همتك معانا نعدل الكفة
149   مشاهدة  

جيفنشي وأودري هيبورن..الصداقة الأهم في الموضة والسينما

جيفنشي
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تشتهر أودري هيبورن بأناقتها الخالدة، وطوال حياتها حافظت على علاقة وثيقة مع هوبير دي جيفنشي، مؤسس دار الأزياء الشهيرة جيفنشي. غالبًا ما كان يصمم المصمم أزياء هيبورن لأفلامها، لا سيما في الفستان الأسود الشهير من “الإفطار عند تيفاني“. قالت هيبورن ذات مرة عن المصمم، “ملابسه هي الملابس الوحيدة التي أحس فيها إني نفسي. إنه أكثر بكثير من مجرد مصمم أزياء، إنه خالق للشخصية.”

جيفنشي
فستان أودري هيبورن في “الإفطار عند تيفاني”.

لم يكن جيفنشي ولا هيبورن مشهورين بشكل كبير عندما التقيا، لكن منذ البداية نجحوا معًا. صمم دي جيفنشي العديد من فساتين هيبورن على مر السنين – كما ذكرنا، فستانها الأسود في “الإفطار عند تيفاني” لكن أيضًا فستان زفافها الثاني، والفستان الذي ارتدته عندما فازت بجائزة أفضل ممثلة في حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 1954. بالتأكيد، أحببت هيبورن كيف بدت في تصميماته. بعد ارتداء تصميماته لأول مرة، أضافت الممثلة بندًا إلى جميع عقودها مفاده أن المصمم سيشارك دائمًا في ملابسها على الشاشة.

ابتكر جيفنشي عطرًا لهيبورن

وع ذلك، ما ربما لم تكن تعرفه عن أودري هيبورن هو أنها، إلى جانب الملابس، كان لديها عطر مصمم خصيصًا لها من قبل هوبير دي جيفنشي نفسه. تم إهداء هيبورن بالعطر لأول مرة في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي. تضمنت النسخة الأصلية روائح مميزة من الورد والبرغموت والسوسن والياسمين والبنفسج وخشب الصندل.

من المثير للاهتمام، عندما سأل جيفنشي هيبورن إذا كان بإمكانه بيع العطر تجاريًا، يقال أن هيبورن رفضت لأنها أرادت أن تكون الوحيدة المرتبطة بالعطر. كانت الشخص الوحيد الذي ارتدى العطر لمدة عام تقريبًا حتى أصبح متاحًا في عام 1957 مع هيبورن كوجه إعلامي للمنتج. كان التعاون وإطلاق العطر أول مثال على كون الممثلة وجه إعلامي لعلامة تجارية للعطور.

صداقة حتى الموت

طوال حياتها، استمرت أودري هيبورن في ارتداء جيفنشي، حتى عندما اعتزلت التمثيل. مع ذلك، فإن صداقتها مع المصمم تجاوزت الموضة. في عام 1992، عندما كانت هيبورن على وشك الموت وكانت يائسة للعودة إلى منزلها في سويسرا، قال زوجها روبرت وولدرز أن هوبير دي جيفنشي تدخل لإيصالها إلى هناك. بسبب هشاشة هيبورن، لم تستطع القيام برحلة عادية وبدلًا من ذلك استقلت طائرة خاصة قدمها المصمم وصديق آخر للعودة إلى سويسرا.

جيفنشي
هيبورن وجيفنشي قبل عامين من وفاتها.

علاوة على ذلك، جعلت هيبورن دي جيفنشي وسيط وصيتها قبل وفاتها عام 1993. من الواضح أن الاحترام الذي كان يحظى به الاثنان لبعضهما البعض كان عميقًا. في حديثه عن هيبورن بعد 24 عامًا من وفاتها، قال المصمم عن صديقته الراحلة وملهمته، “أودري لا تزال حاضرة في ذهني لأنها كانت سيدة استثنائية.”

إقرأ أيضا
القطارات

الكاتب

  • جيفنشي ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان