رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
221   مشاهدة  

توبة توك توك على الشاشة وإعادة تدوير لملوك الجدعنة

توبة
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


في المقال السابق كنا قد تحدثنا عن غضب أهالي بورسعيد من مسلسل توبة، حيث اعترض البورسعيدية على مشاهد العنف غير المبرر دراميًا، وعلى أكثر من نقطة منها ظهور التكاتك ببورسعيد، وبورسعيد ليس بها تكاتك من الأساس.

والمشكلة الجلية بمسلسل توبة، ليس فقط عدم الاهتمام بتفاصيل الأماكن وموقعها الصحيح ولهجة وملابس أهل البلد، ولكن بكون المسلسل نفسه عبارة عن توك توك على الشاشة.

فتخيل أن مدينة لا يوجد بها توك توك واحد يعرض  مسلسل تدور قصته فيها عن حياة أبناء التكاتك

بورسعيد لها حق الغضب من توبة..أسلحة نارية بالشوارع وتكاتك من حيث لا ندري

فتوبة نفسه لا يتحدث سوى بحكم التكاتك التي نراها على ظهر كل توك توك.

ولا نرى تفاصيل عميقة للشخصية، فكل ما أضافه عمرو سعد على شخصية سرية بملوك الجدعنة؛ لزمات كلامية مختلفة هذه المرة كنا عرضناها بمقال سابق.

عمرو سعد موهوب ويحاول أن يضيف بعض التفاصيل لتوبة، كالحنية الظاهرة على شخصيته بعد حياته التي رماها خلف ظهره، ولكن في مشاهد كثيرة نرى سرية يتصدر المشهد، وتفلت منه الشخصية تمامًا، ولا يميزها عن سرية سوى تغيير اللزمات الكلامية والحكم  والأمثال المختلفة.

أما عن قصة المسلسل فهي حتى الآن غير ملفتة، وخليط بين إعادة تدوير مسلسل ملوك الجدعنة، وفيلمي المشبوه والزوجة الثانية.

فمن ملوك الجدعنة أحب عمرو سعد دور فتوة الحارة الذي يعجب به الفقراء لأسباب عرضناها في مقالنا الأول عن المسلسل.

بين ملوك الجدعنة وتوبة..هل يحتاج الفقير لعودة الفتوات؟

وقد مشى على خطوات محمد رمضان في لعب دور البطل الشعبي الذي ينتصر على الشر مهما كانت الطريقة.

إقرأ أيضا
جزيرة غمام

وتقع الشخصية التي يجسدها عمرو سعد في صراع مع سيد الأجنبي (ماجد المصري) الذي أحب هو الآخر لعب أدوار الشر.

ويبقى الخيط الوحيد الدرامي بهذا المسلسل اللافت والذي ينتظر الجمهور أخره؛ قصة حب إحسان لتوبة (صبا مبارك) وماضيه معها وتعلقها به، والمجهول الذي ينتظر علاقتهما وما سيحدث عند اللقاء بينهما بعد كل ما مر به توبة بعد الغياب لسنوات عن حياته القديمة وحياتها.

حتى الآن وبعد الحلقة الخامسة، المسلسل خذلني خاصة بالمشاهد المكررة بين أهل لؤى عن أسئلتهم حول اللغز خلف توبة، ونفس الأسئلة من لؤى نفسها لزوجها عن ماضيه بنفس الإجابات منه، وأتمنى أن يحدث شيء ما يغير رأيي مع الأحداث وإن كان في الخط الذي يجمع بين توبة وإحسان.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان