تقرأ الآن
ترانيمه تركت أثرًا في وجدان المصريين والعرب..لماذا غاب عنا سامي يوسف؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
273   مشاهدة  

ترانيمه تركت أثرًا في وجدان المصريين والعرب..لماذا غاب عنا سامي يوسف؟

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


مع بداية الألفينات بدأ صعود الملحن وكاتب الأغاني والمنتج البريطاني من أصل أذربيجاني سامي يوسف سواء على شاشات التلفزيون أو حتى على المسارح بصوته واحساسه الهادئ وموسيقاه الشرقية ولهجته العربية المخلوطة بنبرة أوروبية فقد حقق سامي يوسف نجاحًا عالميًا وشعبية كبيرة وشاهد العديد من المعجبين كليباته خاصة في منطقة الشرق الأوسط وتحديدًا مصر التي يعشق أهلها الإنشاد والغناء الصوفي.

 

يرى سامي يوسف مصر أنها وطنه الثاني واعتبروه المصريين أنه صوت الحب والسلام ومنشد النبي محمد (ص) على طريقة حديثة التف حولها الصغار والكبار وترك أثرًا في وجدان المصريين وأحبوا صوته كثيرًا  وكان صوته بالنسبة لهم نوع من الطاقة الإيجابية التي تحيا بمفردات أغانيه المهندمة وصوته الأنيق فقد تلقى يوسف تعليمه في أحد أرقى المعاهد في العالم  وهي الأكاديمية الملكية للموسيقى في لندن ومع هواه الصوفي كانت موسيقاه مميزة. 

 

عاد سامي يوسف الذي دخل صوته كل بيت عربي عام 2005  من خلال نشيد “حسبي ربي” مرات متفرقة كان أبرزها الألبوم الرابع ليوسف في ديسمبر 2013 ولم يحقق نجاحًا في مصر مع تبدل خريطة الغناء ثم نشيد “لا إله إلا الله” الذي صدر عام 2015  ولطالما تبدلت الحالة الموسيقية في مصر والعالم العربي واتجهت إلى المجهول لم تلقى أغانيه هذه المرة رد الفعل ذاته وانصرف الجمهور  عن ما يقدمه سامي يوسف  ولم يحقق نفس النجاح في المنطقة العربية مرة أخرى وظلت أعماله تحقق نجاحًا وحفلاته في دول آسيا وفي تركيا التي تكتظ مسارحها بجمهوره عند قدومه.

 

إقرأ أيضًا…حبيبي يا نور العين..طقس أفراح إندونيسيا الذي بدأ بدندنة  شقيق عمرو دياب

 

لا يزال سامي أحد أشهر أصوات المنشدين الصوفيين على مستوى العالم حيث استحوذ على قلوب الملايين في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأمريكا وأوروبا  التي صنفت أغانيه على أنها  “بوب إسلامي” وكان لها العديد من المستمعين ومن مدرسته خرج العديد من الفنانين مثل ماهر زين ومسعود كرتس و العديد من الفنانين المسلمين الآخرين ملكنه تميز عنهم  بالأناشيد الدينية والترانيم نظرًا لـلغته العربية السليمة.

إقرأ أيضا
شريك حياتك

 

غاب سامي يوسف رغم تصاعد نجاحه خاصة في ألبومه “أمتي” الذي بيع منه نحو ثمانية ملايين نسخة ووصفته مجلة التايم وقتها بأنه “أكبر نجم لموسيقى الروك في الانشاد الديني” و “أشهر مسلم بريطاني في العالم” من قبل صحيفة الجارديان  وسرعان ما تصدر عناوين القنوات الإخبارية الدولية مثل سي إن إن والجزيرة وصنف كأصغر وأول مسلم يحصل على جائزة دكتوراه فخرية في الآداب تقديراً لمساهمته الاستثنائية في الموسيقى سامي يوسف هو من أصل أذربيجاني وولد في طهران وزار مصر بشكل متكرر وكان يبدو  يوسف وكأنه ليس غريباً على الثقافة المصرية الإسلامية. 

 

الكاتب

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان