رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬279   مشاهدة  

تقى علي عبدالرحيم في حوارها مع “الميزان”: نبؤوة أبي لي تحققت في حفل المومياوات الملكية

تقى علي عبدالرحيم
  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

    كاتب نجم جديد


Share

شاركت تقى علي عبدالرحيم في حفل المومياوات الملكية بعزفها على الدف ولقيت إعجابًا كبيرًا خاصةً بعد ما قارنوها بعازفة الدف الموجودة على جداريات قدماء المصريين.

اقرأ أيضًا 
موسيقى حفل المومياوات الملكية كاملة mp3 “استمع إليها وتعرف على صناعها”

لا يعرف الكثيرين أن تقى علي عبدالرحيم هي نجلة الفنان الراحل علي عبدالرحيم صاحب الأدوار المميزة في السينما والدراما، ولتميزها في حفل المومياوات الملكية، أجرى موقع الميزان حوارًا معها.

ما هو رد فعلك تجاه احتفاء مواقع التواصل الاجتماعي بما قدمتيه ؟

من أكثر الأشياء التي أسعدتني لأنها جعلتني أشعر بالفخر لكون شكلي مصريًا وقيام الناس بالتفاعل لدرجة أنهم وضعوني في مقارنة مع رسمة فرعونية شيء يسعدني ويشرفني.

كيف بدأت مسيرتك الفنية وكيف كان والدك يتعامل مع موهبتك ؟

علي عبد الرحيم
علي عبد الرحيم

الحقيقة إن والدي رحمه الله  كان سببًا لكل خير أنا فيه الآن، فهو من شجعني ودفعني لكي أنمي موهبتي في العزف وأسعى للنجاح لأن أبي هو من اكتشف موهبتي منذ الصغر  فقمت بالإلتحاق بمعهد الكونسرفتوار وكنت حينها أبلغ من العمر 12 عامًا.

اخترت بنفسي آلات الإيقاع ووالدي  شجعني على اختياري فقد كان من المؤمنين بي، وكان دائمًا يقول لي إنتي هتكوني مشهورة فأنا أتعجب من هذا وأقول له كيف ذلك أنا أعزف مزيكا كلاسيك وبشتغل في أوركسترا القاهرة السيمفوني هكون مشهورة إزاي ؟ ولكن كان يقول لي بإصرار إنتي هتكوني مشهورة ومعروفة ولازم تسعى وتجتهدي لهذا، والحمد لله تحققت نبؤوته.

والدك الآن راحل عن عالمنا .. فماذا سيكون شعورك لو حضر حفل المومياوات الملكية ؟

علي عبدالرحيم ونجلته تقى
علي عبدالرحيم ونجلته تقى

في بداية اليوم ونحن متجهين إلى المتحف كنت أتحدث مع أحد الأصدقاء فأخبرته أنه من أمنياتي حضور أبي وأنا لم أكن أعلم أني سألقى اهتمامًا من الناس بعد نهاية الحفل، لكن كان شعوري ورغبتي بوجود أبي يشاهد هذا الحدث العظيم كان شديدًا للغاية.

والدي كان شديد الوطنية وحبه لبلده فوق الوصف وكان بيشجع الجهود اللي بتبذلها الدوله في سبيل التنمية والتقدم مهما كانت تمر في بعض الأوقات الظروف الصعبه به لكن كان عنده نظرة تفاؤل للأمام فكانت أمنيتي أن يحضر لذلك السبب.

لكن بعد ما اكتشفت التريند وصرت لا أصدق فكان إحساسي خليط ما بين الوجع والفرح ، وجع لأن أمنيتي بوجود أبي لم تحدث، وفرح بأن نبوؤته لي قد تحققت، والأهم أن ما حدث لي بالأمس ساهم في استرجاع ذكراه والناس تذكرته مرة أخرى وكون أن الناس تقرن اسمي به فهذا شيء عظيم بالنسبة لي، فأنا نقطة في بحر فنه وأعماله، بالتالي فهو أمر مؤثر فيّ بشكل كبير وفي نفس الوقت أسعدني.

وماذا عن دور الأم والأهل في نجاحك ؟

طبعا أهلي كلهم كانوا داعمين لي وطبعا أمي بشكل خاص وكانت في البداية يصيبها قلق على مستقبلي مثلها مثل أي أم مصرية لكن بعد ما شهدت تميزي وتفوقي في دراستي وبعدها عملي، اقتنعت أن المزيكا لها مستقبل وبدأت تشجعني وتحفزني وتقوم بالدور الذي كان يفعله والدي.

ومتى بدأتي العمل ؟

عملت وأنا صغيرة جدًا من وأنا عندي 18 سنة في الأوركسترا الوطني فكان هذا شي مميز للغاية

كيف صارت تجهيزات الحفلة والبروفات ؟

تقى عبدالرحيم
تقى عبدالرحيم

قمنا ببروفات كثيرة جدًا بصحبة الموسيقار هشام نزيه والموزع أحمد الموجي والمايسترو العظيم نادر عباسي والذي لولاه ما كان لهذا العمل أن يظهر بهذا الشكل الرائع.

إقرأ أيضا
كيروش

بدأنا بروفات في شهر ديسمبر 2020 وتوقفنا لفترة بسبب تغيير في المواعيد نتيجة فيرس كورونا ورجعنا بعدها نقوم بعمل بروفات مرة أخرى، وخصوصًا لقسم الإيقاع، كان فيه 9 عازفين إيقاع في الحفلة، فالحفلة أخذت منا مجهود فظيع لدرجة أنه قبل الحفلة بأسبوع كانت البروفات كل يوم وطويلة جداً .

وماذا عن شريكك في الحياة والحفل ؟

تامر الإبراشي
تامر الإبراشي

زوجي العزيز تامر الإبراشي كان يعزف تشيللو، والطبيعي أنا وتامر مع بعض دائمًا من أيام المعهد وتربينا سويًا في المعهد لإننا ندخل المعهد ونحن صغيرين من الإعدادي أو الإبتدائي وهو معايا في الأوركسترا من قبل الزواج  وأكملنا طريقنا وسنظل سويًا مع بعضنا إلى ما لا نهاية إن شاء الله، وهو دائمًا في ظهري ويشجعني وفي البروفات كان يسمعني ويشجعني.

وماذا عن إحساس زوجك لما صرتي حديث الناس ؟

نجلة علي عبدالرحيم وزوجها
نجلة علي عبدالرحيم وزوجها

كان في قمة السعادة والفرح وكان يقول لي “أيوة بقيتي تريند” والحقيقة أنا من قبل الحفلة أغلقت صفحتي على الفيس بوك لكن هو قال لي لازم تفتحي وتقومي بالرد على الناس فالجميع سعيد بكِ.

وما هي رسالتك للناس الذين تفاعلوا مع صورتك ؟

رسمة عازفة الدف
رسمة عازفة الدف

أنا طول عمري لما كان يقال لي إنتي شكلك مصري كنت أشعر بسعادة، والآن سعادتي زادت لأن الناس بدأت تنتبه لي وهذا بالتأكيد يفرحني.

الكاتب

  • محمد سعد

    خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

    كاتب نجم جديد

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
8
أحزنني
0
أعجبني
6
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان