رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
61   مشاهدة  

ثاقب الأزهار والشحرور البني .. كائنات طورت ذكائها لتتمكن من خداع الطبيعة

ثاقب الأزهار

Share

قانون الطبيعة قاسي ولا يرحم أحد، وعلى الكائنات المختلفة تعلم كيفية التكيف مع تلك الطبيعة، ليتمكنوا من البقاء أحياء، وإيجاد ما يكفي من الغذاء، والتناسل ورعاية الصغار، وغيرها من الأمور الحياتية، ولكن هناك بعض أنواع الحيوانات التي استخدمت ذكائها الفطري، وطورت من نفسها لتخدع الطبيعة وتحصل على حياة أسهل، وقد نجحت بالفعل في تلك المهمة، واستطاعت تسهيل عدة أمور على نفسها.

  • ثاقب الأزهار الرمادي

تعتمد النباتات على الكائنات الأخرى لتتكاثر، فهي لا تستطيع التنقل والتحرك من مكانها، لذا تقوم بإغراء الملقحين الذين يأخذون حبوب اللقاح من زهرة ما، ويقومون بوضعها على زهرة أخرى خلال تنقلهم، وتقوم الزهور بإغراء أولئك الملقحين بطرق عديدة، مثل ألوانها البراقة، روائحها العطرة النفاذة، الرحيق العتيق، وهكذا تأتي الحشرات والطيور من كل حدب وصوب لتنهل ذلك الرحيق، فتعلق حبوب اللقاح بأجسادها، ولكن بعض الطيور لا ترغب في العمل كمرسال بين النباتات العاشقة، وأرادوا أن يسرقوا الرحيق دون أن يدفعوا الثمن، لذا قام بعض الطيور بتطوير استراتيجية خبيثة، تمكنها من أخذ ما تريد دون مساعدة النباتات، وأهم طائر في تلك القائمة هو “ثاقب الأزهار الرمادي”، والذي يعيش في أمريكا الوسطى، ويعتبر هو أول من كور تلك الاستراتيجية، التي تعتمد على الوقوف على ساق النبات، ويستخدم منقاره المعقوف ليصنع ثقب في قاعدة الزهرة، وبوساطة لسانه يتمكن من سرق الرحيق دون أن يمس الزهرة نهائيًا، فلا يلتقط جسده حبوب اللقاح.

وبالنتيجة طورت بعض النباتات حيلة لتدافع عن نفسها ضد سارقي الرحيق، حيث اضطرت لتمييع رائحتها ليجعلها أقل جاذبية لهم، ولكن في نفس الوقت تبقي عليه حلوًا، ليتمكن من جذب بقية الطيور الملقحة.

  • شحرور البقر بني الرأس

التكاثر ورعاية الصغار وإطعامهم وتأمين المأوى لهم وحمايتهم من المفترسين، مهام شاقة ينبغي على كل الكائنات القيام بها، لكن طائر شحرور البقر بني الرأس، لم يرغب في المرور بكل تلك المهام وتكليف نفسه عناء قضاء الأسابيع في تربية الفراخ الصغيرة، لذا استخدم ذكائه لجعل الطيور الأخرى تتولى رعاية صغاره، حيث يقوم بوضع البيضات في عش طائر آخر، وهكذا لن تضطر الإناث لإضاعة وقتها وجهدها في رعاية البيض والصغار، بل ستقوم بتمضية وقتها في إنتاج عدد أكبر من البيض، أما عن البيوض التي توضع في الأعشاش الأخرى، فعادة ما يفقس فرخ شحرور البقر قبل بقية البيوض، ويكون كائنًا متوحشًا منذ مهده، حيث يقوم بدحرجة البيوض الأخرى خارج العش مزيلاً المنافسة على الغذاء والرعاية من قبل الأبوين بالتبني، هذا بالإضافة إلى أنه يكون أكبر حجمًا من بقية الفراخ الصغيرة.

إقرأ أيضا
شخصيات ماتت من الضحك

وكان لابد من أن يكون هناك حيلة للدفاع من تلك الطيور المضيفة، حيث طورت العديد من الطيور من نفسها، واصبحت تهاجم البيوض الدخيلة قبل أن تفقس، وذلك لحماية صغارها، ولكن طائر شحرور البقر لم يتوقف، وقام بتطوير جيناته واصبح قادرًا على إنتاج بيوض تشبه بيض الطائر المضيف، فلا يتمكن ذلك الأخير من معرفة الدخيل إلا بعض أن يفقس.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان