تقرأ الآن
“جورج واشنطن”.. قائد الثورة الأولى في التاريخ وأول حاكم للولايات المتحدة الأمريكية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
22   مشاهدة  

“جورج واشنطن”.. قائد الثورة الأولى في التاريخ وأول حاكم للولايات المتحدة الأمريكية

القيام بالثورات حركة عرفتها الشعوب منذ القدم، يلجأ لها الناس كنوع من أنواع التمرد على الحاكم، وقد سجل التاريخ العشرات من الثورات التي قامت وانتهت بلا نتيجة، حتى جاءت ثورة” جورج واشنطن التي تُعد هي أول ثورة ناجحة في التاريخ، وأصبح بسببها أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية.

 

نشأة جورج واشنطن

 

وُلد جورج واشنطن في عام 1732م، داخل مُستعمرة فيرجينيا، وكانت عائلته ثرية للغاية، كان والده يمتلك مزارع للتبغ يعمل بها العديد من العبيد، وتوفى والداه وهو شاب، وتركا له كل الثروة، وبعدها التحق جورج بالجيش البريطاني، وأثبت كفاءته، وحصل على رتبة كبير الضباط للقوات الاستعمارية في الحرب الفرنسية الهندية، وكان معروف عنه شجاعته وقوته، وأنه لا يخشى في الحق لومة لائم.

 

وتم توقيع معاهدة جاي والتي تضمنت عدم الحرب مع بريطانيا والسلام والتجارة بين البلدين، واصبحت فترة رئاسته للبلاد من أهم الفترات في حياة الولايات المتحدة الأمريكية.

جورج واشنطن
جورج واشنطن

أول ثورة ناجحة في التاريخ

 

ظل جورج يتدرج في الترب حتى وصل لرتبة القائد الأعلى للجيش، وذلك أثناء الثورة الأمريكية التي قامت عام 1775م، ولكن وقف القدر في طريقه وسقطت نيويورك في أيدي القوات البريطانية، فقرر أن يثأر لها وأن يستعيد كرامته التي سُلبت معها، واستطاع بعزيمته وتشجيعه للقوات من الانتصار على بريطانيا في معركتين متتاليتين، واستعاد نيويورك ونيوجيرسي من أيدي البريطانيين.

كسب جورج قلوب الشعب بحكمته وذكائه وشجاعته، ونال تقدير الجميع، ولكنه كان يعيش تحت ضغط الديكتاتورية التي يمارسها ذوي السلطات العليا، والتي أدت لقيام الثورة الأمريكية منذ البداية، لذا جاء قراره بتقديم استقالته من منصبه كقائد أعلى للجيش، بمثابة رد قوي ورفض لكل ما هو ديكتاتوري وظالم، مما جعل منه بطلًا قوميًا في عيون الشعب الأمريكي الذي يبحث عن الحرية، واختاروه ليكون أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية في عام 1787م.

 

إقرأ أيضًا…هيلين توماس.. صحفية جريئة هاجمت جورج بوش وإسرائيل فأحالها البيت الأبيض للتقاعد

 

استقلال الولايات المتحدة وتوقيع معاهدة جاي

 

ركز جورج واشنطن كل جهوده على تخليص الولايات المتحدة الأمريكية من أي ذيول بريطانية بداخلها، واستطاع في عام 1795م، أن يقوم بتوقيع معاهدة جاي والتي تضمن عدم الدخول في حرب مع بريطانيا، وتوقيع السلام بين البلدين، وفتح خط تجاري بينهما، في خطوة تُعد من أهم الخطوات في حياة استقلال واستقرار الولايات المتحدة الأمريكية.

إقرأ أيضا
الفساتين القصيرة

 

 

كذلك أعلن جورج واشنطن بقاء الولايات المتحدة الأمريكية على الحياد من الحرب بين فرنسا وبريطانيا، وعدم التزامها بتقديم المساعدة لأي طرف منهم.

 

فترة رئاسة جورج واشنطن

 

كانت الفترة الأفضل في حياة الولايات المتحدة الأمريكية بثوبها الجديد، حيث التزم جورج واشنطن تمامًا بالدستور والقوانين، وسعى كثيرًا لتخليص الولايات المتحدة من كل القيود المؤذية، مما رشحه لتمديد فترة رئاسته مرة ثانية، والتي كانت ناجحة تمامًا مثل سابقتها، وطالبه الشعب بالترشح لفترة ثالثة ولكنه رفض، وقرر أن يعود لمسقط رأسه، لإدارة أملاكه، وظل هكذا حتى وفاته في عام 1799م، ووجدوا وصية بخط يده، يقوم فيها بتحرير جميع العبيد الذين كان يمتلكهم ميراثًا عن والده.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان