستشفى فكان الجراح سيرج أبراهاموفيتش فورونوف أحد أهم المتخصصين في مجال زراعة الخصية والذي كان أحد الأطباء الذين تولوا الإشراف الطبي على بطرس غالي باشا حين تمت اغتياله.

من هو سيرج أبراهاموفيتش فورونوف

سيرج أبراهاموفيتش فورونوف
سيرج أبراهاموفيتش فورونوف

في 10 يوليو سنة 1866 م ولد سيرج أبراهاموفيتش فورونوف في قرية شيخمان بمحافظة تامبوف في روسيا القيصرية وفي سن 18 سنة تخرج من بعد تخرجه من مدرسة فورونيج ريلشول درس الطب في فرنسا حتى تخرج في عام 1895 م، وبعد عامين سافر إلى مصر وظل فيها حتى عام 1910 م  ودرس التأثيرات المثبطة للإخصاء على الخصيان، وهي ملاحظات من شأنها أن تؤدي إلى عمله في وقت لاحق حول التجديد.

سيرج أبراهاموفيتش فورونوف - أثناء عملية
سيرج أبراهاموفيتش فورونوف – أثناء عملية

كان هدف سيرج أبراهاموفيتش فورونوف هو اكتشاف الصلة بين الغدد التناسلية وأن يكون الإنسان مُعمِّرًا، ثم أجرى عددًا من عمليات زرع الخصية على 500 حيوان، لينتقل إلى إجراء التجارب على الإنسان وزرع غدد درقية من القرود على مرضى مصابين بقصور في الغدة الدرقية، لكن تلك التجربة لم تنجح، حتى نجحت في 12 يونيو سنة 1920 في إجراء أول عملية زرع رسمية لغدة قرد على جسم الإنسان

إقرأ أيضا
أبو العلا البشري

يذكر إيفان سينزي في التاريخ الغريب لزراعة خصية قرد في الإنسان  رويدًا رويدًا طور سيرج أبراهاموفيتش فورونوف دراساته في علاج قصور الغدة الجنسية في فرنسا وسويسرا لكنها لم تفلح وبعد وفاته سنة 1951 ظل إتهام انتشار فيروس نقص المناعة البشرية HIV يلاحق دراسات فورونوف حتى تمت تبرأته من ذلك مطلع القرن الحادي والعشرين.

المراجع

  • جريدة المؤيد عدد 11 سبتمبر 1899 م
  • تاريخ البيمارستانات في الإسلام لـ أحمد عيسى بك
  • التاريخ الغريب لزراعة خصية قرد في الإنسان لـ إيفان سينزي وترجمة حسين فاروق
  • وقائع حارة الزعفراني لـ جمال الغيطاني

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان