تقرأ الآن
تعيش داخل منطقة الراحة.. احذر فهي ستعيق نموك وتدمرك

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
52   مشاهدة  

تعيش داخل منطقة الراحة.. احذر فهي ستعيق نموك وتدمرك

منطقة الراحة

يعيش معظم الأشخاص داخل منطقة بدماغهم تسمى منطقة الراحة، لا يستطيعون التأقلم خارجها، فيشعر الشخص بالارتباك والقلق والتوتر بسبب قيامهم بمهام غير اعتيادية لهم، ولكن هذا الأمر غير صحي بالنسبة لنا، فهي تعيق النمو وتدمر فرص النجاح في الحياة، لذا يجب أن تدفع نفسك خارج تلك المنطقة.

الفضول مهم لنجاحك

الفضول صفة قد يكرهها البعض، ولكن لا يمكننا إنكار أهميته، فهو يدفع الشخص للتساؤل ويفتح مجالات المعرفة أمامه، لذا لا تخش من السؤال أبدًا، فهو ينير بصيرتك ويفتح لك طرق جديدة خارج منطقة الراحة، فالتساؤل هو بوابة التعلم واكتساب الخبرات في الحياة.

جدد أحلامك وضع لنفسك أولويات

الكثير منا يرتبك عندما يسأله شخص ما عن أحلامه، فالكل يسعى للنجاح والثراء، ولكن المسار الذي نسير فيه هو ما يسبب الارتباك، لذا يجب علينا تجديد أحلامنا باستمرار شرط أن تكون متوافقة مع امكانيتنا، ويجب وضع أولويات نسير عليها، فيمكن أن نكون بارعين في أكثر من مجال، ولدينا العديد من الامتيازات الشخصية والعقلية، ولكننا نتأرجح على جميع الحبال في آن واحد، ونخشى الاستقرار في ماكن واحد بسبب منطقة الراحة التي نعيش بها، فالاستقرار يتطلب المزيد من النجاح والتركيز والعمل، لذا يستمر الشخص بالتأرجح، مما يعيق تقدمه ونجاحه، لذا إذا كنت تسعى للنجاح يجب عليك الخروج من تلك المنطقة والسعي بجد في الطريق الذي ستختاره.

كُن متفتحًا وتقبل ما هو جديد

العلم يتطور وكل يوم يظهر جديد، الأفكار الجديدة تُخيف الآخرين، وكم من أفكار وأراء جديدة سخر منها الناس وخافوا منها، ولكنهم تقبلوها بعد ذلك بل وشكروا الله على اختراعها، مثل السيارات والتليفونات وحتى اللقاحات، فلا تقبع داخل منطقة راحتك وتختار الحل الأسهل وهو الرفض، لا ترفض شيء لمجرد أنه جديد أو غير مألوف، بل كن متفتحًا وتقبل الأشياء الجديدة والمختلفة، ولا تجعل منطقة راحتك تعيقك عن مواكبة ما يدور حولك.

لا تخاف من الفشل واطمح بالوصول للنجوم

منطقة الراحة من أهم مميزاتها أنها تجعلك أمنًا، فلا أنت تسعى، ولا تحلم، ولا تجرب فتفشل، ولكنك لن تنجح أيضًا، ولن تكون مميزًا أبدًا ببقائك هناك، لذا اخرج خارج تلك القوقعة، وضع لنفسك أهداف عالية بعلو السماء، واسعى للوصول لما تحلم به، حتى لو كنت تحلم بالوصول للنجوم، فهو شيء تمكن آخرون من تحقيقه بالفعل، اختر أن تكون مميزًا وعظيمًا، حتى لو لم تنجح بنسبة 100٪، فالنسبة التي تصل إليها تكفي بالتأكيد.

ثق بنفسك وكُن إيجابيًا

لن تثق بنفسك إلا بقهر مخاوفك، الخوف من الفشل، الخوف من سخرية الآخرين، الخوف من إهدار وقتك ومالك، الخوف من كل شيء لن يصل بك لمكان، بل ستظل ثابتًا مكانك ولن تنجح أبدًا، لذا يجب عليك أن تثق بقدراتك وتسعى للنجاح، وعليك التفكير بشكل إيجابي أكثر، فتتقبل أخطاءك وقرارتك السيئة، وتعلم أنها دروس مستفادة لصنع النجاح، حينها ستشع ثقتك بنفسك وستضيئ طريقك، وقتها يمكنك استكمال طريق نجاحك براحة أكثر.

إقرأ أيضا
الأعذار الوهمية

 

إقرأ أيضاً

أعمال من السينما العالمية تبدد الخجل وتزرع الثقة بالنفس

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان