تقرأ الآن
توظيف الموروث في بنية المسرح العربي.. طريق لتنمية امتداد المبدع

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
146   مشاهدة  

توظيف الموروث في بنية المسرح العربي.. طريق لتنمية امتداد المبدع

توظيف الموروث في المسرح
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .


إن توظيف المبدع المسرحي للمورث يعني توظيف معطياته بطريقة فنية إيحائية رمزية هدفها خدمة الحاضر والمستقبل، فالعودة بالتراث طريق لتنمية الامتداد نحو المستقبل بقيم متطورة بعيدة عن السطحية والابتذال، والتراث الديني والشعبي على حد سواء يجد فيه المبدع ضالته ليشكل روافد إبداعية حيوية.

ويعتبر التراث الديني من أقل المصادر التراثية التي يلجأ إليها الكاتب المسرحي عند توظيفه للتراث؛ لأنه يشعر بنوع من التحرُّج أمام الأحداث الدينية أو أمام الشخصيات الدينية الأساسية، ولا سيَّما شخصيات الأنبياء والرسل، مثل مسرحية “محمد” والتي خرجت عن الإطار التقني المسرحي، وأصبحت صيغة حوارية للسيرة النبوية، وكذلك مسرحية “الحلاج” أو “الحسن بن علي” و”أهل الكهف” وغيرها([1]).

كما أن التراث الديني من أهم مصادر التراث الديني عند التوظيف في المسرح، ففكرة “الخلاص” مثلًا كأحد الأفكار القديمة المتطورة مهيمنة بشكل كبير على النصوص المسرحية الكنسية سواء كان المسرح البروتستانتي الذي يعلنها ويتناولها صراحةً أو المسرح الأرثوذوكسي الذي يتناول الفكرة على استحياء أو في إطار الرمزية، ففكرة خلاص المسيح للبشر بالدم فكرة متطورة ستتناولها الدراسة بالبحث والتحليل.

وتوظيف الموروث في المسرح الكنسي لا يتوقف فقط على الأخذ من نصوص العهد القديم، بل يوظف الموروث الشعبي والأدبي في أعمال عديدة من النصوص المسرحية، وستتعرض إليها الدراسة بالتحليل.

توظيف الموروث: المفهوم والمستويات

أولا: مفهوم الموروث

التراث بمفهومه البسيط هو خلاصة ما خلفته (ورثته) الأجيال السالفة للأجيال الحالية في مختلف الميادين الماديّة والفكريّة والمعنويّة.

وعبّر عن مفهوم الموروث ومصادره الدكتور علي عشري زايد بقوله: إن للتراث مصادر متنوعة تتمايز فيما بينها ولا يمكن أن تنفصل عن بعضها، فمثلاً أيّة شخصية صوفية هي بالضرورة شخصية تاريخية، ومثل ذلك يمكن أن يقال عن معظم الشخصيات الدينية والأدبية، كما أنّ كثيرًا من الشخصيات التاريخية، والدينية قد انتقلت إلى التراث الشعبي أو التراث الأسطوري، فأصبحت من الشخصيات الشعبية أو الأسطورية، بينما هي في الوقت نفسه شخصيات تاريخية أو دينية([2]).

وهناك نظرة مزدوجة عن مفهوم الموروث؛ لأنه مادة ليست ساكنة أو ميتة أفرزته هزائم الأمة وانكساراتها التاريخية، وإنما هو تلك الحيوية والفعالية المتدفّقة باعتبار أن التراث يتّسع لمجموعة الرؤى والأفكار والخبرات والإبداعات المختلفة([3]).

وليس غريبًا أن يكون الموروث تعبيرًا صادقًا عن أثر التوجيه العقائدي الأصيلة والرئيسية لنهضة الفكرة والحضارة الإنسانية بصفة عامة، فضلاً عن دوره الكبير المؤثر في قيام الحضارات الحديثة.

مستويات التوظيف

إن توظيف الموروث الديني في الحقل الإبداعي بصفة عامة والمسرحي بصفة خاصة يعني توظيف معطياته بطريقة إيحائية هدفها ملء زمن المتلقي ماضيًا وحاضرًا ومستقبلًا اعتمادًا على الحقيقة الافتراضية التي تجعل الإنسان قادرًا على (أن يخوض تجربة الممكنات كواقع فيتحول الراهن إلى الماضي ـ وهو مازال قائمًا ـ لمستقبل لم يأت بعد) ([4]).

هذا التوظيف يأخذ اتجاهات عدة ومستويات مختلفة ومنها:

المستوى الشكلي:

وضع مكونات الموروث في سياقها التاريخي الممتد منذ تكونها ونشوئها، والاتصال الكامل بما يبثه هذا الموروث من أشكال ورؤى ومضامين في النص المعالج.

المستوى الموضوعي

إن فهم الموروث بمكوناته واستيعابه إبداعيًا يستدعي استلهام روحه وجوهره، فتلمس الجوهر يقلل من توهماتنا بصدد تقيم الماضي، وعليه فإن الإطار الموضوعي يتحدد بمستوى العلاقة بين الوريث والموروث (يتحدد من خلال علاقتنا به، فهو ليس مادة نهائية أو جامدة، إنما هو حركة تتلون من خلال مواقفنا إزاءه)([5]).

وتعتمد أسس التوظيف الموضوعي وبناءه التركيبي على:

1ـ فنية التزامن: وهو أن يتعامل الفنان المبدع مع المادة الموروثة بشكل مختلف لا أن يتتبع تطورها زمنيًّا مثلًا ويعتبرها أمرًا إلزاميًّا في العمل الأدبي، بل يعطي الصورة دلالات ووجوهًا متعددة تعطي حيوية للنص.

2ـ فنية التركيب: بمعنى أن الفنان هنا ليس معنيًّا بأخذ عناصر جاهزة، ووضعها في ترتيب شكلي زمني محدد، وإنما معني بإعطاء هذه العناصر دلالات مختلفة أو متحررة نسبيًّا من معانيها السابقة من خلال إعادة تركيب تلك المواد الموروثة وتغير بنائيتها النمطية استجابة لمقتضيات الأثر الإبداعي وخصوصيته([6]).

المستوى الجمالي

 يبدأ الموقف الجمالي من خلال بناء تصور جديد لمكونات الواقع ومعطياته في الماضي والحاضر، ومن ثم تنظيمه في أشكال وصور وصياغات جديدة تخلق نوع من التأثير الحسي والجمالي عند المتلقي.

والصياغات الجديدة تعني إعادة بناء المكون الشكلي للقيم المادية للصور الاجتماعية، وبالتالي إحالتها إلى دلالات جديدة في مضمار الإنتاج الفني، وهذا عمل يصب في جوهر العملية الفنية التي هي تجديد وخلق وإبداع([7])

المستوى الفني

يعتمد المستوى الفني على مرتكزات روحية ومادية لتدعيم عناصر العمل المسرحي بأشكال متباينة منها:

كمعادل فني للشخصية: حيث يتخذ الموروث الديني كوسيلة لتأكيد القيم في التكوين العقلي والروحي للشخصيات ([8]).

إقرأ أيضا
سندس في ابشواي

كمعادل فني للحدث المسرحي: إن اعتماد الموروث الديني في التجربة المسرحية كمعادل للحدث الدرامي يحقق الصورة المرضية المؤثرة التي من شأنها تعميق إحساس المتلقي، ثم استقراء ماهية الحدث وتأملاته الفلسفية الفكرية .

 

([1]) : سيد علي إسماعيل، أثر التراث العربي في المسرح المصري المعاصر،  ط/1، القاهرة، مؤسسة هنداوي، 2017م، صـ 173

([2])  د. علي عشري زايد، استدعاء الشخصيات العربية في الشعر العربي المعاصر،   ط/1، القاهرة،  دار الفكر العربي، 1997، صـ73، 74، 75.

([3])عبد الجبار القحطاني، جدل التراث والعصر، ط/1،دمشق، دار الفكر للطباعة والتوزيع والنشر،2001، صـ18، 19 (بتصرف).

([4]) : فابريتزيو كروتشاني، فضاء المرح، ترجمة. أماني فوزي، ط/1،بغداد،مطابع المجلس الأعلى للآثار بالعراق، 2001، صـ35

([5]) :  مصطفى رمضاني، توظيف التراث وإشكالية التفاصيل في المسرح العربي، مجلة الفكر، العدد الرابع 1997، صـ 87.

([6]) عبد الكريم رشيد، البحث عن هوية متميزة لشكل المسرح العربي،  ط/ 1، الكويت، مطبعة الآداب، 1984، صـ 49 ( بتصريف)

([7]) هربرت ماركوز، البعد الجمالي، ترجمة .جورج طرابيشي، بيروت: دار الطليعة، 1898 م ،صـ39

([8])  : عبد الإله  كمال الدين، الموروث الشعبي وأثر في المسرح البصري المقاتل، مجلة التراث الشعبي، العدد الثالث، 1898م، صـ 1139.

 

الكاتب

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان