تقرأ الآن
جريس .. عرض كلوحة فنية تستحق الجوائز

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
52   مشاهدة  

جريس .. عرض كلوحة فنية تستحق الجوائز

جريس
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


المسرح عالم جذاب وأكثر ما يطور من الممثل العمل في عالمه، وهو بداية انطلاق العديد من الفنانين الكبار، وخاصة مسرح الجامعة الذي يعتبر متنفسًا للطلاب الجامعيين أصحاب المواهب التي تحتاج للتطوير والممارسة.

بهذا الشهر كانت مسابقة مسرح الجامعة بمدينة الإسكندرية، وفاز عرض كلية الفنون الجميلة “جريس”  بأكثر من أربعة جوائز:

جائزة أحسن ممثلة مركز أول آلاء وهبة، وأحسن ممثلة مركز ثالث مريم مصطفى، وأفضل مكياج لأية الشافعي و أفضل ملابس للفنانة ريم وصاف، وأفضل بانفلت مناصفة بين كلية الفنون الجميلة وكلية الآداب، وأحسن إخراج للمخرج أحمد سمير، وكذلك أفضل عرض.

كان  جريس من عروض اللغة العربية الفصحى، وهو تحدي كبير للطلبة وخاصة مع مشاكل الميكروفونات التي استأجرها الفريق نظرًا لعدم توفر بعض الإمكانيات بمركز الحرية للإبداع.

جزء من ديكور العرض لمحمد علاء

فيما يشتكي  الجمهور والممثلين على حد سواء من الميكروفات بمسارح اسكندرية المتبقية كلها تقريبًا، ورغم محاولة تفادي هذه المشكلة بمجهود الفريق، فحدث وخان الميكرفون الممثلين على المسرح أكثر من مرة حتى تم حل المشكلة، وكان هذا تحدي آخر للممثلين في بداية العرض.

و عرض جريس مأخذوا عن رواية إليس جريس لمارجريت ايتوود، وهذا تحدي آخر في إعداد وتمصير العرض ليتناسب مع المسرح ومسرح الطلبة تحديدًا، ويعد إعداد النص من أكثر العوامل الناجحة به، فكان النص متماسكًا بصراع واثب متصاعد غير متوقع نهايته، والنص كان من إعداد ورش مكونة من أعضاء الفريق نفسه.

ونادرًا ما يجد المشاهد عرضًا باللغة العربية الفصحى يجذبه لنهاية العرض، وهذا ما حققه عرض جريس رغم إمكانيات الإنتاج المتواضعة.

كان التمثيل وانضباط اللغة العربية بين جيد ومتوسط في الفريق، وهذا متوقع بطبيعة أن العرض لمجموعة من الطلاب الذين يخطون خطواتهم الأولى بعالم المسرح، فيما تفوقت الشابة  مريم مصطفى -التي فازت بجائزة أحسن تمثيل مركز ثالث-من حيث انضباط اللغة ووضوح مخارج الحروف والألفاظ على خشبة المسرح دون أداء مبالغ فيه أو كلاشيهي مصطنع .

دور جريس لم يكن سهلًا على الإطلاق وكان مركبًا، وقد قامت به الطالبة آلاء وهبة التي فازت بالمركز الأول في التمثيل، وكان أدائها جيدًا في مقابل صعوبة الدور وتجربتها داخل عالم المسرح.

عن ابن البير الذي يعافر باستمرار

وفوز جريس بجائزة أفضل مكياج وملابس كان فوزًا مستحقًا، فقد أبدعت ريم الصواف في تصميم الملابس واختيارها بما يتناسب مع طبيعة كل شخصية وتفاصيلها، مما دعم تصديق الجمهور للشخصيات.

أما عن الديكور فقد كان مدهشًا، وهذا ليس غريبًا على فريق الفنون الجميلة، فقد حقق محمد علاء جوًا يناسب زمن الأحداث، وكانت ديكوراته جميعها عبارة عن لوحات فنية تستحق معرضا منفصلا تعرض فيه.

ولفت نظر المشاهدين الرأس المطقوعة التي كانت في افتتاحية العرض، وهي من ضمن مكياج العرض الذي حقق فوز مستحق للفريق عن المكياج.

إقرأ أيضا
السينما في مصر

الطالبة آلاء وهبة

وكما كانت بداية العرض ملفتة بالديكورات والمكياج والملابس والمشاهد الصامتة التي تعبر عن التيه الذي يغلب على شخصيات العرض الحائرة، كانت النهاية بنفس القوة

عامل الإخراج كان من أكثر العوامل قوة بهذا العرض، فقد استطاع المخرج أحمد سمير تحريك الشخصيات على خشبة المسرح بشكل رائع، واستخدامهم كاستخدام المجاميع و بأكثر من شكل.

جزء من ديكور العرض لمحمد علاء

فهناك مشهد كان يردد شخصيات العرض فيه مونولوج قوي، لو لم يكن مخرجه يعرف ماذا يفعل لخرج بشكل سخيف ومبتذل.

كما نجح في توجيه الطلاب في نص صعب باللغة العربية يحتاج إلى الكثير من المجهود كي يخرج من البروفات إلى خشبة المسرح، واستغل الديكورات والسينوغرافيا بشكل خدم العرض.

تحية لفريق فنون جميلة على المجهود ونتمنى للمسرح السكندري النهوض بشكل سريع بأيدي المسرحجية الذين يسعون خلف شغفهم بكل ما أوتوا من موهبة.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان