رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
796   مشاهدة  

تامر حسني .. ينجح الطيبون في المرور أحيانًا

تامر حسني
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

عندما تريد الكلام عن تامر حسني، فلابد أن تحدد أولًا أي تامر تريد الحديث عنه؟ .. هل هو تامر الذي صنع حالة من الوهج الفني في بداياته، حين كانت الفتيات يهرعون خلفه وكانت التقارير تصلنا تليفزيونيًا عن نجم الجيل الذي جاء لكسر كل القواعد، أم تامر المُلحن والشاعر الذي انتقده الكثيرون من نجوم النقد الفني وطالبوه بالتخصص في الغناء وكفى، لكنه غالبًا ما لم يكترث بهذه النصائح والانتقادات، أم تامر الذي يذكر شعراء وملحنين كثيرين موقفه الإنساني معهم في البدايات سواء بالتعاون معهم بشكل مباشر أو بتشجيعهم على التواصل حتى صنعوا أسمائهم، ويرى البعض أنه من الواجب على أي فنان إفساح الطريق لمن هو قادم ولا يعرف الطريق جيدًا لكن من يعرف الوسط الفني وفي قلبه سوق المزيكا يتأكد أنه ما يفعله تامر أمر نادر للغاية ، هناك ذئاب ينتظرونك . أم أننا بصدد الحديث عن تامر الممثل؟ .. الفنان الكبير صاحب الطلة الرايقة والدم الخفيف، المتمكن أحيانًا كثيرة، المميز في أدوار عديدة، الذي تحقق أفلامه أرقام مهمة على مستوى الشباك، في حين يشتكي المنتجين من الجفاف .. أم تامر صاحب صاحبه الذي شيد علاقة خاصة بجماهيره تشبه علاقة صديق أو أخ أكثر منه فنان ومعجبين .. أم تامر الناضج الذي غزا الشيب شعره فهدأ قليلًا عن تنشنه بروباجندا البدايات ؟

 

الحقيقة إننا نريد أن نتكلم عن كل “تامر” في هؤلاء، تامر الشامل الذي عرفناه منذ عشرين عامًا تقريبًا، ولم يخذلنا، له سقطات كأي نجم، لكنه لم يرتكب العار الذي يشينه .. تامر الذي ننظر لمنجزه الفني فنقول أن عندنا فعلًا فنان شامل، مؤخرًا انضمت مجموعات كبيرة من كارهيه إلى “الفانز”، الرجل في زمن التريند المجنون يحاول أن يسير على مهل .. يعمل على صناعة مجتمع خاص به، أغلبه من الشباب صغير السن، غض المشاعر، وهو مجتمع يحارب عليه جميع جهات الإنتاج تقريبًا ، أن يؤتمن عليه فنان كتامر بنسخته الناضجة الحالية، هو أمر بالضرورة يدعو للطمأنينة .. حين تم إرساء قاعدة ثابتة للناجحين بالوسط الفني، أن المرور يأتي بتجاهل الجميع وإظهار الناب الأزرق لكل من يقترب من تمثال النجومية المصنوع عبر عقود، لكن تامر حاليًا قرر أن يقدم النسخة الأهدأ منه كإنسان وبفضلها استطاع المرور إلى أن أصبح أيقونه حقيقة . 

 

نصح البعض تامر أن يفصل بين فنه وبين أفكاره التي قيمها البعض بالمتحجّرة أحيانًا، قيم ثابته تحجّم من الفنان، لكن أفضل ما في الموضوع أن تامر من النوع المؤمن بالحوار، لا يسكن في برج عاجي بعيدًا عن الواقع، مازال متماسًا مع الشارع ورأيه، والناس ووجهات نظرها، إذًا يمكن أن نلتقي معه على أرضية واحدة طوال الوقت، مادام النجم يتفاعل جماهيره إذًا مازال إنسان، لو اعتزل النقاش يتحول لتمثال شمعي أصم يمكن أن ينصهر بسطوع ضوء نجم آخر . وأخيرًا فإن هناك وهج ملحوظ للقاصي والداني لإسم تامر على مستوى الغناء والتمثيل، يعمل كثيرًا، ومن يعمل كثيرًا يخطئ كثيرًا ويصيب كثيرًا، وتامر في الحقيقة ينجح، حتى لو كان نجاح هادئ غير كاسح، فأن تعطيني 8 من 10 في أعمال كثيرة ، أفضل من أن تعطيني 10 من 10 في عمل، وتنزل إلى الصفر في الآخر ، أن كنت ممن يعملون قليلًا .. هكذا هو  تامر حاليًا في مرحلة بريقه على جميع المستويات .. وعلينا أن ننظر إلي تامر حسني باحترام كبير.

إقرأ أيضا
ماكيز

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
13
أحزنني
0
أعجبني
4
أغضبني
1
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

Comments are closed

"

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان