تقرأ الآن
توائم لم يتشابها في الشكل فقط.. ولكن تطابقا في الجينات الإجرامية أيضًا

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
32   مشاهدة  

توائم لم يتشابها في الشكل فقط.. ولكن تطابقا في الجينات الإجرامية أيضًا

التوائم في الشر

التوائم تربط بينهم علاقة خاصة، لن يفهمها الأشقاء العاديون، فهم ليسوا مجرد إخوة، بل تشعر وكأنك ترى شخص واحد منقسم لاثنين، خاصة هؤلاء المتطابقون، حيث يمتلكون أشياء مشتركة بينهم أكثر من مجرد الشكل والملامح، فهم يميلون لنفس الأهواء والسلوكيات والتصرفات، وعلى الرغم من ندرة وجود الجينات الإجرامية في الأشخاص الطبيعيين، إلا أن هناك بعض التوائم الذي وجد أنهم يمتلكون نفس الجينات الإجرامية، وقاموا بأفعال وجرائم بشعة، حيث اشتركا في نفس الميول العنيفة، وتطابقت أفكارهما.

  • الأخان كراي “ريجي وروني”

كان الأخوين ريجي وروني، أشهر مجرمان في بريطانيا خلال فترة الستينيات، شقا رحلتهما لعالم الجريمة، عن طريق احتراف الملاكمة والألعاب العنيفة، ولكن لم تكن تلك المهنة مريحة بالنسبة لهما، وبدءا في البحث عن طرق أخرى لجني المال، وكانت الفكرة الأولى التي خرجت من ذهن كلًا منهما، هي السرقة، وبالفعل بدءا بسلسلة من عمليات السطو المسلح، والابتزاز، والاعتداءات، والتعذيب، والقتل، وكونا ثروة ضخمة للغاية، وافتتحا عدة نوادي ليلية، ورغم ذلك بم يتوقفا عن ممارسة نشاطهما الإجرامي، وانتهى الأمر بهما في السجن، بعد أن تم القبض عليهما عام 1968م، بتهمة قتل وتعذيب صديقان، بغاية سرقة منزلهما.

  • التوأم الصامت “جون وجينيفر جيبونز”
جون وجينيفر جيبونز
جون وجينيفر جيبونز

جون وجينيفر حالة من أغرب الحالات بالعالم، لُقبا بالتوأم الصامت، وذلك لأنهما كانتا تتواصلان مع بعضهما البعض فقط، ولم تتحدثا طوال حياتهما مع أي أحد آخر، وقد دخلتا عالم الجريمة منذ فترة المراهقة، بعد أن بدأتا في تعاطي المخدرات وشرب الكحول، وبدأ الأمر بسرقات صغيرة، ولكن ميولهما الإجرامية كانت تدفعهما للمزيد، فكن يفتعلن الحرائق في البيوت والمساكن، واحترفتا التدمير والتخريب، كان الأمر أشبه بممارسة هواية ممتعة بالنسبة لهن، وانتهى بهن المطاف في مستشفى للأمراض العقلية، ووضعتا تحت حراسة أمنية مشددة لفترة كبيرة، وبعد مرور بعد الوقت توفت جينفر، ومن وقتها تغيرت جون تمامًا، واصبحت تتحدث مع الجميع بشكل طبيعي، وأجرت مقابلات عدة في الصحف والمجلات.

  • الشقيقتان وايتهيد “جازمايا وتازمايا”

كانت جازمايا وتازمايا تعيشان مع جدتهما في فترة المراهقة، وذلك في مدينة كونيرز بمقاطعة جورجيا، ولكن عندما بدأتا في افتعال المشكلات مع المحيطين بهن، حيث تم ضبطهن عدة مرات وهن يسرقن، وغير ذلك كن يدخلن في شجارات بأسلحة بيضاء، وتم حبسهن أكثر من مرة، وقررت الجدة أن ترسلهن للأم، وبعدها بعامين اثنين، عُثر على الام مطعونة بأكثر من ثلاثين طعنة، بالإضافة لآثار التعذيب الواضحة على جثتها، وتم القبض على الشقيقتين نظرًا لسجل السوابق الخاص بهما، وبالفعل اعترفتا بالجريمة بعد مدة طويلة، وحُكم عليهن بالسجن المؤبد، ولكنهن افتعلتا العديد من المشكلات بالسجن، وانتهت إحدى الخلافات بقتلهن لسجينة أخرى، فتم فصلهن، ووضعت كل واحدة منهن بسجن غير الأخرى.

إقرأ أيضا

  • الشقيقتان هوبكنز “إيميلي ونانسي”

في يوليو عام 1997م، تم العثور على إيميلي هوبكنز ميتة في شقتها، وبجوارها جثتي طفليها مقتولين، وبعد فترة من التحقيق، أشارت أصابع الاتهام إلى إيميلي نفسها، حيث ظهر أنها قامت بذبح ابنتها البالغة من العمر ستة أعوام، ثم ذبحت ابنها ذو التسعة أعوام، وانتحرت بعد ذلك في حوض الاستحمام، والغريب في الأمر أن نانسي الأخت التوأم لإيميلي، قتلت نفسها وأطفالها بنفس الطريقة، حيث ذبحت الطفلان الصغيران، ثم انتحرت في حوض الاستحمام.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان