تقرأ الآن
تشارلز السادس .. كان يعتقد أنه مخلوق من الزجاج ويحشو ملابسه بقطع اسفنجية حتى لا ينكسر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
91   مشاهدة  

تشارلز السادس .. كان يعتقد أنه مخلوق من الزجاج ويحشو ملابسه بقطع اسفنجية حتى لا ينكسر


تمتلئ ذاكرة التاريخ بأسماء ملوك مثل الملك تشارلز السادس حكموا الدول المختلفة في العالم، لكل منهم لقب مميز اكتسبه من أفعاله التي مارسها مع شعبه وقت حكمه، ومنهم من حصد لقب جيد.

اقرأ أيضًا 
ريتشارد قلب الأسد وفيليب .. حقائق بعيدًا عن حمدي غيث وعمر الحريري في فيلم صلاح الدين

اكتسب الملك تشارلز السادس ملك فرنسا  أسوأ الألقاب الذي صار معروفًا في كتب التاريخ فقد كان يلقب الملك المجنون، وحقيقة هذا كان الوصف المثالي لحالته المختلة.

تشارلز السادس

تشارلز السادس
تشارلز السادس

تولى تشارلز السادس حكم فرنسا عام 1368م، وكان لا يزال صبيًا يافعًا لم يتحاوز عمره الحادية عشر عامًا، وكان معروف آنذاك باسم تشارلز المحبوب، وكان يتم إدارة المملكة عن طريق أوصياء على العرش، ولكن بعد أن بلغ تشارلز سنه الواحد وعشرون، تولى مقاليد الحكم وأدار البلاد بنفسه، ومنذ ذلك الوقت شهدت فرنسا عصرًا من الجنون والخلل العقلي لم تشهده من قبل، وبحلول الزمن الذي توفى فيه تشارلز عام 1422م، كان قد تغير لقبه من تشارلز المحبوب للملك المجنون، وهو لقب ناله عن استحقاق.

أولى بوادر جنون تشارلز

في عامه الرابع والعشرون، بدأت بعض علامات الخلل العقلي تظهر عليه، وذات يوم خرج في حملة عسكرية شنها على إحدى المقاطعات الصغيرة، وكان تشارلز متحمسًا للغاية للوصول لتلك المقاطعة، ولكن كانت الحملة تسير ببطء دفعه إلى حالة هيجان عصبي شديد، وكان حديثه غير متناسق أحيانًا كثيرة، وفي الطريق قابل رجلًا مجنونًا ومريضًا بالجذام، وأخذ ذلك الرجل يصيح بأن الملك عليه العودة لقصره، وأنه تعرض للخيانة من رجاله، ورغم أن تشارلز قد أمر بإبعاده وظهر أنه لا يهتم بكلامه، إلا أن تلك الكلمات ظلت معلقة في ذهنه، وكان يتوجس خيفة من أن يتم قتله على يد رجاله، وبعد تلك الحادثة بعدة ساعات، سقطت حربة أحد الجنود وأصدرت صريرًا معدنيًا، وعندما سمع الملك ذلك الصوت، استل سيفه وأخذ يضرب به يمنة ويسار، وهو في حالة هياج وجنون خارج عن السيطرة، وبحلول الوقت الذي هدأ فيه واستطاع التقاط أنفاسه، كان ما يقرب من 14 جندي قد قُتل وأكثر من عشرين مُصاب.

دروب مختلفة من الجنون

بعد تلك الحادثة بفترة أُصيب تشارلز بحالة أرق شديد، كانت تجعله يفقد الذاكرة أحيانًا، فلا يتذكر اسمه ولا زوجته، ولا حتى أنه ملك، وفي بعض الأحيان كان يُردد أنه القديس جورج، ويأمر الجميع بالتعامل معه على هذا الأساس، وعندما كانت تعود ذاكرته، كان يظل عاجزًا عن التعرف على زوجته وأولاده، وكان يقوم بالجري هاربًا من زوجته لو حاولت الاقتراب منه.

إقرأ أيضا
تاريخ الشيعة في السعودية

وبعد فترة قصيرة، كان تشارلز قد فقد عقله بالكامل، حيث كان دائمًا ما يردد أنه مصنوع من الزجاج، وكان يُصاب بنوبات ذعر خوفًا من أن يسقط وينكسر أو يتفتت لقطع صغيرة في أي لحظة، فأمر الخياطين بأن يخيطوا ملابس محشوة بقطع اسفنجية سميكة حتى تحافظ عليه.

نهاية الملك المجنون

ازداد الأمر سوءًا يومًا بعد يوم، فكان تشارلز يخرج من غرفته ويركض في الشوارع وهو يصرخ بأنه قديس، وأحيان أخرى يصرخ بأنه مصنوع من الزجاج، والعديد من الأمور الأخرى، فقررت زوجته بالإجماع مع الطبقة العليا أن يقوموا بتحديد إقامته في غرفته، فلا يخرج منها إلا بمواعيد محددة، ولكنه كان يتمكن من الفرار من الغرفة، لذا جاء القرار بخلع الأبواب وبناء جدران مكانها، وترك فتحة صغيرة تسمح بمرور الطعام له، وبقي تشارلز البائس حتى أخر لحظات عمره وهو وحيدًا في غرفته يُعاني من جنونه.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان